العبادي: محاولات الإرهاب في العراق باءت بالفشل

11 نوفمبر 2017 المصدر : ••بغداد-وكالات: تعليق 147 مشاهدة طباعة
أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امس السبت، إجراء الانتخابات العامة في موعدها، لافتاً إلى أن محاولات الإرهاب باءت بـالفشل.
وصل العبادي اليوم، إلى محافظة كربلاء، للاطلاع على الأوضاع الأمنية والخدمية بعد انتهاء مراسم إحياء أربعينية الإمام الحسين التي انتهت أمس الأول.
واستهل العبادي وصوله إلى كربلاء بمشاركة فرق العمل التطوعي الشعبي لرفع النفايات من الشوارع، بعد انتهاء الزيارة الأربعينية.
وأدى رئيس الوزراء مراسم الزيارة لمرقد الإمام الحسين وأخيه العباس واجتمع مع عدد من كبار المسؤولين في كربلاء.
وقال العبادي، في تصريحات صحافية، إن الحكومة عازمة على إجراء الانتخابات العامة المقبلة في أجواء سليمة، وتم تخصيص أموال كبيرة لإجرائها، ولا يجوز دخول الجيش والحشد الشعبي في الانتخابات، وهناك عيوب في العملية السياسية يجب إصلاحها.
 
وذكر أن العراقيين نجحوا في تحرير المناطق وتوحيد الوطن ومواجهة أي تهديد، وأن محاولات الإرهاب باءت بالفشل.
وقال إن زيارتي للسعودية ليست مجاملة، وإنما للبدء بعمل حقيقي من أجل سيادة العراق، ولأول مرة تبعث السعودية طائرات لزائريها بشكل مباشر للعراق.
واستقبلت مدينة كربلاء خلال مراسم إحياء أربعينية الإمام الحسين ملايين العراقيين والعرب والأجانب من لبنان والكويت وسوريا والبحرين وإيران والهند وباكستان والمغتربين العراقيين في دول العالم.
الى ذلك، وجه رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، امس السبت، رسالةً شفهية إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي، دعاه فيها إلى العودة للمحادثات لحل النزاعات بين بغداد، وأربيل، قائلاً إن: الحرب تعني الدمار فقط.
 
وقال البارزاني في مقابلة مع شبكة «CNN» الإخبارية الأمريكية ونقلها موقع قناة السومرية نيوز، إن الاستفتاء كان عذراً فقط، وهذه كانت خطة بغداد حتى قبل الاستفتاء، لافتاً إلى أنهم : استعدوا لذلك منذ وقت طويل، وما قامت به القوات العراقية في كردستان، لم يكن مفاجئاً لي.
وأضاف أن: ما فاجأني هو أن من يصفهم الأمريكيون بالإرهابيين هاجمونا باستخدام أسلحة أمريكية تحت أعين مسؤولين أمريكيين.
وتابع البارزاني أن :”الكرد لا يستطيعون انتظار موافقة الجميع على الاستقلال، لذا قمنا بالاستفتاء بعملية ديمقراطية وسلمية، وهذا حقنا وقمنا بما كان صحيحاً».
ووجه البارزاني رسالة شفهية إلى العبادي قائلاً: “ساعدناك كثيراً العام الماضي في الموصل، ولولا البيشمركة لما تمكنت من تحريرها”، مضيفاً “عد إلى المحادثات لحل النزاعات، الحرب تعني الدمار فقط».
ميداناً أعلنت قيادة عمليات صلاح الدين مقتل 13 إرهابي من داعش بينهم 6 انتحاريين، وتدمير مقر للتنظيم يحتوي على مؤن، ومتفجرات، في عملية استباقية غربي مدينة تكريت.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات، محمد الأسدي، وفق وكالة الأنباء العراقية، إن “قوات من قيادة عمليات صلاح الدين والقطعات الملحقة بها، وبإسناد من شرطة تكريت، وطيران الجيش، نفذت عملية أمنية استباقية في قرية الشيحة غربي تكريت بناء على معلومات استخباراتية».
وبين الأسدي أن “العملية أسفرت عن مقتل 6 انتحاريين، وقُتل 7 إرهابيين كانوا يتحصنون في نفق بضربة متقنة من طيران الجيش، إلى جانب تدمير مضافة تحتوي على مواد متفجرة، ومؤن غذائية».
وأكد الأسدي أن الجهود الاستخبارية الاستباقية احبطت مخططاً إرهابياً يستهدف مدينة تكريت، مشيراً إلى استمرار التعقب الاستخباري لبقايا خلايا وفلول داعش في عموم مناطق صلاح الدين، لمنعها من تنفيذ مخططاتها الإرهابية.
 
 
 
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1480 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1426 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1289 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      658 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60154 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53887 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37265 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36488 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision