لا بد من احترام الساعة البيولوجية للحفاظ على النوم العميق

تمتعي بحياتك وحافظي على جمالك رغم تقدمك بالسن

9 أكتوبر 2017 المصدر : تعليق 4885 مشاهدة طباعة
-نصائح وحيل تساعدك على تحسين إطلالتك
-الغذاء الملون أفضل وصفة للحفاظ على الشباب
-التدليك والترطيب يجعلان البشرة اكثر اشراقا
 
كلنا نحلم بالحفاظ على طلة مشرقة ومظهر أنيق ووجه مفعم بالحياة... إلا أننا نأبى أن نتناول أدوية بشكل عشوائي أو ننفق الأموال على مستحضرات التجميل. نفضل بدلاً من ذلك أن نحافظ على مظهرنا بشكل بسيط وطبيعي... لذلك، إليك بعد النصائح والحيل التي تساعدك على تحسين إطلالتك طبيعياً والاستمرار في عيش الحياة بكل حيوية ونشاط.
 
عينان جميلتان
استخدمي نظارات تحميك من أشعة الشمس، ليس على سبيل التكابر بل لمكافحة الشيخوخة! ليس من قبيل الصدفة أن يزيد الطلب على النظارات التي تصبح مظلمة اللون مع ازدياد أشعة الشمس. في الواقع، تطور شكلها ومظهرها ويتغير اليوم لونها أسرع بكثير من السابق. فضلاً عن ذلك، ينصح بها أطباء العيون بشكل متزايد. ما السبب؟ لأنها من خلال تصفية الأشعة فوق البنفسجية، تحد من خطر الإصابة بمشاكل في النظر.
المعرضون للإصابة بإعتام عدسة العين المبكر والذين يحملون هذا المرض في تاريخ عائلتهم، يسعون جاهدين إلى تأخير مشكلة تغيم العدسة. لكن الذين يعانون قصر النظر أو المصابون بمرض السكري يتمتعون براحة أفضل. فهذه النظارات تحمي الشبكية التي قد تتدهور مع التقدم في السن، وبشكل خاص مع التعرض المفرط للشمس من دون وقاية. في النهاية، تحمي النظارات العين من الغبار والهواء والتلوث وتحد من خطر الإصابة بتهيج العين أو جفافها. وداعاً لاحمرار العين والدموع والتجاعيد حول العين، لأنها ستتأخر طبعاً في الظهور.
 
أسنان صحية
لمحاربة القلاح، لن يفيد دائماً استعمال فرشاة الأسنان فحسب. فتكدس القلاح يحد من مقاومة الأسنان مع التقدم بالعمر. لذلك، نحن بحاجة إلى تنظيف اللثة بشكل منتظم كي تبقى قوية، لا سيما بعد سن الخمسين، لأن دواعم السن تصبح أضعف ما يدفع الأسنان الأساسية إلى التحرك... بعد إزالة الترسبات، يلمع طبيب الأسنان سطح الأسنان ويغلفها بمنتج يفتحها قليلاً، ما يعيد إلينا ابتسامتنا المشرقة والشابة.
 
الغذاء الملون
الغذاء الملون أفضل وصفة للحفاظ على الشباب. في جزيرة أوكيناوا، جنوب اليابان، نجد عدداً كبيراً من المعمرين. يربط الاختصاصيون الشيخوخة بشكل خاص بنمط الغذاء: فأولئك يتناولون الكثير من الأطعمة الملونة، جامعين في صحنهم كل يوم الفاكهة والخضار المتعددة الألوان. الأصباغ الخضراء والحمراء والصفراء تدل على احتواء الطعام على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من آثار التقدم في السن. وتكثر هذه الأصباغ في الفاكهة والخضار عندما تقطف عند النضوج. إذاً، فلتحيَ الأطباق الملونة (الليمون، الكيوي... في الشتاء، الخوخ والفراولة والتوت... في الصيف)!
 
الدهون الصحية
ينبغي الحد من تناول الدهون، لكن تلك المضرة فحسب! الدماغ هو العضو الأسمن في جسمنا الذي يلي الأنسجة الدهنية. ليتمكن من أداء وظيفته بشكل طبيعي يحتاج إلى الدهون، لا سيما الأوميغا 3. نجد هذه الدهون المفيدة في بعض الأسماك (السلمون والماكريل والسردين ). ومن الناحية النباتية، في زيوت بذور اللفت والجوز وفول الصويا. نحن بحاجة أيضاً إلى الحفاظ على بعض الدهون للفخذين. فبعد انقطاع الطمث، يتم جمع هرمونات الإستروجين وتخزينها في الأنسجة الدهنية. في النهاية، المرأة الممتلئة الخدين تبدو أصغر سناً.
 
الحيوية
الرياضة تحافظ على الصحة الجسدية والنفسية على حد سواء. من البديهي أن نسمع البعض يقول إنه بصحة أفضل لأنه يمارس الرياضة. وقد يكون سماع ذلك مزعجاً إذا كنا لا نمارس الرياضة أبداً! لكن ربما يدفعنا ذلك إلى التمرن إذا عرفنا أن الرياضة تساعد أيضاً الدماغ. فممارسة الأنشطة الرياضية تساعدنا على الاختلاط بالآخرين، وإفراز هرمونات الأندورفين وزيادة الثقة بالنفس، أمر ممتاز للراحة النفسية. بالإضافة إلى الراحة التي تضيفها الرياضة إلى حياتنا، يمكن لتحسين الحالة النفسية أن يزيد أمد الحياة. فقد راقب الباحثون التيلوميرات (قطع صغيرة من الدنا في أطراف الكروموسومات تقصر مع التقدم في السن) ولاحظوا أنها تقصر لدى الأشخاص الذين يعانون الاكتئاب.
 
العافية
إذا كان المنزل مكاناً مريحاً يمكننا فيه الاستراحة وتشارك الطعام والاحتفال بالنجاح ومشاركة المشاكل ... إذاً نحن نعيش بالتأكيد في محيط سليم. فكلنا نعرف أن تشارك أوقات الفرح مع العائلة أو مع الأصدقاء يبهج الحياة ويحسنها. لكن ذلك لا يحصل تلقائياً. فتقع على عاتقنا، في أي عمر كنا، مسؤولية تخصيص الوقت لهذا الأمر. لذلك علينا ترتيب المنزل وتنظيم الحديقة والاستعلام بشكل منتظم عن أخبار الأصدقاء والأقرباء وإقامة الحفلات... فثمة مئات ومئات من الطرق التي يمكن من خلالها الحفاظ على العلاقات. أمر يجعلنا أسعد في الواقع.
 
الوضعية
الحفاظ على وضعية مستقيمة لا تقتصر على المراهقين، فمن المفيد جداً الإبقاء على استقامة الظهر لدرجة أنها النصيحة الأولى التي يوجهها المدربون الذين يساعدوننا على تطوير الذات، والتكلم بشكل لائق في المجتمع. فضلاً عن ذلك، لا ننفك نحن كأهل، نوجه الملاحظة إلى أطفالنا الذين يميلون إلى التراخي على الكنبة. إلا أن الوقاية يجب أن تستمر مدى الحياة وفي الظروف كلها، فوضعية الظهر المستقيم تحسن طريقة المشي وتعيد الشباب إلى الإطلالة. إليك عادة مفيدة للاتباع في المشي أو في انتظار مرور الباص: الوقوف المستقيم من خلال مد الذراعين ومسك اليدين خلف الظهر. إذا شعرت بالوجع في الكتفين يعني أنك لا تقومين بذلك بشكل دائم.
 
المظهر
التوازن خطوة مهمة، ليس بهدف لفت الانتباه بل لتجنب السقوط في المستقبل. بما أن ذلك يعتمد على الأذن الداخلية، على الحساسية الأخمصية وعلى مرونة الأوتار... لن يستمر التوازن إلى الأبد، لكن يمكن العمل على تحسينه. يكفي القيام بتمرين بسيط: قفي والرجلين مجتمعتين، اغمضي عينيك وارفعي رجلاً أمامك وحافظي على هذه الوضعية لبضع ثوانٍ، ثم أنزليها. ارفعي الأخرى... تساعدك اليوغا أيضاً على التطور.
 
الدورة الدموية
لا بد من ارتداء الجوارب المرنة للحفاظ على كاحلين سليمين. في العشرين من العمر، نتمتع كلنا بكاحلين سليمين. لكن مع التقدم في العمر وبعد مرور يوم بالجوارب المنخفضة أو الأحذية الضيقة أو التعرض للحرارة، ينتفخ الكاحلين. من دون شك: لا يستمر ضخ الدم في الشرايين بالفاعلية نفسها فيتكدس في الجزء السفلي من الساق في نهاية النهار. إليك الحل الجذري لاستعادة كاحلين سليمين: ارتدي الجوارب المرنة. يمكن ارتداؤها حتى في الربيع والصيف. من الأفضل مراجعة الطبيب أو استشارة الصيدلاني.
 
المعنوية
لماذا يعيش المتفائلون لمدة أطول؟ في الواقع، الأفكار الإيجابية تريح الجسم في حين أن الأفكار السلبية التي تنتج من القلق أو الاستياء تجهده. إلا أن الإجهاد المزمن يزيد الضغط الشرياني ويضر باستقرار الأيض...
بالتالي، يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة. يقوم المتفائلون بمزيد من المشاريع والأنشطة... يعترضون أقل ويجيدون التمتع بالملذات اليومية وينظرون إلى السنوات التي تمضي كفرصة لاختبار تجارب أخرى... إنه بالفعل، نظام حياة كامل من الضروري تجربته.
 
الطب البديل
ماذا عن الوخز بالأبر لشد الوجه بشكل طبيعي؟ تهدف هذه التقنية المتفرعة من الوخز بالأبر التقليدي إلى تأخير الشيخوخة الجلدية والحفاظ على حيوية الوجه. يتم شك الوجه بعشرين إبرة رفيعة من الذهب لمدة أقلها دقيقتين للعمل على العضلات كلها بالوقت نفسه. يمكن أن تكون وخزة الإبرة قوية إنما وجيزة. يتم سحب الإبر في غضون 20 دقيقة تقريباً. يمكن البدء بالخضوع لهذه التقنية ابتداء من الثلاثين من العمر على سبيل الوقاية. قد يلزمك أربع جلسات سنوياً.
 
الأشعة فوق البنفسجية
التعرض للشمس مفيد للراحة النفسية. إنه أساسي للحصول على الفيتامين D: تعرض الذراعين لمدة 10 دقائق مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع يكفي للحصول على الكمية الكافية. في المقابل، يجب الاحتماء من الأشعة فوق البنفسجية. إنها المسؤولة عن شيخوخة البشرة وتنتج مع مرور السنوات أضراراً كالبقع وفقدان المرونة والتجاعيد. لذلك، من الضروري استعمال كريم واق من الشمس وارتداء نظارات داكنة اللون.
 
الغذاء
للحفاظ على بشرة مشرقة، يجب التركيز على تناول الأحماض الدهنية الأساسية كالأوميغا 3، 6 و9، لأن الدهون المفيدة ضرورية لوظيفة الأغشية الخلوية وتملك خصائص مضادة للأكسدة. يوصى بتناول الأسماك والزيوت الأساسية الغنية بهذه المواد.
 
سحنة سليمة
لا داعي لتكرار التأكيد على أن التدليك والترطيب يجعلان البشرة مشرقة. عندما نتقدم في السن، يتراجع تجدد الخلايا ويبطأ دوران الأوعية الدقيقة: تفقد البشرة إذاً من إشراقها. لاستعادة الإشراق والنضارة، فكري في تدليك بشرتك مرة إلى مرتين أسبوعياً، ثم استعملي قناعاً مرطباً يعيد نفخ الأدمة والإشراق إليها.
 
عادات النوم
لا بد من احترام الساعة البيولوجية، فعندما يصعب النوم خلال الليالي، يجب إيجاد الحلول. الهدف: الحفاظ على النوم العميق، المصحح. يجب إذاً احترام الساعة البيولوجية الداخلية من خلال الاستيقاظ في الوقت نفسه إذا أمكن حتى لو تأخر وقت النوم أو كان مضطرباً. من المهم أيضاً، مع التقدم في العمر، التعرض بشكل كاف إلى أشعة الشمس في الصباح أو الظهر.
 
الحيوية
يؤكد الخبراء أن المشي السريع ممتاز للمظهر الجميل. نعرف كلنا أن المشي مفيد للصحة، لكن المشي السريع مفيد أكثر. فهو يزيد من حركة العضلات ويحافظ على الكتلة العظمية والمفاصل. فضلاً عن ذلك، من خلال زيادة سرعة دقات القلب، يتم تنشيطه وحرق المزيد من الدهون.
 
شباب الوجه
ترغبين باستعادة النظرة البراقة والبشرة المشرقة؟ دلكي وجهك بعد إزالة الماكياج أو قبل النوم. لا تترددي في استخدام زيت نباتي (كزيت اللوز او الجوز) أو كريم مرطب لتغذية البشرة وتنشيط الأدمة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1497 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1441 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1306 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      664 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60172 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53901 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37272 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36497 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision