الخلايا الجذعية تصلح تلف الأسنان طبيعياً!

10 يونيو 2017 المصدر : تعليق 5322 مشاهدة طباعة
بإمكان الخلايا الجذعية في أسناننا أن تنشط لتملأ الكسور، والتشققات، والفجوات، حسبما يؤكد الباحثون. ربما يؤدي هذا الاكتشاف يوماً ما إلى التخلّص من حشوة الأسنان. نُشر بحث جديد في مجلة (التقارير العلمية)، لم يُطبَّق إلا على الفئران حتى اليوم، إلا أنه يسلّط الضوء على طريقة لتحفيز الخلايا الجذعية على إصلاح عيوب الأسنان بمعدل تعجز عنه عادةً، ذلك بواسطة دواء سبق أن خضع لاختبارات أمان. كذلك يبرهن البحث إمكان الاستعانة بنوع من علاج الخلايا الجذعية يُحفّزها في مكانها بدل إخراجها، والتلاعب بها، وإعادتها.

أعدّ البحث بول شارب، وهو باحث من جامعة لندن الملكية. يقول في هذا المجال: (نحشد الخلايا الجذعية في الجسم، ما يؤدي إلى نتائج جيدة. وإن نجحت هذه الطريقة في معالجة الأسنان، فمن المفترض أن تنجح مع أعضاء أخرى أيضاً).
 
صحيح أن البحث ما زال في مراحله الأولى، إلا أن خبراء لم يشاركوا فيه يؤكدون أن بساطة هذه المقاربة تمهد الدرب للانتقال إلى مراحل البحث التالية التي تُظهر ما إذا كانت هذه الطريقة تؤدي إلى النتائج عينها بين البشر.
 
تكتب الدكتورة فانيسا شريبا، باحثة في جامعة واشنطن، في رسالة إلكترونية: (تسدّ هذه الخطوات المهمة الفجوة الانتقالية وتقرّب هذا الاكتشاف خطوة نحو التطبيقات السريرية المستقبلية.نأمل أن يمهد البحث الدرب أمام الدراسات ا+سريرية في المستقبل القريب).
 
آليات الإصلاح
عندما تفقد الأسنان العاج (نسيج عظمي تحت المينا يشكّل أكبر جزء من السن)، تطلق الخلايا الجذعية الكامنة داخلها عملية إصلاح وتنتج عاجاً جديداً. لكن المشكلة تكمن في أن آلية الإصلاح الطبيعية لا تستطيع أن تنتج سوى مقدار صغير من العاج، فتعجز بالتالي عن التعويض عن كل ما يضيع عندما تعاني السن إصابة بالغة، أو تلتقط عدوى كبيرة، أو ينتهي بها المطاف تحت مثقاب الطبيب الحاد، وفق شارب.
 
نظراً إلى قدرة الأسنان المحدودة على إصلاح ذاتها، على الطبيب أن يحشو السن أو يقفلها ليحول دون تفتتها أو إصابتها بعدوى. لكن حشوة الأسنان تحول أيضاً دون عودة السن إلى حالتها الطبيعية البيضاء اللؤلؤية.
 
يسعى شارب وفريقه إلى فهم كيفية عمل آليات الإصلاح الطبيعي على أمل أن يحولوا هذا الفهم إلى طريقة لتمكين السن. وفي إطار بحثهم، اكتشفوا أن مجموعة من الجزيئات تُدعى حاصرات غليكوجين سنثاز كيناز (أو حاصرات GSK-3) تعزّز قدرة الخلايا الجذعية على إنتاج العاج بسرعة تفوق المعتاد.
 
في الدراسة الجديدة، أحدث الباحثون ثقوباً صغيرة في طواحن الفئران ليكشفوا لبها حيث تقع الخلايا الجذعية، ثم أدخلوا فيها اسفنجاً من الكولاجين يحتوي على واحد من ثلاثة أنواع من حاصرات GSK-3 وغطوا السن. بعد ستة أسابيع، أزالوا الأسنان ليكتشفوا أن الإسفنج ذاب بأكمله وأن العاج التالف تجدد بمعظمه.
 
(وهكذا استغلوا مسار الإشارات الذي يحفّز عملية الإصلاح الطبيعية)، حسبما توضح ميغان بوغاش، باحثة من معهد فورسيث في كامبريدج بماساتشوستس وكلية طب الأسنان في هارفارد لم تشارك في البحث.
 
يجري شارب وفريقه راهناً دراسات مشابهة لدى الجرذان بغية التأكد من أن هذه المقاربة تولّد ما يكفي من العاج لملء ثقوب أوسع في الأسنان الأكبر قبل محاولتهم دراسة هذه الطريقة بين البشر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      737 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      680 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      574 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      349 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59469 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53265 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36811 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36085 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision