أبوظبي الاستراتيجي يناقش السياسة الأمريكية الخارجية بعد انتخاب ترامب

12 نوفمبر 2016 المصدر : •• أبوظبي -وام: تعليق 123 مشاهدة طباعة
يناقش ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الثالث الذي تنطلق فعالياته اليوم بأبوظبي السياسة الأمريكية الخارجية بعد انتخاب ترامب. ويكتسب الملتقى في دورته الثالثة هذا العام أهمية مضاعفة ليس فقط لتناوله الملفات المعقدة السياسية والأمنية في المنطقة والعالم بل أيضا لأن الملتقى ينعقد بعد أيام قليلة فقط من إعلان فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية ما يستدعي قراءة فاحصة للتأثيرات المحتملة لهذا الانتخاب على السياسة الخارجية لواشنطن.
 
وقالت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات إن سؤال المخاوف من التحولات الحادة للسياسة الخارجية الأمريكية يفرض حضوره بقوة على المنطقة العربية مع كل انتخابات رئاسية أمريكية نظرا للعلاقات التاريخية والاستراتيجية لكثير من دول الإقليم مع القوة العظمى في العالم وبسبب الأدوار السياسية والعسكرية لواشنطن والتي لا يمكن القفز فوقها عند التعامل مع بؤر الصراعات المنتشرة عبر جغرافيا الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة .
 
واضافت الكتبي إن هناك تحديات لا يمكن تأجيلها تواجه الإدارة الأمريكية الجديدة لأسباب كثيرة منها أن الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما انتهج مسالك جديدة في سياسته الخارجية كان من أبرز ملامحها في منطقتنا فتح قنوات اتصال سياسي وإقامة تعاون عسكري في مناطق النزاع على الأرض مع ممثلي الإسلام السياسي وجماعاته والتوقيع على مصالحة نووية مثيرة للجدل مع إيران فضلا عن تراجع دور أمريكا القيادي في عدد من الملفات الحيوية كما في الحالة السورية والليبية والعراقية .
 
واوضحت ان ملتقى أبوظبي الاستراتيجي يسعى إلى صياغة تصورات تجيب عن تساؤلات ضاغطة من قبيل ما إذا كانت الإدارة الجديدة ستعيد تقييم مصالحها الاستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط في محاولة لإعادة تشكيل شراكاتها الإقليمية ويحاول أيضا رصد المؤشرات المحتملة لمستقبل علاقة واشنطن مع دول مجلس التعاون الخليج العربية فميا يتابع الملتقى رصد سياسة واشنطن الخارجية في المنطقة في ظل تنامي التدخلين الروسي والإيراني في المنطقة خلال السنوات الأخيرة .
 
واشارت الكتبي إلى أن الملتقى يحرص على معرفة الشكل المحتمل للعلاقة بين واشنطن وموسكو من منظور الخبراء السياسيين والاستراتيجيين وبخاصة بعد الحديث المطول لكثير من مراكز التفكير الدولية حول حرب باردة جديدة وحقيقية يتجلى بعض أطوارها على الخريطة العربية لا سيما في سوريا فيما تدور فصول أخرى منها في الفضاء المعلوماتي وتتخذ شكل حرب إلكترونية ذات أبعاد أمنية أحيانا .
 
ويناقش ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الذي أصبح منصة مرموقة على المستوى الدولي للبحث في قضايا السياسة والاستراتيجية التحولات الجيوسياسية ومآلات السياسة الإقليمية والدولية وقضايا الأمن القومي في المحيط العربي إلى جانب التهديدات التي تمثلها الأنماط غير المسبوقة للجماعات الإرهابية والمتطرفة في جغرافيا الإقليم وحول العالم بغية الوصول الى رؤية أكثر وضوحا للاتجاهات المستقبلية للنظام الدولي وتصوراته حول معالجة تلك التحديات بأشكالها المختلفة.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1497 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1441 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1306 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      664 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60172 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53901 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37272 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36497 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision