في أقل من 24 ساعة

شرطة رأس الخيمة تضبط اللصوص وتستعيد 236 ألف درهم

6 مايو 2017 المصدر : •• رأس الخيمة - الفجر تعليق 3064 مشاهدة طباعة
أشاد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة بدعم وزارة الداخلية، وكذلك بالتعاون و التنسيق القائم بين كافة القيادات على مستوى الدولة لما يبذلونه من تعاون وجهد كبير مع شرطة رأس الخيمة، في كافة القضايا و الأنشطة التي يتم تنفيذها،بما يخدم العمل الشرطي و يعمل على مكافحة و محاربة الجريمة والحد منها، مشيراً بأن شرطة رأس الخيمة حريصة على تطبيق إستراتيجية وزارة الداخلية ومبادرتها لخفض مستوى الجريمة من خلال تقليل الجرائم المقلقة و المنظمة،  وخفض مستوى الجريمة من خلال تعزيز أسلوب التعامل مع الجرائم ذات الأولوية، و التقليل من الجرائم الأكثر انتشاراً.
 
جاهزية الشرطة :
كما أكد القائد العام على أن شرطة رأس الخيمة وصلت لحرفية عالية في التعامل مع القضايا الأمنية المقلقة و الأكثر انتشاراً، و ضبطها بالسرعة الممكنة، وذلك من خلال ما تمتلكه من إمكانيات و معدات والآليات متطورة، فضلاً عن ضمها للعنصر البشري المتميز و المؤهل، والمدرب على كيفية التعامل مع مختلف القضايا الأمنية، التي تؤرق المجتمع، والدليل ما قام به فريق العمل بإدارة التحريات و المباحث الجنائية، من عمل متقن و مدروس للوصول إلى المشتبه بهم في غضون ساعات قليلة من وقت تنفيذهم للسرقة، فهذا يدل على احترافية عالية و دقيقة يستحقون الإشادة عليها والشكر. 
 
جاء ذلك بعد أن تمكنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة - إدارة التحريات و المباحث الجنائية بالإدارة العامة للعمليات الشرطية في أقل من 24 ساعة من ضبط 3 آسيويين سرقوا 236 ألف درهم من أحدى الشركات بالإمارة، و استرجاع المبلغ المسروق، وتعود تفاصيل القضية بحسب ما صرح بها سعادة العميد عبد الله علي منخس مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية الذي أوضح بأنه ورد بلاغ من إحدى الشركات يفيد بتعرضها للسرقة، و بالانتقال لموقع الشركة تبين دخول الجناة للشركة من خلال فتحات السقف، ومن ثم كسر وخلع الخزنة التي تحوي المبالغ المالية والتي بلغت 236 ألف درهم، بالإضافة إلى كسر خزنة أخرى كانت تحوي أوراقاً فقط، في محاولة منهم للبحث عن مبالغ أخرى.
 
تشكيل الفريق :
وعليه تم تشكيل فريق بحث وتحري برئاسة رئيس قسم التحريات والمباحث الجنائية بالإنابة، و فرق عمل ميدانية، وعن طريق جمع المعلومات و الاستدلالات، وتكثيف التحريات تم التوصل إلى هوية أحد الأشخاص المتورطين في السرقة وهو من الجنسية الآسيوية ويعمل كعامل في نفس الشركة، ومن خلال فريق فرع السرقات توصلوا إلى معلومات مؤكدة تفيد بمغادرة المشتبه به إلى إحدى الإمارات المجاورة بهدف مغادرة الدولة بإحدى الطرق الغير مشروعة،

و بتتبعه و بالتنسيق مع مديرية شرطة العين، تم ضبطه وبمواجهته و من خلال التحقيق المبدئي أقر بقيامة بسرقة المبلغ 236 ألف درهم من خزينة الشركة التي يعمل بها، كعامل تنظيفات، وبمعاونة أحد أصدقائه برأس الخيمة، وأن المبلغ المسروق قام بتسليمه لصديقه له في يقطن بإحدى الإمارات الأخرى وهما من نفس جنسيته، وعليه انقسم فريق البحث والتحري إلى فريقين لمتابعة وضبط بقية أفراد العصابة، و بالتنسيق مع إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة أبوظبي، و مديرية شرطة المنطقة الغربية، تم ضبط المشتبه الذي استلم المبلغ، وقد تم ضبط المبلغ بحوزته وهو 232 ألف درهم، واتضح بأنهم قاموا بصرف (4000) درهم من إجمالي المبلغ المسروق، وفي نفس الوقت تمكن فريق فرع السرقات من ضبط المشتبه الثالث برأس الخيمة، والذي أقر بمشاركة صديقة و معاونته في الدخول للشركة وسرقة المبالغ المالية الموجودة بالخزنة، وبناءً عليه تم إحالتهم مع المضبوطات للجهات المختصة لاستكمال باقي الإجراءات القانونية بحقهم.
 
التعاون الأمني :
ومن جهته ثمن العميد عبد الله منخس التعاون الكبير الذي أبدته القيادة العامة لشرطة أبوظبي – إدارة التحريات والمباحث الجنائية، و كذلك الإدارة العامة للتحريات و المباحث الجنائية بشرطة دبي، ومديرية شرطة العين، و مديرية شرطة المنطقة الغربية ، لدورهم المميز و لتعاونهم الكبير والسريع في ضبط بقية المتورطين في القضية، وهذا دليل على أن الهدف الاستراتيجي نحو تعزيز الأمن والأمان هو مطلب لجميع القيادات تسعى لتحقيقه، وفق إستراتيجية وزارة الداخلية، وزيادة نسبة شعور أفراد المجتمع بالأمن. 
 
كما كرر مدير إدارة التحريات و المباحث الجنائية بشرطة رأس الخيمة، مناشدته كافة أصحاب الشركات و المحال التجارية و المكاتب المختلفة إلى ضرورة اتخاذ كافة التدابير الأمنية الخاصة بأمن وسلامة محلاتهم و التأكد من إقفال الأبواب بإحكام عند إغلاقها، وكذلك عدم ترك أية مبالغ مالية بعد انتهاء فترة العمل و إيداعها في البنوك ، لكي لا يكونوا عرضة سهلة للسرقة من قبل ضعفاء النفوس، و العمل على الإبلاغ فوراً عن أية تصرفات قد تثير الشك و الريبة.
 
وقد وجهه فرع التراخيص بالتعاون مع هيئة الموارد العامة لتنفيذ حملات تفتيشية مفاجأة على المحال التجارية والمنشآت للتأكد من مدى التزامهم بتطبيق نظام حماية، وفاعلية الكاميرات وأجهزة التسجيل الموجودة لديهم، للمحافظة على أمن المنشآت. 
 
وأضاف مدير إدارة التحريات و المباحث الجنائية بأنه تم القيام بحملات تفتيشية بالتعاون مع الجهات المختصة في الإمارة على كافة المحلات للتأكد من إتباعهم و تطبيقهم لكافة التدابير الأمنية اللازمة لحفظ محلاتهم وتأمينها من محاولات السرقة، مؤكداً في الوقت ذاته بأنه تم عمل حملات توعية لأصحاب المحلات المختلفة وإصدار بروشور توعوي باللغات الثلاث (العربية والإنجليزية والاوردية) لتجنب أصحاب الشركات والمحلات من تعرضهم للسرقة. 
 
وفي الختام توجه العميد عبد الله منخس بخالص الشكر والتقدير لفريق العمل بإدارة التحريات و المباحث الجنائية لجهودهم الكبيرة، ولما أبدوه من إخلاص وتفاني في العمل ساهم في ضبط المتورطين وإحالتهم للعدالة. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1266 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1219 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1094 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      607 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59973 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53739 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37166 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36402 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision