أوبزيرفر تدافع عن تأجيل خروج بريطانيا

الاتحاد الأوروبي يستعد لفشل الاتفاق على بريكست

12 نوفمبر 2017 المصدر : •• لندن-وكالات: تعليق 250 مشاهدة طباعة
أعلن كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي حول خروج بريطانيا من التكتل، ميشال بارنييه، امس الأحد، إمكانية الفشل في التوصل إلى اتفاق مع لندن، ولو أنه ليس السيناريو المفضل لديه.
وفي مقابلة مع الصحيفة الأسبوعية الفرنسية لو جورنال دو ديمانش، قال بارنييه هذا ليس خياري وسيشكل عودة إلى الوراء لـ44 عاماً منذ انضمام بريطانيا إلى الاتحاد الأوروبي، لكنه احتمال.
وأضاف: يجب أن يستعد الجميع لذلك الدول كما المؤسسات، ونحن نتحضر لذلك تقنياً.
وحذر من أن بريطانيا وفي حال غياب اتفاق، ستصبح اعتباراً من 29 مارس 2019 مشمولةً بـنظام القانون العام لمنظمة التجارة العالمية مع علاقات شبيهة بتلك التي نقيمها مع الصين.
 
وكان الاتحاد الأوروبي أمهل بريطانيا أسبوعين الجمعة ،لتوضيح التزاماتها إزاء شروط الخروج، ليوافق على أن يبدأ في ديسمبر المقبل، ملف المحادثات التجارية الذي تطالب به لندن بإصرار لفترة ما بعد بريكست.
وشدد بارنييه نأمل التوصل إلى اتفاق خلال 15 يوم عمل قبل انعقاد المجلس الأوروبي يومي 14 و15 ديسمبر.
وأضاف: “لكننا لم نبلغ هذه المرحلة بعد، وسيتم إرجاء الموعد في حال لم يكن التقدم كافياً.
 
وأحد أبرز مواضيع الخلاف بين لندن وبروكسل هو طريقة تفادي العودة إلى حدود فعلية مع إيرلندا. 
وقال بارنييه إن النزاع المأساوي بين البروتستانت والكاثوليك ليس قديماً جداً، ولن أقوم بما من شأنه زعزعة عملية السلام.
وقال دبلوماسي أوروبي رفيع انه في حال عدم احترام مهلة الـ15 يوما فان المحادثات التجارية سترجأ إلى فبراير أو مارس، خلال قمم أخرى مقررة على جدول أعمال الاتحاد الأوروبي.
 
أما في حال احترامها فإن الاتحاد سيطلق اعتباراً من يناير 2018 المفاوضات حول مستقبل علاقاته مع بريطانيا التي يفترض أن تستغرق عامين على الأقل، وتشمل اتفاقات للتبادل الحر والأمن الداخلي وغيرها، بحسب بارنييه.
من جهة اخرى، دافعت صحيفة “أوبزيرفر” البريطانية عن تعليق مفاوضات خروج بريطانيا حتى إشعار آخر.
واستهلت الصحيفة اللندنية دفاعها عن هذا الرأي بقولها “إن من مصلحة بريطانيا وأوروبا، تأجيل خروج بريطانيا المخطط له في 2019، ليتوفر المزيد من الوقت، والمجال لحل المشاكل العالقة».
وتابعت الصحيفة: من مسؤولية الحكومة منع وقوع أضرار لا لزوم لها للمستوى المعيشي، والآفاق المستقبلية للناس العاديين.
ورأت الصحيفة أن تجميد الخروج :سيتيح للجانبين القيام، في منتهى الهدوء، بتقييم الوضع، ومن شأن ذلك التخفيف من حالة الشك المدمرة التي تسبب مشاكل للشركات وللمستثمرين، بما يُسفر عن تهيئة فرص جديدة لوضع جدول زمني أكثر واقعية للخروج.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنه يمكن أيضاً مع هذا الأمر تسوية الخلاف حول المديونية بين الطرفين.
واختتمت بالقول إن: “الاتحاد الأوروبي لا يرغب في صدمة قوية بعد خروج بريطانيا، كما أن أغلب البريطانيين، بغض النظر عن المجموعة المتشددة في حزب المحافظين، لا يرغبون أيضاً في ذلك، كما يظهر من استطلاعات الرأي».
 
 
 
 
 
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1480 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1426 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1289 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      658 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60154 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53887 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37265 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36488 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision