بين الخمسين والسبعين..تصوير الثدي بالاشعة ضروري

27 يونيو 2017 المصدر : تعليق 2097 مشاهدة طباعة
 يتوقّف القرار على عوامل عدة، من بينها احتمال الإصابة بسرطان الثدي ومتوسط العمر المتوقع والخيار الشخصي.مع التقدم في السن لا يتغير الجسم وحده، بل تتغير أيضاً التوجيهات المرتبطة بطريقة الاعتناء به. تشكّل التوصيات المتعلقة بفحوص سرطان الثدي خير مثال على ذلك.
 
توصي التوجيهات التي تقترحها راهناً (فرقة العمل الأميركية المعنية بالخدمات الوقائية) النساء بتصوير الثدي بالأشعة كل سنتين بين الخمسين والخامسة والسبعين إذا كان احتمال إصابتهنّ بسرطان الثدي متوسطاً. بالنسبة إلى النساء الأكبر سناً، تحدثت الجهة نفسها عن غياب الأدلة الكافية على مخاطر تصوير الثدي بالأشعة ومنافعه كي ترتكز عليها أية توصيات محددة.
 
صحيح أن سرطان الثدي يُعتبر سبب الوفاة الأساسي ضمن فئة النساء الأكبر سناً، لكن لم تشارك نساء فوق عمر الخامسة والسبعين في دراسات حول تصوير الثدي بالأشعة. لكن تبرز أدلة مفادها أن معظم حالات سرطان الثدي لدى النساء الأكبر سناً يتباطأ نسبياً ويمكن معالجته بسهولة. صحيح أن تصوير الثدي بالأشعة يرصد اليوم السرطان الذي لا يمتدّ إلى مناطق أخرى طوال سنوات، لكن مع مرور كل سنة تتراجع نسبة النساء اللواتي يبقين على قيد الحياة حتى تلك المرحلة.
 
ما العمل؟
إذا كنت في عمر الخامسة والسبعين وما فوق، ربما تترددين في متابعة الخضوع لتصوير الثدي بالأشعة. تقترح د. نانسي كيتينغ، أستاذة في الطب وسياسة الرعاية الصحية في كلية الطب بجامعة هارفارد وطبيبة في مستشفى “بريغهام” للنساء التابع لجامعة هارفارد، استشارة الطبيب دوماً. بحسب رأيها، يستعمل الأطباء أدوات لاحتساب متوسط العمر المتوقع بناءً على العمر والوضع الصحي الراهن.
 
توضح في هذا المجال: “إذا كان متوقعاً أن تعيش النساء عشر سنوات إضافية، أوصي بمتابعة الخضوع لتصوير الثدي بالأشعة. لكن إذا كان متوسط العمر المتوقع أقل من ذلك، تشير الدراسات إلى أن الفحص لن يرصد على الأرجح أي سرطان يمكن أن يغير متوسط العمر المتوقع، بل سيميل إلى إيجاد سرطان غير مؤكد خلال هذه الفترة”.
 
يتعلق أصعب سؤال بتحديد ما يجب فعله بعدما يكشف تصوير الثدي بالأشعة داء السرطان. هل أنت مصابة بمشاكل صحية تجعل الخضوع للجراحة والتعرض للأشعة عبئاً لا يستحق العناء؟ في هذه الحالة، ربما ترغبين في التخلي عن الفحص نهائياً. لكن إذا كنت تظنين أن علاج السرطان سيعوق حياتك النشطة، فمن الأفضل أن تتابعي إجراء الفحص.
 
اليوم يطول عمر الناس أكثر من أي وقت مضى. من المتوقع أن تعيش المرأة في عمر الثمانين تسع سنوات إضافية. إذا كنت تتمتعين إذاً بصحة جيدة، من المنطقي أن تتابعي إجراء الفحص بعد السبعين وحتى في بداية الثمانين.
 
توصي (جمعية السرطان الأميركية) بأن تتابع المرأة الخضوع لتصوير الثدي بالأشعة ما دامت تتمتع بصحة جيدة وتتوقع أن تعيش لعشر سنوات وما فوق.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1497 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1441 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1306 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      663 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60171 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53899 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37272 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36496 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision