تلقوا إشادات من أعضاء لجنة التحكيم

طلبة الإمارات يقدمون مستويات مشرفة في أولمبياد الروبوت العالمي

14 نوفمبر 2017 المصدر : •• أبوظبي - الفجر تعليق 419 مشاهدة طباعة
تمكن طلبة المدارس الإماراتية المشاركين في أولمبياد الروبوت العالمي التي اختتمت منافساتها في كوستاريكا أمس، من فرض نفسهن رقماً صعباً ومنافسين بقوة في المسابقة، وذلك لما قدموه من مستويات مشرفة ومتطورة في فئات المسابقة كافة، وما حصلوا عليه من إشادات كبيرة من أعضاء لجنة التحكيم؛ إعجابا بمهاراتهم في البرمجة وطريقة أدائهم الجماعي، مما ساهم في إيصالهم إلى مراحل متقدمة من المسابقة، منها حصول فريق ناشئة الشارقة على المركز الثامن في الفئة المفتوحة، وحصول باقي الفرق الإماراتية على ترتيب متقدم جداً على مستوى الفرق المتنافسة والبالغ عددها 390 فريقاً، إضافة إلى الثقة الكبيرة التي اكتسبوها من التنافس والاحتكاك مع طلاب من مختلف دول العالم.
وهدفت دائرة التعليم والمعرفة، من مشاركة الطلبة في أولمبياد الروبوت بكوستاريكا، توفير الاحتكاك الدولي، لتشجيع الطلبة على اكتساب الخبرات وتحمل المسؤولية وإتاحة الفرصة للشباب، لتطوير أساليب مشاركتهم في منافسات الروبوت، وفتح قنوات التواصل بينهم وبين أقرانهم، إضافة إلى الإسهام في إعداد وتأهيل القيادات والكوادر المستقبلية الواعدة لمواصلة مسيرة التنمية التكنولوجية في الدولة.
 
وهنئت الدكتورة نجلاء النقبي، الطلبة المشاركين في أولمبياد الروبوت العالمي، على أدائهم المشرف ومهاراتهم التي أكسبتهم احترام جميع المنافسين، مشيرة إلى أن مشاركة المدارس الإماراتية هدفت في المقام الأول إلى الإسهام في الارتقاء بالمستوى العلمي والمهارى لدي الطلبة وتنمية قدراتهم البرمجية، وتحفيزهم على التعلم والإبداع والابتكار.
وقالت النقبي: "إن الوصول إلى القمة يستغرق وقتاً طويلاً، ولكننا واثقون بقدرة الطلاب على مواجهة التحديات والصعوبات والتغلب عليها ليكونوا في النهاية في أعلى القمم، مشيرة إلى اهتمام دائرة التعليم والمعرفة، بالتكنولوجيا ونشرها لثقافة الروبوت ومتعة التعلم التي يشعر بها طلابنا عند استخدامهم للروبوت والذكاء الاصطناعي.
 
وأكدت الدكتورة نجلاء النقبي، على أن دائرة التعليم والمعرفة، تسخر كل الإمكانات المادية والبشرية لدعم أبناؤنا الطلبة والرقي بمستواهم العلمي وصقل مهاراتهم وبناء قدراتهم، كما أن الطلبة أنفسهم أثبتوا بالنتائج التي تحققت خلال هذا العام والأعوام السابقة سواء على مستوى المسابقات الوطنية أو الإقليمية أو الدولية، امتلاكهم لمهارات وقدرات متطورة، ومهارات إدارة الفرق البرمجية والتفكير والتخطيط لحل المشكلات بشكل جماعي.
 
وتحرص دائرة التعليم والمعرفة، على تجهيز الأطفال والشباب الإماراتي بالمهارات اللازمة والدافعية العالية للمساهمة في بناء مجتمعهم وتقدمه، حيث تُعد الجهة المنظمة لمنافسات أولمبياد الروبوت العالمي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والمشرف على مشاركة الفرق الإماراتية في المنافسات الدولية، وذلك ايمانا منها بأهمية هذا العلم ودوره في خدمة المجتمع. 
وشارك في أولمبياد الروبوت العالمي هذا العام 11 فريقاً من دولة الإمارات يضم 32 طالباً وطالبة من مختلف مدارس الدولة الحكومية والخاصة، ومراكز الناشئة الشارقة، ومراكز أطفال الشارقة- التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، ونافسوا فرق الدول الأخرى في فئات المسابقة الثلاث (العادية، والمفتوحة، وكرة القدم).
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1480 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1426 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1289 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      658 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60154 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53887 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37265 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36488 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision