بلدية المنطقة الغربية تزين مدينة زايد بنباتات البيئة المحلية والزهور

3 مايو 2014 المصدر : •• المنطقة الغربية- لطيفة جابر: تعليق 1310 مشاهدة طباعة
تولي بلدية المنطقة الغربية ممثلة بإدارة الحدائق والمرافق الترفيهية في مدينة زايد إهتماماً كبيراً بالزراعة التجميلية حيث تنتشر في شوارع المدينة الرئيسية وداخل أحيائها ومناطقها أنواعاً مختلفة من الزراعة وهي موزعة على عدد من الحدائق والمتنزهات، وكذلك داخل الأحياء وعلى جانبي الطرق. 
 
وأكد سلطان سالم المنصوري مدير إدارة الحدائق والمرافق الترفيهية بمدينة زايد أن البلدية قامت بزراعة نباتات البيئة المحلية في خمسة مواقع مختلفة بمدينة زايد وذلك بهدف ترشيد مياه الري والمحافظة عليها والإعتماد على نباتات البيئة المحلية، وكذلك عمل الدراسات اللازمة لكميات المياه المطلوبة للري ومعرفة قابلية النباتات للقص والتشكيل وطول فترة التزهير للنباتات المحلية في البيئة الجديدة، وقال ان عدد الأحواض التي تم زراعتها حتى الآن بلغ 41 حوضاً بعدد إجمالي 2024 نوعاً من النباتات، منها الأرطا والمرخ والرمث والغضا والاثم والاشنان. 
 
وأضاف المنصوري أن البلدية تواصل جهودها للمحافظة على صحة وسلامة البيئة وكذلك المحافظة على المنظر العام الذي تتميز به مدن المنطقة. وحول تزيين وزراعة الطرق الداخلية بمدينة زايد وتوفير الأجواء الهادئة للسكان، أشار الى أن مدينة زايد تضم حديقة عامة وهي أكبر الحدائق بالمنطقة الغربية حيث تصل مساحتها أكثر من 23 هكتاراً معظمها مزروعة بالمسطحات الخضراء و نخيل التمر تضم طرق وممرات بطول يصل الى 4385 متراً طولي لممارسة رياضة المشي، وذكر بأن هناك عدد 8 مجمعات ألعاب ترفيهية بالمدينة لتوفير فرص جيدة للعب الأطفال باستخدام عدد كبير ومتنوع من الألعاب الميكانيكية ليكون استخدامها بسهولة وتتميز بدرجة عالية من معايير الأمن والسلامة المتوفرة في الألعاب والأرضيات. 
 
كما توجد حديقتين للنساء والأطفال في كل من شعبية أدنوك، وشعبية الديوان تتوفر فيهما العاب متنوعة بالإضافة الى المسطحات الخضراء والأماكن المظللة في جو هادئ وآمن للأطفال ومرافقيهم. وقامت البلدية بتوفير عدد 6 حدائق حارات أو ما تسمى الحدائق المجتمعية موزعة في كل من شعبية بينونة والشعبية الجديدة على طريق ليوا ويوجد بكل حديقة عدد كافي من الألعاب المحببة للأطفال في جو هادئ ومريح للزائرين، وكذلك توفير الجو المريح والمتنفس الصحي والترفيهي للسكان وسط الشعبيات.
 
 وأوضح أن مدينة زايد تضم العديد من الأماكن المفتوحة والمغطاه بالمسطحات الخضراء والنخيل توفر أماكن للراحة والإستمتاع في أماكن صحية تحت أشجار النخيل المرتفعة حيث توفر الهدوء والظل بالإضافة إلى أماكن متسعة للعب الأطفال وممرات لممارسة رياضة المشي في مدخل بينونة وشعبية أدنوك والشعبية القديمة ووسط المدينة.
 
 مشيراً الى أن مدينة زايد تتمتع بوجود عدد من الزهور الموسمية التي يتم استبدالها على مدار العام حيث يتم استبدال أكثر من 220,000 شتلة بالعروة الواحدة، ولذلك يمكن أن يطلق على مدينة زايد اسم مدينة الزهور حيث تغطي الزهور مساحات واسعة على جانبي الطرق الرئيسية بالإضافة إلى مباني البلدية والطرق الجانبية.
 
وتتميزأيضاً باحتوائها على أكثر من 40,000 نخلة هذا الى جانب الأحزمة الزراعية حولها والإنتاج الوفير من التمور حيث تعتبر مدينة زايد المركز الرئيسي لتوزيع حبوب اللقاح النبات للنخيل على مستوى مدينة زايد وليوا للمزارع الخاصة بالمواطنين وكذلك الدوائر الحكومية والقصور. 
 
وتابع مدير إدارة الحدائق والمرافق الترفيهية بمدينة زايد أن الإدارة اتجهت إلى زراعة الأصناف المميزة من النخيل لضمان الحصول على ثمار جيدة وأنواع مرغوبة من التمور. وذكر بأن عدد الشجيرات المزهرة بالمدينة يصل إلى 5900 شجيرة يتم قصها وتشكيلها بصفة دورية وتتميز باختلاف أنواعها وألوانها وذلك لتوفير عنصر أساسي من عناصر تنسيق الحدائق وتجميلها، وعن الأنواع النباتية بالحدائق وعلى جانبي الطرق و الممرات أشار الى أنه يتم تزيين المدينة بخطوط الياسمين وكف مريم، بالإضافة الى خطوط من شجيرات بيجومفليا والتي تضيف إلى المنظر الجمالي للطرق، وفي مدخل بينونة والحديقة العامة والطريق الرئيسي حيث يصل طول الاسوار النباتية الى أكثر من 16 كيلومتر طولي. 
 
وأضاف المنصورى بأن الإدارة قامت بقص وتشكيل عدد كبير من الأشجار حول مباني البلدية وداخلها بالإضافة إلى زراعة عدد من أشجار البوانسيانا وهي من الأشجار المزهرة لإضافة منظر جمالي للمنطقة، كما أن المدينة محاطة بالكامل بحزام من الأشجار من جميع الاتجاهات بمساحة تصل إلى اكثر من 1200 هكتاراً وذلك لمنع زحف الرمال وكذلك المحافظة على الجو العام للمدينة وحمايتها من الغبار كما تعتبر مصدر رئيسي لحطب الوقود الذي يتم تقديمه كخدمة للمواطنين للتدفئة للمحافظة على التراث وعاداتنا وقيمنا النبيلة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      950 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      899 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      777 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      419 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59659 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53441 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36931 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36183 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision