أربع جلسات لمؤتمر دبي العالمي للريادة والابتكار والتميز  تناقش تجارب ريادية

14 نوفمبر 2017 المصدر : •• دبي-الفجر : تعليق 431 مشاهدة طباعة
واصل المؤتمر العالمي الثالث للريادة والابتكار والتميز بدبي فعالياته المنعقدة في فندق انتركونتنتال فيستفال سيتي ، بحضور الشيخ فاهم بن محمد القاسمي والشيخة صيد بنت صقر القاسمي رئيسة المؤتمر والدكتور عبدالحميد الرميثي المنسق العاغم للمؤتمر حيث عقدت امس اربع جلسات كانت الجلسة الرابعة ورأسها محمد الزيودي بعنوان « طريقة صديقة للبيئة لتحضير جسيمات البلاتين والفضة والذهب النانونية مع مستخلص التمور السعودية واستخدامها في علاج الخلايا السرطانية وقدمتها الدكتور نجلاء الردادي ، فيما قدمت البروفيسورة تغريد هاشم النور ورقة عن المؤشرات العالمية للبراءات والبحث العلمي في العراق .

وناقشت الجلسة الخامسة ثلاث اوراق الاولى عن ملامح الثورة الصناعية الرابعة الدكتور التجاني بدر فيما قدم الاستاذ هاشم الحبشي ورقة عن الاقتصاد المعرفي وتحويل الاختراعات الى ابتكارات ذات مردود اقتصادي واجتماع وبيئي فيما قدم الفريق متقاعد مساعد صالح الغوينم مؤسس معهد القادة الأمني للدراسات والتدريب الاهلي ورقة الابداع والابتكار في المجال الأمني ، وناقشت الجلسة السادسة برئاسة الدكتورة ليلى البلوشي اربع اوراق عمل الاولى للدكتور توبي كنتج حول البحث عن اعلى مستوى للابتكار في مشروعات الشباب والورقة الثانية ناقشت بناء الجسور بين الاصالة والتنوع الثقافي الدولي السيدة ديانا هوفنر فيما قدم لاري لي ورقة عن كيفية التعامل في الاطار المؤسسي بين الصين والشرق الاوسط وقدم جوسي ستوكر ورقة الادارة البدوية مدخل جديد للأعمال ، وراس الجلسة السابعة بعنوان « تجارب ريادية « حسن الشامسي وناقشت ثلاث اوراق عمل الاولى للاستاذ خالد الصفيان تجربة الجمعية السعودية للذوق العام (ذوق)  قال فيها : في البداية أتقدم بالشكر والتقدير لمجلس ادارة المؤتمر العالمي الثالث للريادة والابتكار والتميز على جهودهم في تبني ودعم واكتشاف المبادرات وتكريم الأفراد والهيئات والمؤسسات التي يتم اختيارهم وفق معايير عالمية لما يعود بالنفع على الانسانية وكوكبنا.
 
واشكر تكريمي  في هذا المحفل العالمي كفرد من مجموعة كبيرة عملت طيلة ثلاث سنوات بكل جهد وعمل دؤوب لكي يستثمرون في مجتمعهم في رفع معيار الذوق فيه ولتكتمل اللوحة الجميلة التي أنجزتها حكومتنا الرشيدة ، فهذه الجائزة تُجير لسمو امير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للذوق العام على تبنيه هذه المبادرة منذُ انطلاقتها وكما اشكر اخواني واخواتي الفريق التأسيسي للجمعية الذوق على كل جهد بذلوه و وقفتهم معاي ، ونحن نسير ولله الحمد برؤية واضحة و خارطة طريق طويل المدى للوصول لنتائج كبيرة و فاعلة تسقط على مجتمعنا لإيجاد اثر قوي ومستدامة فشكراً لكم على دعمكم ولقائكم الذي يَصْب في ترسيخ مفهوم الذوق ،  والورقة الثانية لعايشة النظيري حول تجربة « حلم رد « والورقة الثالثة ناقشت تجربة « حياة بلا احزان « لموزة الرويعي .

وقالت الشيخة صيد بنت صقر بن سلطان القاسمي رئيسة المؤتمر  : المؤتمر العالمي الثالث للريادة والابتكار والتميز  يعد احد روافد التنمية في دول الخليج العربي ... ترتكز محاوره الاساسية على الاصالة والابتكار ... فالابتكار هو محرك النمو الاقتصادي، معتمدا على قوة المعرفة، مرتكزا على البحث والتطوير، الذي يعمل على زيادة القدرة التنافسية للدول، احداث تغييرات مجتمعية، وبناء المستقبل محققا الازدهار الحضاري. ، وتعمل دولة الامارات على أن تكون رائدةً فى جميع المجالات، سباقة فى أخذ زمام المبادرة لكل ما يدعم تنافسية اقتصادياتها على الصعيد الدولي، وفق خطط وبرامج استراتيجية تنموية تحقق لشعبها السعادة والرفاهية مع افضل مقومات الحياة العصرية. ، وتمكنت دولة الامارات من المحافظة على صدارتها متبؤة المركز الأول عربياً،  والـ 35 عالمياً في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2017 ،  من حيث أدائها الشامل، لتعزز موقعها ضمن بلدان الفئة العليا الأكثر ابتكاراً في الترتيب العام لهذا المؤشر، كما وأحرزت تقدماً ملحوظاً في عدد من المحاور الاخرى، من أبرزها:  رأس المال البشري، البحوث، تطور الاسواق،  المخرجات الإبداعية، والعمل على جذب الاستثمار النوعي الذي يعزز موقعها من التنافسية في القطاعات المرتبطة بالابتكار، ليضعها ضمن البلدان الأسرع نمواً في هذا المجال .، لقد اصبح الابتكار مرتكزا اساسيا في الخطط الاستراتيجية وسياسات التطوير للعديد من المجالات،  مع الحرص على تعزيز التنسيق وتكامل الادوار بين مختلف الجهات المعنية.
 
واضافت صيد القاسمي : ففي خضم الثورة التكنولوجية،  وما احدثته من نقلة نوعية،  في مختلف القطاعات،  التي ارتكزت على الابتكار والابداع فانه لابد من النظر الى البعد الحضاري والقيم الثقافية والاجتماعية التي تعتبر موضوعا جوهريا لاستمرارية التنمية المستدامة التي تنشدها قيادة دولتنا الرشيدة ... لذا فإن المساعي متواصلة لاحياء التراث والموروث الشعبي والحفاظ عليه وتنميته، بما يحقق التوازن الاجتماعي والاستقرار. 
 يأتي الاهتمام باللغة العربية للحفاظ على الهوية الوطنية احد الاهداف البعيدة المدى التي تبني المرتكزات الحضارية. وان التجربة الصينية نموذجا عالميا،  قد وازن بين اقطاب الابتكار والاصالة، فاستراتيجية الصين المعروفة باسم طريق واحد .... حزام واحد وما حققته من نجاحات اقتصادية وثقافية جديرة بالاهتمام والدراسة. 
 
وقالت الدكتورة ليلى البلوشي رئيسة اللجنة التنظيمة: لا يمكن تصور فرحتنا كمنظمين اليوم ونحن نرى هذه الكوكبة من النخبة من المعلمين والمثقفين والمديرين والمخترعين والمبتكرين من الدول العربية ومن دول العالم المختلفة يلتقون جميعا تحت سقف واحد في المؤتمر العالمي الثالث للريادة والابتكار والتميز .... فأهلا بكم في مؤتمركم وملتقى التميز والابداع والريادة ... فمفهوم الريادة والتميز بالنسبة لنا مرتبط بالتنمية المستدامة .. ببناء الارض والانسان .. بما ينعكس من نتائج على الواقع للمساهمة في تحقيق قيمة مضافة للانسانية والتنمية سواء على المستوى الذاتي او الاسري او المؤسسي او على المستوى المجتمعي والعالمي فكلها جزء من منظومة واحدة هي تنمية الانسان او تنمية الموارد البشرية .
 
منذ انطلاقته الاولى في اكتوبر 2015 هنا في دبي ونحن قد اخذنا على عاتقنا ان يكون مؤتمرنا السنوي عبارة عن ملتقى او مهرجان للخبرات التي تزخر بها مؤسساتنا في الامارات او الكويت او مصر او الصين او المانيا او في مكان في العالم ونحن نعتز دوما بالاخوة الزملاء والزميلات الذين يشاركوننا اليوم كمحاضرين لتقديم خبراتهم وتجاربهم لاننا نعيش اليوم عالم التكنولوجيا الذي اصبحت فيه المعرفة متوفرة تحت الاصابع وفي كل مكان ولكن العالم مليئ بالخبرات الكثيرة غير المعروفة والتي لم تصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولذلك فنحن نعتز بهذه الخبرات والكفاءات التي امتلات بها هذه القاعة .
 
ولأنه مؤتمر الريادة فلابد لنا من تقديم الشكر والتقدير والعرفان للرواد الاوائل من الاجداد والاباء ممن تركوا لنا هذا الارث الحضاري فتحية للاباء والاجداد في صحاري الجزيرة العربية وفي مزارع عسير هيرات اللولوء في خليجنا العربي .. تحية للرواد في حقول الصين وفي فيافي تكساس ومناجم افريقيا .
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1653 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1605 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1466 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      702 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60315 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54045 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37363 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36580 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision