الروائية والأديبة مريم ملا توقع آخر إبداعاتها «الثلج الحزين»

رواية تحمل تقنيات السرد بدقة متناهية ويفيض نورها على الأمكنة والأشخاص

11 نوفمبر 2017 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 453 مشاهدة طباعة
هي نجمة تسطع في سماء الأدب لتحلق دائما في فضاءات الإبداع يربط قلمها ما بين الواقع والخيال بما يؤكد خصوصية تجربتها باعتبارها واحدة من رائدات قلائل ساهمن بطريقة ملهمة في رفع الراية الثقافية والارتقاء بذائقة الناس وإحداث التغيير الإيجابي في مسيرة الإبداع العربي.
إنها الكاتبة والروائية والأديبة الشاملة مريم محيي الدين ملا التي يختلج في أحرفها عبق دمشقي مؤثر وجذاب.. مارست العديد من الأنماط الأدبية على اختلاف أنواعها ووضعت بصمتها الخاصة نحو مرافئ النجاح والتألق وكانت آخر إبداعاتها رواية رائعة بعنوان (الثلج الحزين) بمثابة مولد لنبض جديد في حياتها الأدبية وخطوة أخرى نحو تأصيل كيان فريد ومتميز ربما تلقى روايتها إعجابا كبيراً وقبولاً ورواجاً بل وفخرا من المتابعين للمشهد الأدبي وأقلامه المتميزة التي تقص فتبدع وتروي فتقنع وتحقق الامتياز لكنها في الوقت ذاته تضع على عاتقها مسؤولية كبيرة نحو قادم أعمالها.
روايتها التاسعة بعنوان (الثلج الحزين) وقعتها الروائية السورية والمؤرخة في التراث الإماراتي ودول الخليج مريم ملا بمعرض الشارقة للكتاب 2017 والتي صدرت عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي بدمشق وجاءت بـ 400 صفحة من القطع المتوسط وقد رصدت المؤلفة حياة والدها من جميع الجوانب منها الجانب الإنساني وغيرها من الجوانب فجاءت كاملة شيدها البطل والدها في سائر مناحي الحياة عاشها الرجل الدمشقي وفاض نورها على كل ما كان يدور في فلكها من أشخاص وأمكنة وأعمال تنبض بالحياة وتعكس جموح حالة لامتناهية من صناعة الأمل وحب النجاح وبناء مستقبل مشرق.
في هذه الرواية الثلج الحزين نجد ثلاث مستويات سردية واضحة المعالم من ناحية الشكل والأسلوب وعلاقتهما بمضمون العمل من ناحية الشكل والأسلوب وعلاقتهما بمضوع العمل الروائي الراوي وصاحب السيرة أولاً والمؤلفة التي تمتلك ناصية الموضوع من الناحية الأدبية ومنهجية الكتابة الإبداعية ثانيا، وثالثا نجد في هذا العمل التي أبدعت فيه المؤلفة أن ثمة ذلك الخيط غير المرئي لكنه الحاضر بقوة في سائر تلافيف العمل والذي يتجلى بوحدة المستوى الأول والثاني وانصهارهما في بوتقة واحدة مشكلاً مستوى ثالث يتمتع باستقلالية فريدة بذاته ولذاته. 
 
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1480 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1426 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1289 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      658 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60154 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53887 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37265 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36488 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision