إغلاق طرق برام الله تضامناً مع الأسرى

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 69 للنكبة

15 مايو 2017 المصدر : •• رام الله-وكالات: تعليق 211 مشاهدة طباعة
اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة، في تظاهرة لإحياء الذكرى الـ 69 لنكبة عام 1948، عندما تم تهجير نحو 760 الف فلسطيني من أراضيهم لدى قيام دولة اسرائيل، بحسب مراسلة لفرانس برس.
 
وتم نقل 11 فلسطينيا لتلقي العلاج في المستشفيات بعد مواجهات بالقرب من حاجز مستوطنة بيت ايل، القريبة من رام الله، استخدم فيها الجنود الرصاص المطاطي، بحسب خدمات الاسعاف الفلسطينية.
 
ورات مراسلة لفرانس برس خمسة مصابين في سيقانهم.ورشق عشرات من الشبان الفلسطينيين الجنود الاسرائيليين قرب الحاجز بالحجارة، بينما استخدم الجيش الاسرائيلي الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.
 
وفي بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة، قام مئات من الفلسطينيين الذي ارتدوا قمصانا سوداء كتب عليها “1948” برشق القوات الاسرائيلية بالحجارة والتي ردت عليهم باستخدام الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، بحسب مصور لفرانس برس، رأى اصابة واحدة.
 
ومن بين أكثر من 12 مليون فلسطيني في العالم، يعيش نصفهم في الاراضي المحتلة واسرائيل بحسب ارقام رسمية فلسطينية.ويوجد اكثر من 5,5 ملايين لاجئ مسجلين لدى الامم المتحدة.
 
وقبل اندلاع المواجهات، شارك الاف الفلسطينيين في مدينة رام الله في تظاهرة حملوا فيها الاعلام الفلسطينية بالإضافة الى مفاتيح العودة التي ترمز لمفاتيح البيوت التي تركها اللاجئون الفلسطينيين وما زالوا متمسكين بحق العودة .
 
وحق العودة للاجئين الفلسطينيين هو احدى القضايا الرئيسية المطروحة على الحل النهائي للصراع الفلسطيني-الاسرائيلي.وقالت صالحة عرابي (62 عاما) وهي من مخيم الجلزون للاجئين قرب مدينة رام الله “آتي كل سنة الى هنا لإحياء هذه الذكرى لأنها كارثة، النكبة هي الدمار بالنسبة لنا، نحن من نشعر بها، نحن من تهجر، نحن من تركنا منازلنا وأرضنا».
 
وقال كنعان الجمل الذي قدم من مدينة نابلس للمشاركة في التظاهرة “راهن الإسرائيليون أن يموت المسنون وأن ينسى الصغار، الكبار توفوا ولكنهم نقلوا الذاكرة للجيل القادم».
 
هذا وأغلق شبان فلسطينيون صباح أمس الاثنين طرقا حيوية مؤدية لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.
 
ونسبت وكالة أنباء الأناضول إلى شهود عيان أن الشبان أغلقوا بالحجارة وحاويات النفايات الطريق الواصل بين رام الله وبلدات شمال غرب المدينة.
كما أشعل شبان النار في إطارات مركبات فارغة على طريق رام الله القدس، وطريق رام الله مخيم الجلزون الواصل محافظات شمالي الضفة برام الله، وأغلقوا هذين الطريقين.
 
ويواصل نحو 1500 معتقل فلسطيني إضرابهم عن الطعام منذ 17 أبريل نيسان الماضي، مطالبين مصلحة سجون الاحتلال بتحسين ظروفهم المعيشية.
 
ويقود الإضراب مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لـ حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) المعتقل منذ عام 2002، والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة خمس مرات لإدانته بقتل إسرائيليين إبان انتفاضة عام 2000.وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6500 فلسطيني بينهم 51 امرأة، وفق إحصائيات فلسطينية رسمية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      952 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      901 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      779 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      420 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59661 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53446 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36932 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36184 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision