أفينيون الفرنسية.. اكتشف المزيد من الجمال المختبئ خلف اسوارها

24 أغسطس 2016 المصدر : تعليق 18618 مشاهدة طباعة
على الجهة الشرقية من أمير فرنسا الشاب، نهر الرون الجميل، تقع طفلته المدللة مدينة أفينيون الفرنسية الساحرة، وعندما أتحدث عن السياحة في  أفينيون، فلن أضيف شيئاً على هذه المدينة الجميلة، بل سأحاول كشف مزيداً من الجمال المختبئ خلف أسوار هذه المدينة العريقة.
 
السياحة في أفينيون وجولة في مدللة نهر الرون البديع
توالي الحقب الإحتلالية على مدين أفينيون الفرنسية، جعل من المدينة مسرحاً تاريخاً عريقاً، رغم مرارة الحقب الإستعمارية، فعندما استعمر المدينة القوط، تركوا فيها حضارة قوطية تجملت في مبانيها التاريخية، كذلك البربر، وبقية تلك الحقب، التي أولدت مزيداً من الجمال في هذه المدينة الساحرة، وسأبدأ معكم بسرد عدة لقطات تشهد على تاريخ هذه المدينة.
 
القصر الباباوي أو قصر الباباوات
تتجلى عبقرية الهندسة المعمارية القوطية، في قصر الباباوات بإطلالته الرائعة على نهر الرون البديع، يجاوره بقايا جسر أفنينون، ليرسمان لوحة جمالية غاية في الجمال. شكل القصر في القرن الرابع عشر أهمية كبيرة لمدينة أفينيون.عشاق الرسم، أمامهم عالم ابداعي ينتظر الإكتشاف داخل غرف القصر الباباوي، وتحديداً في غرفه التي تزينها رسومات، الرسام الإيطالي  ماتيو دي جيوفاني Matteo di Giovanni.
 
جمالية القصر، الذي يعد أحد أكبر قصور العالم، وأحد أكبر الأبنية التي تركها العصر القوطي على الأراضي الأوروبية، جعلت القصر من  أكثر الوجهات السياحية الفرنسية التي يقصدها السياح، ويجعله أهم المعالم السياحية في مدينة أفنينون الفرنسية، اذ يزور القصر ما يزيد عن 500 ألف زائر من مجموع زوار مدينة أفنينون السنوي، الذي يقارب المليون زائر.
 
روشيه دي دوم Rocher des Doms
يبلغ السحر هنا ذرروته، مرحباً بكم في حديقة روشيه دي دوم الأنيقة، جولة بين الطبيعة الخلابة في الحديقة، بالإضافة إلى عبقرية التنظيم، والإبداع في تصميم الأشياء داخل الحديقة. يمكن الإستمتاع في الحديقة بإطعام البط، والتقاط الصور التذكارية.
 
أجمل ما في حديقة روشيه دي دوم، هى اطلالتها الرائعة التي تغطي مدينة أفينيون، ومكانها المميز الذي يكشف المدينة، ويمنح زائري الحديقة اطلالة رائعة على معالم مدينة أفينيون السياحية، بالإضافة إلى الإطلالة البديعة على نهر الرون، كما يمكن مشاهد المدينة من الحديقة بشكل أفضل من خلال النظر من المناظير الموجودة في الحديقة، التي تمنح الزائر رؤية أفضل للمدينة، وهذا ماجعل الحديقة من أفضل معالم أفينيون للإسترخاء.
 
جولات نهر الرون بين ضفتي أفينيون 
أجمل الخيارات عند زيارة أفينيون، هى جولات نهر الرون، والإنتقال بين ضفتي المدينة عن طريق العبارة أو القارب، ورغم أن الجولة قد تكون قصيرة، إلا أنها فرصة للإستمتاع بالمياه، والطبيعة الخضراء المحيطة بالمكان.
 
جسر غارد .. بونت دي غار
تتجه اللقطة الرابعة على أحد أجمل معالم التراث العالمي في فرنسا، جسر غارد أو بونت دي غار، الذي يعود للعصر الروماني، نعم إخوتي إنها الحضارات المتراكمة كما قلت، نتيجة الحقب الإستعمارية.من الأحجار الكلسية بنى الرومان تحفتهم الفنية، جسر غارد المقوس، عابراً نهر الجوردون ليحمل المياه إلى مدينة نيم، من قلب ينابيع مدينة أوزيس، في تحفة عبقرية مقوسة بثلاث طبقات قوية مازالت واقفة بشموخ حتى يومنا هذا.
 
أبدع مهندسي الرومان في تصميم وإنشاء هذا الجسر الخيالي، ليس لنقل البشر بين ضفتي النهر من وإلى مدينة نيم وأوزيس، ولكن لنقل الماء فقط. أما الأجمل هى متانة البناء التي تظهر فن العمارة الروماني.
 
التجول في مدينة أفينيون
من يتجول في مدينة أفينيون، يشم عبق التاريخ يفوح في الأفق عبر أبنية المدينة وأزقتها، وكيفية رصف هذه الأزقة، وعلى كل شئ في المدينة العريقة، جلساتها الهادئة، ومطاعمها بطابعها المتميز، والآن أترككم مع بعض الصور التي توضح جمال مدينة أفينيون.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      738 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      681 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      575 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      349 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59470 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53266 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36811 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36085 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision