فؤاد معصوم: داعش وحد العراقيين

الجعفري يدعو لدور أممي أكبر في دعم العراق

19 مايو 2017 المصدر : •• عواصم-وكالات: تعليق 79 مشاهدة طباعة
دعا وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري الأمم المتحدة إلى أداء دور أكبر على الصعيد المالي والإنساني في دعم العراق في حربه على تنظيم داعش الإرهابي وسط تحذيرات رئيس التحالف الوطني الشيعي عمار الحكيم من الفراغ عقب استعادة المدن العراقية من التنظيم.
 
وطالب الجعفري خلال لقائه في بغداد جورجي بوستن نائب رئيس بعثة الأممية في العراق أن تساهم المنظمة الدولية في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية التي شهدت حربا ضد التنظيم والتي تضررت بنيتها التحتية بشكل كبير جدا.
 
ونقل بيان للمكتب الإعلامي للجعفري عن بوستن قوله إن : الأمم المتحدة مستمرة في دعم العراق ومساندته في الحرب ضد تنظيم داعش .
من جهته دعا رئيس التحالف الوطني الشيعي عمار الحكيم إلى تجنب الوقوع في ما اعتبره فراغا سياسيا ومجتمعيا في المرحلة التي ستلي استعادة المناطق والمدن العراقية من سيطرة تنظيم داعش.
 
وقال الحكيم في مؤتمر أمام حشد من أتباعه في بغداد، إن هذه المرحلة المقبلة تتطلب إطلاق ما سماه مشروعا حقيقيا للتسوية الوطنية على مستوى العراق؛ يكون كفيلا بمعالجة الأخطاء السابقة وقادرا على عدم تكرارها مستقبلا.
 
كما أكد أن مشروعه الذي طرحه وأطلق عليه “مشروع التسوية الوطنية” هو خطوة كبيرة تهدف إلى وضع حلول لما حدث في العراق، مؤكدا تمسكه بالمشروع رغم ما يتعرض له من ضغوط وتشويش.
 
الى ذلك، قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم امس ان تنظيم داعش  وحد العراقيين بكافة اطيافهم، مؤكدا ضرورة التنسيق الكامل بين الدول العربية لمحاربة الارهاب . وادلى معصوم بهذه التصريحات خلال لقاء مع عدد من الصحافيين على هامش زيارته الاردن للمشاركة في اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يبدأ اعماله رسميا السبت.
 
وصرح الرئيس العراقي ان داعش ورغم الكلفة الكبيرة التي خلفها من شهداء وضحايا، فإنه وحد الشعب العراقي عربا وكردا وتركمانا، مسلمين ومسيحيين وإيزيديين، كلهم بسنتهم وشيعتهم، الشعب العراقي الآن كله شعب واحد .
 
واضاف “في السابق كانت هناك حساسيات بين السنة والشيعة. لكن الان في الموصل الحشد الشعبي  له دور في قتال داعش.وتابع في السابق لم يكن بالإمكان ان تلتقي القوات العراقية بقوات البشمركة الكردية والان هم يقاتلون معا في جبهة واحدة، مؤكدا ان قوة العراق في وحدته لذلك نحن نأمل ان يعود العراق دولة مهمة في المنطقة بعد ازالة داعش.
 
واوضح معصوم ان المكون الأساسي لداعش ليسوا عراقيين بل أجانب لأن الفكرة الانتحارية والعمل الانتحاري هم من جلبوه الى العراق، القاعدة ثم داعش. هذه المفاهيم كلها جديدة على العراق.
 
واكد الرئيس العراقي ضرورة التنسيق الكامل بين الدول العربية لمحاربة الارهاب. وقال هم اعضاء التنظيم ليسوا مجرد قطاع طرق. انهم تنظيم ارهابي وهدفهم السيطرة على الكثير من المناطق وازالة دول من المنطقة بهدف تشكيل دولتهم المزعومة في هذه المنطقة .
 
وحول كلفة اعادة الاعمار المناطق المحررة من تنظيم داعش، قال معصوم انه من الصعب تحديد رقم. ان نقول 30 او 50 مليار هذا مجرد كلام فالتدمير رهيب وخاصة في الموصل .
 
وأضاف ان جهود إعادة الاعمار ليست سهلة انها عملية بحاجة الى صبر ومثابرة وهناك وزارات معينة بصدد اعداد قائمة بالمشاريع التي ستطرح على الجهات التي نود ان تساعدنا في عملية الاعمار.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      58953 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52865 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36375 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35706 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision