لا تخترق ألياف الشعر بل تغلّفها

الصبغة النباتية.. أقل عدائية من الصبغة التقليدية

8 يوليو 2017 المصدر : تعليق 3150 مشاهدة طباعة
تزداد الصبغة النباتية رواجاً باعتبارها أفضل من الصبغة التقليدية وتدوم بقدرها. لكن هل هي مناسبة لجميع أنواع الشعر؟
 
تركيبة الصبغة النباتية بسيطة، إذ تقتصر على الماء والأصباغ المشتقة من النباتات الصبغية. لا تخترق التركيبة النباتية ألياف الشعر بل تغلّفها، ما يجعلها أقل عدائية من الصبغة التقليدية. لتحسين تفاعل الأصباغ مع الكيراتين، يستعمل بعض مصففي الشعر خوذة حرارية، أو يدهنون خلاصة نباتية مخلوطة مع عنصر قلوي كالطين.
 
منافعها
يمكنك أن تستعملي الصبغة النباتية على شعر مصبوغ أصلاً. تبدأ كل جلسة بقناع من طين لتنقية الشعر والتخلص من الرواسب الكيماوية التي تهاجم الأصباغ.
تكون النتيجة طبيعية جداً ولا داعي لاستعمال الخوذة الحرارية لأن الأصباغ تختلط مع اللون الأساسي، ولن يظهر نمو الشعر على مستوى الجذور بوضوح.
الصبغة النباتية أشبه بعلاج للعناية بالشعر كونها تغلق المسام وتغلّف الشعر الذي يصبح سميكاً ولامعاً.
تحمي هذه التركيبة الشعر من الاعتداءات عبر بناء حاجز واقٍ. نتيجةً لذلك، لن تجفّ الصبغة على الشعر.
يتراجع احتمال الإصابة بحساسية مقارنةً بالتركيبات الكيماوية. لذا يمكن أن تلجأ النساء الحوامل إلى الصبغة النباتية.
تغطّي الصبغة النباتية الشعر الأبيض جيداً، حتى أنها تعطي مفعولها خلال وقت قصير إذا كانت جذور الشعر فاتحة.
 
هل يمكن تحضيرها في المنزل؟
يمكنك تحضير الخلطة في المنزل لكنك ستستفيدين من تشخيص أدقّ في صالون تصفيف الشعر. يجب أن تختاري اللون بدقة وتطلبي المساعدة من شخص آخر كي تتأكدي من توزيع الصبغة على كامل مساحات الشعر. ستتضاعف أيضاً مدة نقع الشعر (بين ساعتين و15 دقيقة وأربع ساعات). أخيراً، يجب أن تتأكدي من درجة اللون باستمرار كي تشطفي الصبغة حين تحصلين على اللون الذي تريدينه.
 
كيف يمكن الحفاظ على اللون؟
إذا كنت لا تستعملين علاجات عضوية، من الأفضل أن تغيّري المنتجات التي تختارينها لأن السيليكون الموجود في الأقنعة ومنتجات ما بعد الشامبو يؤثر في الأصباغ. أما عنصر الكبريتات، فيجرّد الشعر من لونه. لذا يجب أن تكون منتجات غسل الشعر وتنظيف البشرة ملطِّفة، بمعنى أن تخلو من السيليكون والكبريتات والمواد الكحولية، ومن الأفضل أن تكون عضوية.
 
حدود الصبغة النباتية
لا يمكن استعمال الصبغة النباتية للحصول على الألوان كافة. لتفتيح لون الشعر، لا مفر من استعمال الخلطات الكيماوية. كذلك لا يمكن إحداث تغيرات جذرية (من اللون الأشقر إلى البنيّ مثلاً أو العكس) إلا إذا كان الشعر أبيض اللون.
تحتاج الصبغة النباتية إلى وقت أطول من الصبغة الكيماوية كي تعطي مفعولها (بدءاً من تقييم وضع الشعر مروراً بتحضير الخلطة وصولاً إلى نقع الشعر لمدة تتراوح بين 30 دقيقة وساعتين).

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1651 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1604 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1465 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      701 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60314 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54043 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37362 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36580 مشاهده

موضوعات تهمك

16 ديسمبر 2017 تعليق 9 مشاهده
نصائح لتجنبي طفلك طفح الحفاظ
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision