للمشاركة في عالمية الألعاب

بعثة منتخب الجوجيتسو تتوجه اليوم إلى بولندا برئاسة فهد علي الشامسي

18 يوليو 2017 المصدر : تعليق 119 مشاهدة طباعة
  • بعثة منتخب الجوجيتسو تتوجه اليوم إلى بولندا برئاسة فهد علي الشامسي
  • بعثة منتخب الجوجيتسو تتوجه اليوم إلى بولندا برئاسة فهد علي الشامسي
-- الكتبي والحمادي والقبيسي والكربي يحملون حلم الوطن في اعلاء منصات التتويج
-- البلوشي: جاهزون للتحدي ومعسكر فورسكلاف يدخلنا أجواء البطولة 
-- متفائل بتحقيق عدة ميداليات ملونة في هذا التحدي الكبير
 
تتوجه اليوم الثلاثاء بعثة منتخب الجوجيتسو إلى مدينة فورسكلاف البولندية للمشاركة في معسكر تدريبي خارجي مدته 10 أيام استعداداً لبطولة الألعاب العالمية التي تشارك فيها لعبة الجوجيتسو لأول مرة في نفس المدينة بعد إدراجها ضمن المنافسات. ويرأس البعثة فهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الدولي والآسيوي والمدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، وتضم معه طارق البحري مدير إدارة الخدمات المساندة في اتحاد الامارات للجوجيتسو والمدير المالي للاتحاد الآسيوي، ويوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية بالاتحاد، والمدربان روبيرتو ليما الشهير بجوردو، ورامون دي سوزا، واللاعبين فيصل الكتبي الذي سيشارك في وزن تحت 85 كجم، ويحيي الحمادي في وزن فوق ال 94 كجم، ومحمد القبيسي في وزن 77 كجم، وطالب الكربي في وزن 69 كجم، كما يرافق البعثة أليكس باز رئيس لجنة الحكام بالاتحادين الدولي والآسيوي، وسوف يلحق بالوفد رودريجو فاليريو السكرتير الفني بالاتحاد يوم 26 الجاري.
 
من ناحيته أكد يوسف البلوشي أن السفر سيكون في الثامنة والنصف صباحاً من مطار دبي، وأن البعثة سوف تصل إلى العاصمة البولندية وارساو ومنها ستتوجه إلى المدينة التي ستقام فيها البطولة لمدة ساعة بالطائرة وهي مدينة فورسكلاف التي تم حجز صالة تدريب بها للاعبين من أجل الدخول في اجواء البطولة مبكراً، من خلال الخضوع للتمرينات مرتين يوميا، مشيرا إلى أن اللاعبين سيرفعون علم الدولة في الافتتاح الرسمي للبطولة يوم 20 الجاري، ومن بعده سوف تستمر التدريبات حتى موعد المنافسات يومي 28 و 29 الجاري.
 
وعن أهمية تلك البطولة يقول البلوشي: تضم أكثر من 30 دولة حول العالم، وأقوى لاعبي العالم المصنفين في كل وزن، وليس من حق أي لاعب المشاركة فيها لأنه يشترط الحصول على عدد محدد من النقاط في البطولات المختلفة لكل لاعب في وزنه ، ونحن نركز عليها كثيراً لأنها اختبار قوي لنخبة من لاعبي المنتخب الوطني، أصحاب الخبرة والكفاءة، وفي ظني أنها فرصة لتحقيق انجازات تاريخية من خلال حصد عدة ميداليات ملوّنة للبطولة التي تقام لأول مرة في التاريخ بمشاركة لعبة الجوجيتسو.
 
وعن كيفية ادراج لعبة الجوجيتسو قال البلوشي: منذ اختيار المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجوجيتسو لسعادة عبدالمنعم الهاشمي نائباً للرئيس وفهد علي الشامسي أميناً عاماً والموافقة على نقل المقر والأمانة العامة إلى أبوظبي تقود عاصمتنا الحبيبة جهود كبيرة لادراج اللعبة في في كل البطولات والمناسبات، وقد نجحت في تحقيق 3 اختراقات مهمة هي بطولة الألعاب العالمية ببولندا 2017، وبطولة الألعاب العالمية الشاطئية الأولى بسان دييجو في 2019، فضلا عن النجاح في اعتماد اللعبة لأول مرة بدورة الألعاب الاسيوية جاكرتا 2018 ، مع العلم بأن بطولة بولندا هذه تقام تحت مظلة اللجنة الأوليمبية الدولية، وكذلك بطولة الألعاب الشاطئية العالمية، كما تقام دورة الألعاب الآسيوية تحت مظلة المجلس الأولمبي الآسيوي التابع للجنة الأوليمبية الدولية أيضاً، وفي ظني أن هذه الجهود الكبيرة التي تقودها أبوظبي عاصمة الجوجيتسو العالمية كلها تصب في تقوية ملف اعتماد اللعبة ضمن أنشطة اللجنة الأوليمبية الدولية.
 
وقال البلوشي: بالنسبة للمعسكر التدريبي الذي سيسبق المنافسات فقد رتبنا كل شيء، وهدفنا تحقيق أكبر استفادة منه، علماً بأنها أول مشاركة في الموسم الجديد لأبطالنا الكبار، ويملك فيصل الكتبي ذكرى طيبة في نفس هذه المدينة من العام الماضي عندما حصل على ذهبية الحزام الأسود في بطولة العالم، وهي الميدالية الأولى له بالحزام الاسود في بطولة عالمية، وذلك بعد منافسة قوية مع عدد من المصنفين الأوائل في العالم.
 
وقال: بولندا من الدول المحبة للألعاب القتالية بشكل عام، والجوجيتسو على وجه التحديد، وبها لاعبين مميزين من المصنفين عالمياً، وفي ظني أن الأكاديمية التي سنقيم فيها المعسكر تضم عدد كبير من اللاعبين الأقوياء الذين ستتوفر فرص الاحتكاك معهم من قبل لاعبينا، لاكتساب الخبرة والدخول في أجواء المنافسات، وأنا متفائل بتحقيق ميداليتين ملونتين على الأقل بمشيئة الله في هذا المعترك العالمي الكبير، لنعلن عن وجودنا فيه من أول مرة يتم ادراج “ فن الجوجيتسو” فيها.
 
ليما: أقوى بداية للموسم الجديد
يقول روبيرتو ليما المدير الفني للمنتخب أن اللاعبين الأربع فيصل ويحيي ومحمد والقبيسي بدأوا مراحل الاستعداد لبطولة الألعاب العالمية ببولندا عقب بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في شهر أبريل الماضي، وأن المرحلة الأساسية للاستعدادات بدأت بعد عيد الفطر المبارك، من خلال المعسكر الداخلي في صالة آيبيك أرينا، والذي خضع فيه اللاعبون للتدريبات حتى 3 حصص يومياً واحدة للحركات والفنيات، والثانية للياقة البدنية، والثالثة للنزال مع بعضهم البعض، فيما ستكون المرحلة الأخيرة في المعسكر الخارجي ببولندا الذي سيبدأ اعتباراً من اليوم ويستمر حتى موعد انطلاق البطولة.
 
وعن طموحاته من البطولة يقول هدفنا تحقيق انجازات عالمية، ونملك المؤهلات لذلك، لأن لاعبينا تأهلوا عن جدارة واستحقاق للمشاركة فيها، وكلهم من أصحاب الانجازات في عالمية أبوظبي، وثقتنا فيهم بلا حدود لتحقيق انطلاقة قوية من خلال هذا الحدث العالمي الكبير حيث أنها أقوى بداية للموسم الجديد، وندرك أن المنافسة لن تكون سهلة لأنها تضم أفضل اللاعبين المصنفين في العالم.
 
أكد أن رفع علم الدولة بالمحافل الدولية شرف لكل لاعب
فيصل الكتبي: هدفنا واضح ولا نرضى إلا بالذهب 
أكد فيصل الكتبي قائد منتخبنا الوطني أنه وكل زملائه اللاعبين جاهزون للتحدي في بطولة بولندا، وينتظرون المنافسات بفارغ الصبر، لأنهم استعدوا من أجل هذا اليوم لفترة طويلة، مشيراً إلى أن مجرد تمثيل الدولة في هذا الحدث العالمي الكبير في ذاته فخر واعتزاز لكل لاعب، وأن الهدف واضح ولا لبس فيه بالنسبة للاعبين جميعاً وهو المنافسة بكل قوة على حصد الميداليات، ورفع علم الدولة على منصات التتويج.
 
وعما إذا كان اختياره كأفضل لاعب في الدولة في استفتاء الاتحاد عن العام الماضي حافزاً له لتحقيق اختراق في عالمية بولندا قال الكتبي: بالتأكيد هذا صحيح، وأنا أشكر كل من صوت لي، وأؤكد لهم جميعاً انني لن أدّخر أي جهد لإسعادهم، وأنني أتدرب ليل نهار مع زملائي ولا أرضى إلا بالذهب، ومن حسن الحظ اننا حافظنا على جاهزيتنا البدنية ولم نتوقف عن التدريبات من بعد انتهاء الموسم الماضي، وطوال شهر رمضان المبارك، ودخلنا في معسكر قوي بعد عيد الفطر، وسوف نضع اللمسات الأخيرة على الاستعدادات في معسكر بولندا.
 
وحول ترشيحه لحمل علم الدولة في الافتتاح الرسمي للبطولة قال الكتبي: هذا فخر وشرف يجب ان يتسابق عليه الجميع، وأنا أو أي زميل لي ينال هذا الشرف يعلم أنها مسؤولية تتطلب المزيد من الجهد والعمل والانضباط والجدية، خصوصاً أن مسؤولي اتحاد الجوجيتسو وعلى رأسهم سعادة عبدالمنعم الهاشمي وفروا لنا كل عناصر الدعم والمساندة سواءً في الاستعدادات الداخلية او في معسكر بولندا، وما بقي لنا إلا أن نقاتل من أجل التتويج.
 
وعن ذكرياته الطيبة في بولندا قال فيصل: في الأشهر الأخيرة من العام الماضي شاركت في نفس المدينة ببطولة العالم، ونجحت في تحقيق أول ميدالية ذهبية لي بالحزام الأسود بعد فترة صبر وكفاح طويلة قاربت من ال 3 سنوات، وللعلم كانت تلك الفترة هي اطول فترة لم أحصل فيها على الذهب العالمي، ومن أجل ذلك كانت الفرحة كبيرة، وأتمنى أن تكون ميدالية بولندا أول الغيث في المزيد من الانجازات العالمية، لأنني لدي استراتيجية تستهدف تحقيق الذهب في كل تحدٍ اخوضه سواء على المستوى القاري أو العالمي، ولا سيما أن ارتباطات الموسم الحالي كثيرة وتحتاج إلى الصلابة والعزم والتحدي والاصرار. 
 
أكد أنه سيعرف منافسيه اليوم 
يحيي الحمادي: نعتبر أنفسنا في مهمة وطنية 
يقول يحيي الحمادي لاعب منتخبنا الوطني أنه سيشارك لأول مرة في تلك البطولة العالمية بعد حصوله على الحزام الاسود، وأنه انهى الموسم الماضي بشكل رائع، ويتمنى أن تكون انطلاقة الموسم الحالي قوية، مشيراً إلى أنه لم يطلع على أسماء المنافسين، ولكنه سيحرص على معرفة منافسيه بمجرد وصوله إلى بولندا اليوم للتعرف على طريقة وأسلوب كل منهم، وكيف سيتعامل معه بالأداء المناسب.
 
وعن أولوياته في الموسم الحالي قال: الأولوية الأولى لي هي ألعاب الصالات الآسيوية في تركمانستان، ومن بعدها عالمية بولندا التي نستعد لها حالياً، ومن بعد ذلك بطولة آسيا بفيتنام في مدينة هانوي، وكلها تحديات كبيرة، ونحن لم نقصر في الاستعدادات حيث أننا وصلنا الموسمين بعضهما البعض، ولم نحصل على راحة برغبتنا لأننا نريد أن نكون على قدر المسؤولية، كما أننا ومن بعد استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لنا في نهاية الموسم الماضي تعاهدنا كلاعبين على بذل الغالي والرخيص من أجل رفع علم الدولة، وسوف نستغل منصة بولندا في التعبير عن أنفسنا بأفضل صورة، خصوصاً أن هذه البطولة تضم أقوى لاعبي العالم في كل وزن، وتقام بنظام الأوزان وليس الأحزمة.
 
وعن معنوياته قال الحمادي: معنوياتنا في أعلى درجة، وعندما نودع الأهل اليوم للسفر إلى بولندا سنعتبر أنفسنا في مهمة وطنية حتى العودة، ومن يعتبر نفسه في مهمة وطنية يبذل كل ما يملك من أجل تحقيق هدفه وتشريف بلاده.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      922 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      872 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      750 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      411 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59638 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53420 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36916 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36173 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision