بمشاركة خبراء التسوق الشبكي

رواق عوشة بنت حسين الثقافي ينظم محاضرة حول العملات الالكترونية الجديدة

21 مايو 2017 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 2314 مشاهدة طباعة
نظم رواق عوشة بنت حسين الثقافي مساء أمس السبت محاضرة حول العملات الإلكترونية الجديدة، ضمن الموسم الثقافي للرواق وذلك بحضور سعادة الدكتورة موزة عبيد غباش الرئيس المؤسس للرواق، وخبراء الاقتصاد والتسوق الشبكي: صلاح الحليان وأحمد إبراهيم والدكتور زين شرف والخبير الأمريكي في شئون البت كوين والبلوك تشين راس، وخبير التنمية البشرية، خالد المنصوري، وضيوف الرواق والسادة ممثلي وسائل الإعلام المختلفة، وذلك بالمقر الدائم للرواق بالطوار 2 بدبي.
 
حيث أكدت الدكتورة موزة غباش في بداية الجلسة أن الرواق وبعد 25 وعاماً من تأسيسه يبدأ اليوم أولى فعالياته في موسه الثقافي الجديد، وستتناول قصص نجاح،  لمياء بالطيب، والتي صارت من أشهر سيدات التسوق الشبكي في فترة وجيزة، وأيضا سيتناول الخبير الأميركي راس بدايات ظهور  «البت كوين» أو العملات الإلكترونية الحديثة ونشأتها وتطورها، وكيفية الاستفادة منها.
 
وتابعت غباش، كما نعد جمهور رواق عوشة بنت حسين أن نقدم لهم أفضل ما لدينا من محاضرات وأطروحات تميط اللثام عن كثير من المعارف النوعية والتي يستفيد منها الجميع، وكأن الرواق ينطلق انطلاقه جديدة مع ضيوفه وجمهوره وهذه الانطلاقه الغرض منها طرح رؤى جديدة هدفها خدمة الإنسان والأوطان.
 
في بداية الجلسة التي أدارتها الدكتورة موزة غباش، قدمت للجمهور لمياء بالطيب كقصة نجاح، حيث أصبحت بالطيب الحين على قائمة سيدات الأعمال العالمية من خلال ما حققته من أرباح عبر التسوق الشبكي حيث أوضحت بالطيب أنها قبل 6 سنوات بدأت حلم الثراء بفكرة وآمنت بها وسعت لتحقيقها من خلال انتقالها من بلدها تونس إلى دبي وسفرها لأكثر من 50 دولة حول العالم وتعلمها للغات عدة، وقد حققت الشهرة والمال في فترة وجيزة ومرجع ذلك بحسب وصف بالطيب هو الإيمان بما نحلم ونسعى لتحقيقه بدون خوف أو تردد.
 
ومن ثم بدأ الخبير الأميركي راس في تعريف الجمهور بالبت كوين موضحاً أن البتكوين تعتبر هي مستقبل التعاملات المالية؛ فهي العملة الرقمية اللامركزية الأولى من نوعها والتي يتم التعامل بها مباشرة من قبل الأفراد دون الحاجة إلى وجود بنك مركزي في المنتصف ستكون افضل بكثير من النقود التقليدية لأنه ليس عليك ان تتواجد في المكان الذي ترغب في تنفيذ المعاملات المالية من خلالة وفي المستقبل سوف تصبح كافة المعاملات المالية رقمية بشل كامل في جميع انخاء العالم و متاحة مجانا، خلال شبكة بتكلوب ، يمكنك ربح بتكوين بشكل يومي من خلال استراتيجيات. 
 
وتابع، يمكنك الحصول على ربح يومي دون الحاجة إلى رعاية شخص ما، ولكن، يمكنك رعاية الأعضاء الجدد وربح المزيد من المال، كما يمكنك الحصول على ربح يومي من كافة بتكوين التي يربحها أعضاء الفريق الذي ترعاه.
 
ولفت إلى أن عملية التنقيب تعتبر بمثابة العمود الفقري الذي يسمح ل بتكوين بأداء وظيفته؛ حيث يتم توفير بتكوين جديدة للمشتركين الذين يقومون بتأكيد بيانات المدفوعات الخاصة بهم في بلوك تشين
 
 يمكن إرسال الأموال إلى الأصدقاء والعائلة من بلد إلى آخر حول العالم حيث تتراوح حجم التحويلات السنوية من 600,000000  إلى مليار دولار سنويا عن طريق الطرق التقليدية مثل: البنوك، تكون الرسوم عالية على التحويلات ولكن التحويلات من خلال « بتكوين» لا تحتاج إلى موافقات مسبقة وتكلف المعاملة فقط 2.5 سنتا.
 
وأشار راس إلى أن هناك مليار ونصف من يحمل بطاقات مصرفية مثل فيزا ماستر كارد وخمسة مليار ونصف ليس لديهم اي خدمات مصرفية حيث ان ممتلكاتهم معرضة الى السرقة وغيرها هؤلاء الناس محرومين من عملية الشراء عبر الانترنت ولكن عن طريق «بتكوين» يمكنهم التمتع بخدماتها بسهوله ويسر.
 
من مميزاتها أنها لا تدار عن طريق شخص أو شركة أو حكومة بل، عن طريق أناس متخصصين في أجهزة الحاسوب حول العالم.كما أضح أن التعامل يمكن مع كافة العملات مثل الدولار و الين الياباني اليورو  الجنيه الاسترليني  ويتم تداولها عبر الشبكات فقط لا وجود فيزيائي لها بدأت في علم 2007 بواسطة مبرمج ياباني اسمه المستعار ساتوشي كانومورو وفي عام 2009 تم اطلاقها رسميا والهدف من العملة إلكترونية هي الاستغناء عن السلطة المركزية بالكامل وانشاء اقتصاد مجهول يتم عملية انتاج البتكوين عبر عملية التعدين ويمكن لأي شخص القيام بعملية التعدين ويتطلب وقت وحاسوب قوي لحل خوارزميات معقدة يحصل عليها من شبكة البتكوين بعد الانتهاء من حل المعادلات تقوم الشبكة بإصدار عملة البتكوين لصالح العميل وتقوم الشبكة بزيادة صعوبة الخوارزميات كل فترة ويقضل التعدين الجماعي على التعدين الفردي لأنه اكثر صعوبة.
 
يتم انتاج 25 بتكوين كل 10 دقائق وتتقلص الكمية إلى النصف كل أربع سنوات يتم إنتاج آخر عملة في عام 2140 حيث الكمية عملة بتكوين محدودة حول العالم.
 
لا وجود الى وسيط بين المرسل و المستقبل الا فقط وجود رمز متداول بينهما لذلك يلجأ الكثير من المافيات و بائعي البضائع المحضورة لأستخدامها
 
القيمة السوقية للعملة وسعر البتكوين في عام 2013 قد وصل إلى أعلى مستوياته بمقدار 2 مليار و 200 مليون دولار . وفي عام 2009 كان 30 مليون دولار ولكن هناك تذبذب مع تراجع في ارتفاع الأسعار.
 
في عام 2013 هناك تذبذب قوي في البداية وصلت عند حد 100 دولار ثم الى ما فوق 1000 دولار في شهر نوفمبر لنفس العام وقد تتراجع إلى 600 دولار في حالة ضعف الثقة بعملة البتكوين.
 
في الحقيقة يتم تداول أكثر من 50 ألف بتكوين في العالم و القيمة السوقية قفزت من 50 مليون دولار الى مليار دولار في السنة الواحدة وهناك العديد من البائع وشركات كبرى تتعامل بها مثل جامعة اليكوسيا في قبرص والمطاعم الغربية.
 
باختصار هذه عملية افتراضية يتم تداولها عبر الشبكات الانترنت لما لها من جاذبية من قبل قراصنة الانترنت بدون واسطة وبرسوم مخفضة جدا حول العالم.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      319 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      323 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      93 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      134 مشاهده
يوسف جوهرة العقائد السماوية
  16 يونيو 2017        2 تعليق      214 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59116 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52982 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36534 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35854 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision