من الطبيعي فقدان ما يصل الى 100 شعرة في اليوم

حافظي على جمال شعرك واحميه من التساقط

31 مايو 2017 المصدر : تعليق 1437 مشاهدة طباعة
يعد الشعر أحد مصادر الجمال لدى السيدات، والاهتمام به يعتبر من الأولويات، فهو يمنح الوجه مظهرا مختلفا كلما تم تغيير شكله أو لونه، ولذا فإن فكرة فقد جزء منه ليست مقبولة لدى جميع النساء على وجه الأرض.
 
ولكن يجب أن تعلمي سيدتي أنه من الطبيعي فقدان ما يصل الى 100 شعرة في اليوم، ولكن أن يزيد العدد فهو أمر بحاجة إلى مراجعة الطبيب لمعرفة الأسباب، كما قد يتسبب تساقط الشعر المتسارع في ظهور بعض البقع التي من المؤكد أنها غير محببة للنفس؛ ولذا فإن معرفة أسباب فقدانك لشعرك ستساعدك في تحديد كيفية التعامل معه. 
 
أسباب التساقط
هناك العديد من الأسباب التي قد تكون وراء تساقط شعرك، ولكن عليك بالملاحظة الدقيقة، فأول شيء ستلاحظينه أن هناك شعرا أكثر من المعتاد على فرشاة شعرك أو أنه أصبح يغلق مصرف الدش، كما قد تلاحظين أن شعرك بدأ يترقق بشكل واضح.
 
فاذا كان فقدانك لشعرك يتزايد فهذا الأمر سيجعلك تتساءلين هل سأصبح صلعاء؟ ما الذي يسبب هذا الصلع؟ ونحن نقول إن فقدان النساء للشعر يمكن أن يحدث لأسباب كثيرة، منها:
 
أولا: نمط الصلع الأنثوي، وهذا يمكن أن يسبب ترقق الشعر على أعلى أو جانبي الرأس أو في التاج، ومن الممكن ان يتفاقم هذا الأمر مع مرور الوقت، ولكن علاج المينوكسيديل الموضعي يمكن ان يساعد في المنع من تساقط الشعر والتحفيز على نمو شعر جديد.
 
ثانيا: رد الفعل التوتري ويسمى تساقط الشعر الكربي، فاذا كنت تعانين من صدمة كبيرة كوقوع حادث أو قمت بعملية جراحية فإنه من الشائع ان يتم فقدان الكثير من الشعر بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من وقوع الحدث.
 
ويمكن لتساقط الشعر الكربي ان ينتج أيضا بسبب تغيير مفاجئ في مستويات الهرمون، وهذا التغيير يمكن أن يحدث مثلا بسبب الولادة، وعندما يكون التوتر هو السبب فإن الشعر سوف ينمو مرة أخرى على مدى عدة أشهر بعد زوال أسباب التوتر.
 
ثالثا: نقص التغذية أو المرض حيث يمكن للنقص الخطير في البروتين والحديد والزنك والمواد الغذائية الأخرى ان يؤدي الى تساقط الشعر.
رابعا: قد يكون من أسباب تساقط الشعر لدى النساء أحد أعراض الاضطرابات مثل الذئبة أو السكر.
 
خامسا: الآثار الجانبية لبعض الأدوية 
يمكن لبعض الأدوية أن تسبب فقدان الشعر.

سادسا: الثعلبة وهي أحد أمراض المناعة الذاتية التي تجعل الشعر يسقط في بقع صغيرة مستديرة، وفي بعض الحالات يمكن أن تسبب الصلع الكلي، ويمكن وضع كورتيكوستيرويد على فروة الرأس أو استخدام الحقن للعلاج.

سابعا: الإصابة بفطريات فروة الرأس حيث يمكن لبعض أشكال الفطريات أن تصيب فروة الرأس، مما يجعل الشعر يتقطع، ويمكن علاج هذا
بواسطة تناول الدواء عن طريق الفم.

ثامنا: العلاج الكثير للشعر ومثله تجديل الشعر بإحكام، وذلك باستخدام الشباك الحديدية أو البكرات الساخنة، ويمكن لتلوين الشعر أن يجعله هشا أكثر أو أن يجعله أكثر عرضه للتساقط.

تاسعا: سحب شعرك، وهذا يعتبر نوعا من الاضطراب العقلي ويسمى نتف الشعر، فالمصابة بهذا المرض يمكن أن تسبب لنفسها ظهور بقع صلعاء في فروة الرأس غير متجانسة أو في أماكن أخرى في الجسم.
 
منع تساقط الشعر 
يمكنك منع بعض أشكال فقدان الشعر من خلال اتباع أسلوب حياة صحي وتناول وجبات غذائية متوازنة، فهذا سيساعد في الحد من التوتر، وإذا كان الدواء هو المشكلة فاطلبي من طبيبك تغيير الدواء بحيث لا يسهم في فقدان الشعر.
 
يمكنك أيضا تجنب تساقط الشعر إذا كان السبب هو وجود الفطريات من خلال عدم تبادل الأمشاط، والفرشاة، أو القبعات مع الآخرين، واذا كنت تريدين تغطية فروة رأسك وتنتظرين في الوقت ذاته نمو الشعر المفقود فعليك بالتحدث الى مصفف شعرك حول تقنيات تمويه المناطق المتفرقة والحصول على أفضل نتيجة من دون تعريض عملية استعادة الشعر لأي خطر.
 
رؤية الطبيب
من الضروري جدا استشارة الطبيب اذا لاحظت تساقطا فجائيا للشعر، فالطبيب يأخذ عينة للفحص إذا اشتبه بوجود عدوى فطرية، وقد يطلب فحوصا للدم، فقد يكون سبب التساقط في نقص التغذية، ولكن اذا كنت تعانين من مشكلة سحب الشعر فننصح بزيارة الطبيب النفسي المتخصص في هذه الأمور لمعالجة هذه المشكلة.إن معرفة ما يسبب فقدان الشعر هو الخطوة الأولى والأساسية نحو إصلاح المشكلة، ورؤية شعرك يبدو صحيا وبحالة جيدة مرة أخرى.
 
أحدث التقنيات لاستعادة الشعر 
استخدام الليزر
تعتبر عملية إعادة نمو الشعر بالليزر من أحدث تقنيات استعادة الشعر المفقود، فلقد تم تصميم ليزر نمو الشعر لمساعدة البصيلات المتضررة التي توقفت عن النمو ومعالجتها، حيث يمكن استخدام ضوء الليزر لتعزيز الشفاء في مجموعة متنوعة من الطرق الموضعية، وهذا هو السبب في أن هذه العلاجات تستخدم في بعض الأحيان في العلاجات المضادة للشيخوخة والندب، وعادة ما تستخدم أضواء الليزر الحمراء المرئية النابضة لتحفيز علاج الخلايا.
 
الملامح
قد يستغرق نمو الشعر بالليزر عدة جلسات، واذا لم تستمري في العلاج فقد تتلاشى اثار الشفاء، وستلاحظين انها عادت لتصبح رقيقة مرة اخرى، والسبب في ذلك ان بعض أنواع التحفيز تتطلب استهداف بصيلات مفردة وهذا يستهلك المزيد من الوقت، مع العلم أن معظم أنواع الكشف تكون ببساطة لمنطقة معينة لضوء الليزر.
 
علاج الميزوثيرابي 
يعمل الميزوثيرابي عن طريق استبدال الفيتامينات والمعادن التي تفتقد كلما تقدمنا في السن، حيث تعمل الأدوية المستخدمة في الميزوثيرابي على زيادة الدورة الدموية في منطقة فروة الرأس وتنشيط بصيلات الشعر.
يتم الميزو من خلال حقن صغيرة تصل الى تحت فروة الرأس وتقدم صيغة الابتكار مباشرة الى فروة الرأس، وهذا الاختراع له تأثير طويل الأمد على هرمون DHT الذي يتم انتاجه في الجسم لتحفيز الشعر على النمو.
 
محتويات محلول الحقن
يقوم الميزوثيرابي باعادة اصلاح الشعر التالف، وهو يعتبر العلاج الحديث والمتطور إلى حد ما لجميع أنواع تساقط الشعر، فضلا عن نمط صلع الذكور. يحتوي محلول الحقن على مضادات الأكسدة ومستخلصات طبيعية وفيتامينات تساعد في اعادة الشعر الأولي للشخص، حيث تقوم بتعويض الفيتامينات والمواد المغذية التي تمت خسارتها بسبب أعراض الشيخوخة وتأثيرات الإجهاد. أما فيما يتعلق بالوقت فقد يحتاج العلاج بالميزوثيرابي إلى وقت طويل، كما تحتاج عملية التجميل أيضا إلى الكثير من العناية لتعزيز نمو الشعر الجديد.
 
الخلايا الجذعية لنمو الشعر 
لا يزال العالم يراقب التطورات التي تسفر عن الحدث الكبير الذي هز العالم وزف البشرى للكثيرين ممن كانوا يعتقدون أنه لا علاج لمشاكلهم وأمراضهم وخصوصا تلك المستعصية منها، ولذا فإن الخلايا الجذعية من اكثر العلاجات المنتظرة بفارغ الصبر لعلاج الشعر.
 
تقوم عملية علاج التساقط عن طريق الخلايا الجذعية على تسخير قوة الخلايا الجذعية لينمو الشعر، والعلاج ببساطة يساعد جسمك على القيام بما هو معتاد عليه، فإذا كان لديك جرح في البشرة فإن الخلايا الجذعية في الدم تذهب الى مكان وجود القطع وتستقر في الانسجة التالفة، وتتسلم اشارات من الانسجة التالفة المجاورة، ومن فورها تستجيب الخلايا الجذعية عن طريق إرسال إشارات خاصة بها إلى الجسم تطلب من خلالها المواد اللازمة للإصلاح؛ مثل البروتينات لإعادة بناء ما تم تدميره.
 
إن علاج الخلايا الجذعية الحديث هو عملية للعثور على الخلايا الجذعية البالغة التي هي أفضل في إصلاح الأنسجة التالفة، سواء كان ذلك في الأوعية الدموية أو القلب أوالجهاز العصبي، والبنكرياس، حيث يتم عزل هذه الخلايا المحددة في المختبر لاستزراعها ومضاعفتها وتفعيلها فهي خلايا الإصلاح الخاصة بك والموجودة مع الحمض النووي، والطبيب هو الذي يعرف كيفية إصلاحها، حيث يقوم بوضع الخلايا الجذعية مرة أخرى في جسمك لاستهداف الأنسجة التالفة.
 
تتم عملية استعادة الشعر عن طريق الحقن في فروة الرأس، حيث يمكن للخلايا الجذعية أن تفعل شيئين: التميز والنضج في هذا النوع من الأنسجة، أو يمكن ان تساعد خلايا الدعم الأخرى المقيمة في تلك الأنسجة على أن تنضج في الخلايا السليمة.
عليك ألا تخافي من العلاج بالخلايا الجذعية فهي آمنة تماما، مثها مثل الخلايا التي تأتي من جسمك، ومن الممكن الا يكون هناك أي مشاكل لرفضها لأنها تحمل الحمض النووي للمريض نفسه.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      319 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      323 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      93 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      134 مشاهده
يوسف جوهرة العقائد السماوية
  16 يونيو 2017        2 تعليق      214 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59116 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52982 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36534 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35854 مشاهده

موضوعات تهمك

27 يونيو 2017 تعليق 26 مشاهده
بعد الأربعين.. هل تزيد مخاطر الحمل
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision