استعمال السواك في رمضان

18 يونيو 2017 المصدر : تعليق 71 مشاهدة طباعة
ما هو حكم استعمال السواك في رمضان والشعور بطعمه في الفم وابتلاعه ؟ علماً أنني أستخدمه لتحسين طعم الفم بعد الاستيقاظ من النوم صباحاً ؟
 
فنسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومنك الصيام والقيام إنه سميع مجيب.
فلا يبطل السواكُ الصومَ ما لم يتحلل منه شيء ويصل إلى الحلق، والسواك بما لا يتحلل منه شيء جائز سائر نهار رمضان، قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله في رسالته: (ولا بأس بالسواك للصائم في جميع نهاره) أما السواك بما يتحلل فيكره ويجب على الصائم طرح ما تحلل منه، قال العلامة الدسوقي في حاشيته على الشرح الكبير: (وَجَازَ سِوَاكٌ أَيْ بِمَا لَا يَتَحَلَّلُ مِنْهُ شَيْءٌ، وَكُرِهَ بِالرَّطْبِ لِمَا يَتَحَلَّلُ مِنْهُ، فَإِنْ تَحَلَّلَ مِنْهُ شَيْءٌ وَوَصَلَ لِحَلْقِهِ فَكَالْمَضْمَضَةِ إنْ وَصَلَ عَمْدًا كَانَ فِيهِ الْقَضَاءُ وَالْكَفَّارَةُ، وَإِلَّا - بأن وصل بغير عمدٍ -فَالْقَضَاءُ).
 
وأما الشق الثاني من سؤالك وهو وصول طعم السواك إلى الحلق فإن كان ذلك عمداً بأن تحلل السواك في فمك وأحسست بطعمه ثم ابتلعته فعند السادة المالكية يجب عليك القضاء مع الكفارة، وأما إن تحلل في فمك ولكنك ابتلعته دون تعمدٍ بأن خالط لعابك وابتلعت اللعاب وأحسست بطعم السواك مع اللعاب الذي ابتلعته وجاوز الحلق فعليك القضاء فقط ؛ جاء ذلك في منح الجليل شرح مختصر خليل فقال:" ( وجاز ) أي : لم يحرم على الصائم ولم يكره ( سواك ) أي : استياك إذ لا تكليف إلا بفعل اختياري بما لا يتحلل منه شيء وكره بالرطب لما يتحلل منه، فإن تحلل منه شيء ووصل لحلقه عمداً ففيه القضاء والكفارة وإلا فالقضاء فقط ( كل النهار ) لقوله صلى الله عليه وسلم ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ) ، أي : أمر إيجاب وهذا يعم الصائم وغيره" ا.هـ، والله تعالى أعلم.
 
توفي والدي في اليوم الثاني من شهر رمضان بعد أن مرض لمدة شهر بالمستشفى وطوال هذا الشهر لم يتمكن من الصلاة حيث أنه كان يستعمل "حفَّاظات" للبراز وقسطرة للتبول كما أنه كان أغلب الوقت نائما ( لم يكن في غيبوبة ولكن فترات نومه كثيرة)، سؤالي هل يجوز أن أصلي عنه هذه الصلوات أم أن حالته هذه تعفيه من الصلاة؟  وجزاكم الله كل خير.
 
فجزاك الله خيراً على برك بوالدك وقيَّض لك من يكون براً بك عند كبرك،
ثم اعلم رحمني الله وإياك أن الصلاة هي الفريضة الوحيدة التي يظل المسلم مطالباً بها ما دام متمتعاً بقواه العقلية؛ لكنه يصلي بحسب استطاعته، إن لم يستطع الصلاة واقفاً صلي جالساً، فإن لم يقدر صلى مضجعاً ...إلى أن يصل إلى الإشارة بأصبعه ثم بصره؛ فكان الأولى أن تنبهوا والدكم رحمه الله على ذلك وتعينوه عليه؛
 
أما ولم يحدث ذلك لسبب أو لآخر فنسأل الله جل وعز أن يتجاوز عنه، وأن يكون ما ابتُلِيَّ به من مرض قد غسله من الخطايا؛ وما دام نائماً فإن المؤاخذة مرفوعة عنه.ثم إن ما سألت عنه من إمكانية قضائك لتلك الصلوات نيابة عنه فلا يصح مطلقاً، كما نص على ذلك أهل العلم رحمهم الله، يقول الشيخ الصاوي في حاشيته على الشرح الصغير: (ما كان مشتملاً على مصلحة منظور فيها لخصوص الفاعل ، وهذا لا تحصل مصلحته إلا بالمباشرة ، وتمنع النيابة قطعاً ؛ وذلك كاليمين والدخول في الإسلام والصلاة والصيام ووطء الزوجة ونحو ذلك ).
 
في رمضان وقبل وقت الفطور بربع ساعة كان المؤذن يقرأ القرآن وسمعته يقول الله أكبر مرتين وحسبت أنه الأذان وأفطرت ولكن اكتشفت أنه لم يكن الأذان. ما هو الحكم هل أقضي هذا اليوم أم لا؟
 
فيجب عليك قضاء هذا اليوم ولا إثم عليك ولا كفارة لعدم تعمدك الفطر قبل الغروب، روى البخاري وغيره عن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، قالت: «أفطرنا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يوم غيم، ثم طلعت الشمس» قيل لهشام: فأمروا بالقضاء؟ قال: «لا بد من قضاء» وقد جاء في المدونة قلت : قال ابن وهب وحدثني سفيان الثوري عن زياد بن علاقة عن بشر بن قيس قال: كنا عند عمر بن الخطاب فأتى بسويق فأصبنا منه وحسبنا أن الشمس قد غابت, فقال المؤذن: قد طلعت الشمس فقال عمر: فاقضوا يوما مكانه. 
 
قال: وإن مالكا حدث أن زيد بن ثابت حدثه أن خالد بن أسلم حدثه عن عمر بن الخطاب: أنه أفطر يوما في رمضان في يوم ذي غيم ورأى أنه قد أمسى وقد غربت الشمس, ثم جاءه رجل فقال: يا أمير المؤمنين قد طلعت الشمس, فقال عمر: (الخطب يسير وقد اجتهدنا. قال مالك: يريد بالخطب القضاء).

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      28 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      305 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      58 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      117 مشاهده
يوسف جوهرة العقائد السماوية
  16 يونيو 2017        2 تعليق      189 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59100 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52969 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36512 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35838 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision