"اقرأ، احلم، ابتكر" رسائل إنسانية تشارك الأيتام فرحة الشهر الفضيل

17 يونيو 2017 المصدر : تعليق 1979 مشاهدة طباعة
احتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، وانطلاقاً من حرصها على تعزيز مفهوم العمل الخيري، نظمت حملة اقرأ، احلم، ابتكر التابعة للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، يوم أمس الأول سلسلة من الفعاليات التفاعلية والأنشطة المختلفة، التي استهدفت 15 طفلا تتراوح أعمارهم بين 6 و 10 أعوام، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي.

وتضمنت الفعاليات تناول الأطفال وجبة الإفطار في واجهة المجاز المائية، وتقديم سلسلة من الورش والأنشطة في مركز ألوان حول فنون الأعمال اليدوية، والرسم على الوجه، إلى جانب تقديم هدايا للأطفال، وقراءة قصة المحبة في رمضان للكاتبة ميثاء الخياط.

وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: يمثل يوم زايد للعمل الإنساني نموذجاً حياً ومؤثراً عن حرص القيادة الرشيدة وشعبها على دعم المبادرات الإنسانية،

وعن ما تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة في سبيل دعم العمل الخيري داخل الدولة وخارجها،  وترسيخاً لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات، الذي  يمثل علامة فارقة في تاريخ الدولة ومجموعة  الإنجازات التي حققتها على صعيد العمل الإنساني والخيري.
 
 وأضافت العقروبي:نحرص في حملة اقرأ، احلم، ابتكر، إلى أن نكون حاضرين دوماً بمختلف المبادرات والفعاليات التي تسهم في تنمية قدرات الأطفال وتمكنا من التقرب أكثر إليهم، كما ونحرص على  توفير ما يناسبهم من المحتوى القرائي الذي يكوّن أفكارهم ويبني شخصياتهم، وجاء اختيارنا لأطفال مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي كونهم جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع، و شريحة مهمة من جيل المستقبل وعماده.

وتحتفل دولة الإمارات بذكرى يوم زايد للعمل الإنساني في التاسع عشر من رمضان من كل عام الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وتشهد الاحتفالات بيوم زايد للعمل الإنساني إطلاق المبادرات الإنسانية والخيرية من خلال الفعاليات التي تنظمها المؤسسات الحكومية والخاصة.
 
وتهدف حملة " اقرأ، احلم، ابتكر" التي أطلقها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين عام 2013 إلى تحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب ودعم قدرات الأطفال على القراءة والكتابة والابتكار والإبداع في مجال قصص الأطفال.
 
 من خلال تحفيز الأطفال واليافعين على القراءة وتطوير مهاراتهم في فن كتابة القصص وتحويل أفكارهم إلى قصص مكتوبة بشكل جيد واحترافي لتساعد بذلك في فهم أكبر لاحتياجات الطفل العربي في مجال أدب الأطفال.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      707 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      646 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      544 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      340 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59437 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53238 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36790 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36069 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision