استعرضت مقومات مشاريع مليحة ومجموعة الشارقة للضيافة وجزيرة النور وواجهة المجاز

شروق تستقطب اهتمام الزوار بمرافقها السياحية في سوق السفر العالمي بلندن

10 نوفمبر 2017 المصدر : •• الشارقة-الفجر: تعليق 274 مشاهدة طباعة
اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير- شروق، مشاركتها الناجحة في معرض سوق السفر العالمي في لندن، الذي انطلقت فعالياته في 6 نوفمبر الجاري، واستمرت ثلاثة أيام، مستعرضة خلاله محفظتها الواسعة من المشاريع السياحية القائمة وتلك التي لا تزال قيد التطوير، وما توفره هذه المشاريع من مرافق ومقومات وعروض ترويجية جاذبة.
وحظيت منصة شروق في المعرض، المشاركة ضمن جناح هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، باهتمام واسع من الزوار الدوليين ووكلاء السفر وشركات السياحة العالمية، الذين تعرفوا إلى أبرز ما تقدمه الوجهات التابعة للهيئة من مرافق متنوعة وخدمات تلائم مختلف شرائح الزائرين.
 
وشهدت المنصة أيضاً زيارة وفد رسمي من سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لندن، ضم كل من جمال عبد العزيز العويس، الملحق الصحي في السفارة، وخلفان المطروشي، رئيس قسم الشؤون الاقتصادية، وأحمد العبدولي، سكرتير ثالث في السفارة، وروضة محمد العتيبة، نائب رئيس البعثة في السفارة، ويوسف حسانة، كبير المستشارين الاقتصاديين.
وسلطت شروق الضوء خلال الحدث على الباقات السياحية والعروض الترويجية التي تقدمها ضمن 3 من أهم مشاريعها، وهي: مليحة للسياحة البيئية والأثرية وواجهة المجاز المائية وجزيرة النور، حيث تفاعل الزوار معها، وأبدوا اهتماماً بمعرفة المزيد عما توفره إمارة الشارقة عموماً من وجهات وخدمات سياحية.
 
وفي عرض تقني أبهر الحاضرين، أتاحت شروق للزوار خلال الحدث، ولأول مرة، فرصة القيام بجولة داخل مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، من خلال تقنية الواقع الافتراضي، حيث يشعر الزائر كما لو كان يتواجد فعلاً على أرض مليحة يشاهد كثبانها ومعالمها الطبيعية والتاريخية ويتعرف عن قرب إلى مكنوناتها، وهو ما نال استحسان زائري المنصة، الذين عبروا عن رغبتهم في زيارة مليحة بالواقع.
 
كما استعرضت الهيئة باقتها الترويجية الأحدث في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، وهي باقة آلة الزمن، التي توفر للأطفال والكبار ورش عمل تفاعلية وتعليمية، يصنعون خلالها مذنبهم الخاص، ويعيشون حياة الكهوف، ويتعرفون إلى كيفية عيش الإنسان الأول في هذه المنطقة قبل آلاف السنين.
واطلعت المنصة وكلاء السفر ومندوبي شركات السياحة والمهتمين على تفاصيل ومميزات علامتها التجارية الأحدث، مجموعة الشارقة للضيافة، التي تضم حتى الآن 4 مشاريع فندقية، هي واحة البداير في صحراء البداير، وبيت خالد بن إبراهيم في منطقة قلب الشارقة، ونزل الرفراف في مشروع كلباء للسياحة البيئية، ونزل صخرة الأحفور في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، كما وفرت معلومات وافية حول فندق البيت، مشروع الضيافة الفاخر من فئة الخمس نجوم، الذي يعد جزءاً من مشروعها الرائد قلب الشارقة، والمتوقع افتتاحه مطلع العام المقبل.
 
وتعرف الزوار إلى آخر التطورات المتعلقة بالمرحلة الثانية من واجهة المجاز المائية، حيث من المقرر افتتاح عدد من المطاعم والمقاهي الجديدة قبل نهاية العام الجاري، ليصل مجموع المطاعم والمقاهي الجديدة المفتتحة منذ تدشين المرحلة الثانية من المشروع إلى 8 قبل نهاية العام. 
وقدمت المنصة فكرة شاملة حول فعالية “بحر من الأضواء” التي تتميز بها جزيرة النور، حيث تتحول الجزيرة بعد الغروب إلى حديقة مفعمة بالأنوار التي تضيء بطريقة فنية كل شيء، لتظهر جمال الطبيعة الذي تزخر به الجزيرة بطريقة مغايرة لما تكون عليه صباحاً.
 
وخلال المعرض، عقدت شروق تفاهمات واتفاقات مبدئية مع عدد من وكلاء السياحة والسفر على تنظيم رحلات سياحية إلى الشارقة، ما يسهم في الارتقاء بالمشهد السياحي في الإمارة ككل. وقال سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): تعتبر لندن مدينة عالمية بامتياز ومركزاً حيوياً للمال والأعمال، وملتقى للشرق والغرب، ما يؤكد أهمية تواجدنا هنا في هذا المعرض الكبير لترويج ما تمتع به الشارقة من مميزات فريدة، ومشاريع سياحية رائدة، وترويجها على نطاق واسع بين المهتمين والمتخصصين في صناعة السفر والسياحة العالمية، وأثبتنا خلال الحدث أن الشارقة وجهة سياحية فريدة قادرة على تقديم منتج سياحي محلي متميز بنكهة عالمية.
وأضاف: “حظيت مشاركتنا باهتمام واسع من وكالات السفر والسياحة العالمية التي تطرقت إلى تعزيز التعاون فيما بيننا لجذب المزيد من الوفود السياحية إلى الإمارة، ونتطلع خلال الموسم السياحي الحالي إلى تكثيف هذه الجهود، والترحيب بالزوار من مختلف دول العالم، لاسيما مع تحسن الطقس وتراجع درجات الحرارة، الأمر الذي يجعل الإمارة ملائمة أكثر للفعاليات الخارجية».
 
وكانت الهيئة كشفت في اليوم الأول من مشاركتها في سوق السفر العالمي عن توقيعها اتفاقية مع مانتس، الشركة العالمية المتخصصة في إدارة النزل والفنادق البيئية، تتولى بموجبها الأخيرة إدارة جميع منشآت الضيافة والنزل المصنفة تحت العلامة التجارية مجموعة الشارقة للضيافة، التابعة لـشروق.
وأشارت الهيئة إلى أن توقيع الاتفاقية ينسجم مع مساعيها الرامية إلى الارتقاء بمشاريعها السياحية وتقديم أفضل الخبرات والخدمات للسياح والزوار، بما يعكس صورة مشرقة عن السوق السياحية الأصيلة في الإمارة وتراثها الغني. 
 
وتضم مجموعة الشارقة للضيافة في مرحلتها الأولى أربعة منشآت ضيافة، هي: نزل الرفراف في مشروع كلباء للسياحة البيئية، ونزل واحة البداير في صحراء البداير، وبيت خالد بن إبراهيم في مشروع قلب الشارقة، ونزل صخرة الأحفور في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية.
يشار إلى أن معرض سوق السفر العالمي في لندن، الذي اختتمت فعالياته في 8 من نوفمبر، يعتبر منصة بارزة للخبراء والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة بمنطقة الشرق الأوسط، بهدف تعزيز حصة المنطقة من سوق السفر، المقدرة قيمته بمليارات الدولارات على صعيد العالم.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1653 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1605 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1466 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      702 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60315 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54045 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37363 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36580 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision