الجراح الإماراتي الخييلي لـ «وام»: الإمارات سباقة في الاستثمار في الذكاء الصناعي

7 ديسمبر 2017 المصدر : •• باريس-وام: تعليق 38 مشاهدة طباعة
أكد جراح العظام الإماراتي جابر الخييلي حرص دولة الإمارات على المضي قدما في الاستثمار في مجال الذكاء الاصطناعي والاهتمام به وبمستقبله حيث أنشئت وزارة خاصة له ما يؤكد الرؤية المستقبلية بعيدة المدى لقيادتها الرشيدة.
 
وأهدى الخييلي السبق الطبي العالمي الذي ساهم في تحقيقه خلال مشاركته في أول عملية جراحية في العالم لاستبدال مفصل كتف لإنسان باستخدام الذكاء الاصطناعي في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس إلى قيادة الدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى حكام وشعب الإمارات.
 
وكان الخبيلي - الذي يعمل جراح عظام في مستشفى ابن سينا شمال العاصمة الفرنسية باريس - قد شارك الجراح الفرنسي الشهير توماس جريجوري في إنجاز أول عملية جراحية في العالم لاستبدال مفصل كتف لإنسان من خلال توظيف الذكاء الاصطناعي فيها عبر ارتداء الخوذة الناقلة للصورة ثلاثية الأبعاد في تبديل المفصل الصناعي وقد كللت بالنجاح بعد ساعة ونصف من بدءها.
 
وأعرب الخبيلي في حوار مع وكالة أنباء الإمارات (وام) عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز العالمي في مجال جراحة العظام من خلال توظيف تقنية الذكاء الاصطناعي.
 
وأشار إلى حرص الدولة على المضي قدما في الاستثمار في مجال الذكاء الاصطناعي والاهتمام به وبمستقبله من خلال إنشاء وزارة خاصة له ما يؤكد الرؤية المستقبلية بعيدة المدى التي تحملها القيادة الرشيدة للدولة.
 
وأضاف أن اليوم أصبح الذكاء الاصطناعي يقتحم كل المجالات بينها الطب والعمليات الجراحية .. لافتا إلى أن الإنجاز الذي تحقق لم يكن ليتحقق لولا تضافر جهود كل الفريق الطبي بما في ذلك المهندسين التقنيين والتكنولوجيين إضافة إلى الأطباء والفريق الجراحي.
 
وأكد الجراح الإماراتي أن الذكاء الاصطناعي وظف في قطاعات عديدة في الدول المتقدمة وأيضا في دولة الإمارات التي اختارت المضي قدما في التعامل مع هذه التكنولوجيا واستثمارها .. مؤكدا أن التقنية الحديثة أتبثث جدارتها ونجاحها في قطاعات عديدة مثل المواصلات والتجارة وغيرها لكنها تأخرت في دخول عالم الطب والجراحة بحكم أنها تتعامل مع بشر.
وأشار إلى أنه اليوم لم يعد هناك أي اختلال بين الطب والتكنولوجيا فكلاهما يكمل الآخر ما مكن من توظيف الدقة بشكل أكبر في عمليات زرع واستبدال المفصلات الصناعية وبات بالإمكان إشراك المريض في كل مراحل العملية من خلال الشرح الدقيق لكيف ستكون العملية ومراحلها وأطوارها وماذا سيفعل الطبيب بشكل محدد.
وقال الخييلي إن توظيف الذكاء الاصطناعي في الجراحة سيمكن الطبيب من تلقي استشارات مباشرة وعن بعد من مختصين آخرين من العالم .. لافتا إلى أن هذه العملية الجراحية شارك فيها جراحون من أمريكا وبريطانيا وكوريا الجنوبية عن بعد وكانت العملية مرئية ومنقولة على الهواء مباشرة لثلاث قارات في العالم.
 
وعبر جراح العظام الإماراتي جابر الخييلي عن أمله في أن تقتدي دول العالم العربي بخطوات دولة الإمارات للحاق بسباق توظيف الذكاء الاصطناعي الذي يسير فيه العالم .. مؤكدا أنها إن لم تفعل الآن فستكون متأخرة جدا عن باقي الدول التي استثمرت مبكرا في هذه التقنية الحديثة.
وأضاف أنه بفضل رؤية القيادة الحكيمة وبعد نظرها أثبتت الإمارات أنها من بين دول العالم السباقة للاستثمار في الذكاء الصناعي وتوظيفه في الحياة العامة والاستفادة من مزاياه والإنسان الإماراتي وضعت قيادته كل الدعم اللازم والتحفيز لدخول المجال اليوم المواطن الإماراتي متوفرة لديه كل الشروط المطلوبة لتحقيق النجاح والتميز والتألق.
 
من جهته أشاد جراح العظام الفرنسي توماس جريجوري - رئيس الفريق الطبي الذي حقق الإنجاز - بما أظهره زميله الإماراتي الخييلي من مهارات طيلة مراحل إجراء العملية رغم الضغط الذي كان يواجه الفريق بأكمله بسبب النقل المرئي المباشر للعملية على عدة قنوات تلفزيونية في بريطانيا و فرنسا و كوريا الجنوبية و الولايات المتحدة.
 
وقال جريجوري في حوار مع «وام» إنه يأمل أن يسجل مع نفس الفريق إنجازا علميا آخر باستخدام الذكاء الاصطناعي على أرض الإمارات التي وصفها بالرائدة في مجال مواكبة الذكاء الصناعي وتوظيفه واستثماره وتخصيص وزارة كاملة له.
 
وأضاف أن تخصيص الإمارات لحقيبة وزارية بكاملها لمستقبل الذكاء الاصطناعي يعكس وعيها بأهمية التقنية ومستقبلها الواعد ودورها في الحياة العامة للمجتمع وهذا مهم في ظل توسع مفهوم الذكاء الاصطناعي واقتحامه لمناحي الحياة في عدة مجالات بينها المواصلات والطب والجراحة.
 
و يؤكد الباحثون والمختصون أن الذكاء الاصطناعي يحسن قدراته بسرعة ويثبت ذاته على نحو متزايد في مجالات عديدة شهدت سيطرة الإنسان عليها تاريخيا وأن هناك احتمالا بنسبة 50 في المائة بأن يتفوق الذكاء الاصطناعي على الذكاء البشري في جميع المجالات في غضون 45 عاما كما من المتوقع أن يكون قادرا على تولي كل الوظائف البشرية في غضون 120 عاما وربما قبل هذا التاريخ.
يذكر أن جراح العظام الإماراتي جابر الخييلي هو نقيب طبيب مبتعث من شرطة أبوظبي لدراسة البورد بجراحة العظام في باريس.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1653 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1605 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1467 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      702 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60315 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54045 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37363 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36580 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision