القمة العالمية للصناعة والتصنيع توقع اتفاقية مع الغرفة الاقتصادية النمساوية

20 مارس 2017 المصدر : •• فيينا -وام: تعليق 99 مشاهدة طباعة
وقعت القمة العالمية للصناعة والتصنيع مذكرة تفاهم مع الغرفة الاقتصادية النمساوية الاتحادية يتعاون بموجبها الطرفان على المستوى الاستراتيجي لتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي.
 
وأكدت مذكرة التفاهم على الأهداف المشتركة بين الطرفين والرامية إلى توفير بيئة تشريعية وتنظيمية تشجع على الابتكار وريادة الأعمال بما يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي وتوفير فرص عن طريق برامج مخصصة لنقل المعرفة وتبادل أفضل الممارسات.
 
وقع المذكرة الدكتور ريتشارد شانس نائب رئيس الغرفة الاقتصادية النمساوية الاتحادية وبدر سليم سلطان العلماء الرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا للتصنيع” رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع.
 
وتمثل الغرفة الاقتصادية النمساوية الاتحادية ما يزيد عن 450 ألف شركة نمساوية وتلتزم بدعم السياسات المتطورة التي تعود بالنفع على الاقتصاد بما في ذلك التخلص من البيروقراطية وتسهيل التعاون التجاري.

وبشراكتها مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع تنضم الغرفة الاقتصادية النمساوية الاتحادية إلى شبكة عالمية من المؤسسات والاتحادات الصناعية والتجارية التي تتعاون عبر القمة العالمية للصناعة والتصنيع لمواجهة التحديات المشتركة والاستفادة من فرص النمو الجديدة المتاحة للقطاع الصناعي عبر تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بما في ذلك تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية.
 
وقال الدكتور ريتشارد شانس “ يقع على عاتق الغرفة الاقتصادية الفيدرالية النمساوية باعتبارها ممثلة لقطاع الأعمال في النمسا مسؤولية استكشاف الفرص والتحديات التي قد يواجهها أعضاء الغرفة في الأعوام المقبلة فالثورة الصناعية الرابعة تعيد صياغة طريقة عمل الشركات الصناعية فإنه من مصلحة كل الجهات ذات العلاقة بالقطاع الصناعي الانضمام إلى المنصات العالمية التي تمكنهم من استكشاف هذه التقنيات الجديدة».
 
وأضاف أن القمة العالمية للصناعة والتصنيع بما توفره من فرص لتبادل المعلومات ومناقشة السياسات تعد منصة مثالية لصياغة مستقبل القطاع الصناعي العالمي ولذلك فإنه يسعدنا أن نشارك في هذه القمة البارزة. وتعقد الدورة الافتتاحية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع في جامعة باريس السوربون- أبوظبي من 27 وحتى 30 مارس 2017.
 
وتعتبر القمة مبادرة مشتركة بين وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” .. وتشارك في استضافتها دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
 
وتعد القمة أول تجمع عالمي للقطاع الصناعي يجمع أكثر من 1200 من صناع القرار من الحكومات والشركات ومنظمات المجتمع المدني لتبني نهج تحولي في صياغة مستقبل القطاع الصناعي.
 
من جانبه قال بدر سليم سلطان العلماء الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا للتصنيع ورئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع تعد المؤسسات والاتحادات العالمية مثل الغرفة الاقتصادية النمساوية الاتحادية من أهم شركاء القمة العالمية للصناعة والتصنيع.
 
فبالإضافة إلى دورها في المشاركة في رسم السياسات تقوم هذه المؤسسات بجمع قادة ورواد الأعمال الذي يمكن لهم تحقيق نمو كبير عبر تبني شركاتهم لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.
 
وأضاف انه في الوقت الذي تشجع فيه القمة العالمية للصناعة والتصنيع على النقاش والحوار حول السياسات والتحديات والفرص التي توفرها الثورة الصناعية الرابعة فإنها تعتبر أيضا منصة لتبادل المعلومات وأفضل الممارسات بما يزيد من قدرة الشركات الصناعية التقليدية والناشئة حول العالم على الاستفادة من الفرص الكبيرة التي يتيحها العصر الرقمي الجديد.
 
وتكتسب القمة العالمية للصناعة والتصنيع أهمية عالمية حيث تتيح للشركات المشاركة فرصة الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في قطاع الصناعة.
 
وسيطلق هذا التجمع العالمي الأول من نوعه العديد من الأفكار والرؤى الجديدة ويمهد الطريق للنقاش والعمل على تمكين القطاع الصناعي من المساهمة في صياغة مستقبل جديد للمجتمعات العالمية ودمج الأنشطة الصناعية في الأسواق المتقدمة والناشئة وتكريس المسؤولية الاجتماعية للشركات تجاه الأجيال المقبلة والتأكيد على دور القطاع الصناعي في إعادة بناء الازدهار الاقتصادي العالمي.
 
وستجمع القمة قادة القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني لمناقشة التحديات العالمية في قطاع الصناعة.وستركز على ستة محاور رئيسية وهي التكنولوجيا والابتكار وسلاسل القيمة العالمية والمهارات والوظائف والتعليم والاستدامة والبيئة والبنية التحتية والمعايير والمواءمة بين الجهات ذات العلاقة بالقطاع الصناعي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      58725 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52553 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36157 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35511 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision