ثورة طبية جديدة بفضل التقدم في قطاع علم الجينوم

علاجات السرطان تشهد تقدماً بارزاً ومتواصلاً

25 أكتوبر 2017 المصدر : تعليق 3712 مشاهدة طباعة
  لا تزال التحديات المطروحة في عالم الطب كثيرة لكن تشهد علاجات السرطان تقدماً بارزاً ومتواصلاً. بالإضافة إلى الخيارات التقليدية التي تشمل الجراحة والعلاج الكيماوي والعلاج بالأشعة والهرمونات، تزداد العلاجات المستهدفة التي تحاول منع نمو الأورام أو انتشارها ويسمح العلاج المناعي لجهاز المناعة بالتعرف إلى الخلايا السرطانية والتخلص منها.
سرطان القولون: علاج وأقل عدائية
في ما يخص العلاج الكيماوي، يجري العمل على تقليص مدته تزامناً مع الحفاظ على الفاعلية نفسها. أشارت تجارب عدة حول سرطان القولون إلى فاعلية هذه المقاربة. إذا كان احتمال الانتكاسة ضئيلاً لدى المرضى، قد يصبح العلاج الكيماوي الذي يقتصر على ثلاثة أشهر بدل ستة أشهر المعيار العلاجي الجديد. إنه نبأ سار لأن أملاح البلاتين المستعملة في العلاج الكيماوي قد تنتج سموماً تتراكم في الجسم مع مرور الوقت. كلما ارتفعت الجرعة، سيزيد احتمال التعرض لآثار جانبية على مستوى الأعصاب تحديداً.
 
سرطان البروستات: علاج هرموني
يبدو أن الجيل الجديد من العلاجات الهرمونية سيغير طريقة التعاطي مع سرطان البروستات النقيلي. من خلال إضافة جزيئة الأبيراتيرون المضادة للهرمونات إلى العلاج الهرموني التقليدي الذي يعوق إنتاج التستوستيرون في الخصيتين منعاً لنشوء سرطان البروستات، سيتراجع احتمال الوفاة بنسبة 38% وسينخفض احتمال نمو السرطان بعد سنتين ونصف سنة بنسبة 50%. بشكل عام، يستطيع المرضى تحمّل هذا الدواء الجديد الذي يؤخذ عبر الفم.
 
علاجات مستهدفة جديدة
في السنوات الأخيرة، لوحظ أن الأورام بدأت تُطوّر مقاومة ضد الأدوية المتاحة مثلما تفعل الجراثيم مع المضادات الحيوية. لكن تستمر النتائج الإيجابية في تجارب عيادية كثيرة. رحّب عدد كبير من علماء الأورام بتجربة تثبت احتمال اختيار الأدوية بحسب الخلل الجيني الكامن بدل التركيز على العضو المصاب. يستهدف دواء (لاروتريكتينيب) الجديد خللاً جينياً يرتبط ببروتين يؤثر في نمو الأورام ولا يتم رصده في حالات السرطان المعروفة لكنه شائع جداً في بعض الحالات النادرة مثل سرطان الغدد اللعابية والأورام الليفية الخبيثة لدى الأولاد. تجاوبت نسبة عالية من المرضى مع هذا الدواء ولم يتطور الورم لدى 79% من المشاركين في التجربة بعد مرور سنة على تلقي العلاج. إنها أول جزيئة تناسب الراشدين والأولاد معاً.
 
سرطان الثدي: نتائج واعدة
في إحدى التجارب المرتبطة بالعلاجات المستهدفة، أراد الباحثون أن يعرفوا ما إذا كانت جزيئة الأولاباريب التي تُستعمل أصلاً لمعالجة سرطان المبيض تعطي المفعول نفسه مع سرطان الثدي النقيلي لدى المرأة التي تحمل طفرات جينية ضارة. يسمح هذا العلاج بكبح قدرة الخلايا السرطانية على إصلاح نفسها. يتعلق الهدف الأساسي بالسماح بتراكم الأخطاء في الخلايا السرطانية إلى أن تموت. عند مقارنة العلاج الجديد بالعلاج الكيماوي النموذجي، لوحظ أنه يقلّص خطر نمو السرطان بنسبة 42% من دون أن يسبب المستوى نفسه من الآثار الجانبية.
 
العلاج المناعي يُكمّل العلاجات
يحاول الباحثون راهناً أن يوسعوا آفاق العلاج المناعي. من الواضح أن هذا العلاج يحسّن نسبة النجاة من بعض حالات السرطان المتقدمة مثل سرطان الخلايا الصبغية وسرطان الرئة والكلى. يبقى بعض المرضى على قيد الحياة بعد مرور عشر سنوات على إصابتهم بالمرض. لكن لا يفيد هذا العلاج بعض أنواع الأورام والمرضى. في المرحلة المقبلة، ستتعلق التحديات المطروحة بجعل الأورام أكثر حساسية تجاه العلاج المناعي. يسعى الباحثون أيضاً إلى إيجاد مؤشرات تسمح بتحديد المرضى الذين سيتجاوبون مع العلاج. لا بد من تحسين العلاج المناعي بدرجة إضافية كي يصبح قادراً على استهداف أكبر عدد من المرضى مثل العلاج الكيماوي أو العلاج بالأشعة.
من المتوقع أن تبدأ ثورة طبية جديدة بفضل التقدم الحاصل في قطاع علم الجينوم، إذ تسمح تقنية جديدة بتجزئة 315 جينة لدى المصابين بورم صلب. على صعيد آخر، ظهرت أدوات مبنية على الذكاء الاصطناعي وقد تسمح بكسب الوقت من خلال تحليل البيانات وإعطاء أفضل علاج مستهدف للمرضى.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1649 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1601 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1463 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      701 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60312 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54041 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37360 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36579 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision