نجمات في مهبّ الريح:

فضائح جنسية تهز عرش امبراطور هوليوود...!

30 أكتوبر 2017 المصدر : •• الفجر- خيرة الشيباني: تعليق 5511 مشاهدة طباعة
     منذ انفجار قضية هارفي وينشتاين، بعد التحقيقات التي نشرتها نيويورك تايمز في الخامس من أكتوبر، ونيويوركر في العاشر من ذات الشهر، كان هناك دفق مستمر يصيب بالدوار، لشهادات نساء افدن أنهن كنّ ضحايا اعتداء أو تحرش جنسي، واغتصاب بالنسبة لبعضهن، ومن مقربين أو متعاونين.   مقالة ويكيبيديا حول ادعاءات الاعتداء الجنسي ضد هارفي وينشتاين، التي انطلقت في 12 أكتوبر بـ 24 اسما لنساء يدعين أنهن كن ضحايا المنتج، بلغت 68 امرأة يوم الجمعة 27 أكتوبر.
 
   ونشرت “الغارديان” قائمة التهم الموجهة لوينشتاين - مع اقوال للضحايا - ويلاحظ أن للروايات عديد أوجه تشابه حول أساليب المنتج وعد بدور، دعوة لدخول غرفته بالفندق بزعم الاطلاع على سيناريو، الخ... وتظهر رواية أربع ممثلات فرنسيات - جوديث غودريش، إيما كونيز، ليا سيدو، وفلورنس داريل - تقنيات المنتج في محاولة ابتزاز علاقات جنسية.
 
اتهامات بالجملة
   حتى الآن، صرحت 68 امرأة بالإضافة إلى مجهولات، ومعظمهن ولكن ليس فقط ممثلات، صرحن بتعرضهن الى اعتداء او تحرش جنسي، أو اغتصاب من طرف هارفي وينشتاين.
   ومن المرجح أن القائمة لم تكتمل بعد. وتتوقّع المحامية الأمريكية غلوريا ريدال، التي تنوب على الأقل ثلاث من الضحايا، وصول شهادات إضافية قريبا.
   أما النساء اللواتي تم شراء صمتهن بالمال، فقد يترددن في الكلام خوفا من الاضطرار إلى إعادة تلك الأموال. وتروي زيلدا بيركنز، مساعدة سابقة لفاينشتاين، التي قالت إن المنتج اعتدى عليها جنسيا، إنها تلقت 165 ألف دولار عام 1998 بموجب اتفاق يقضي بصمتها.
 
    وارتكز دفاع وينشتاين على التقليل والنفي والاعتذار ولعب ورقة المرض. وقالت محاميته ليزا بلوم وهي أيضا ابنة المحامية غلوريا ريدال - في مقال صحيفة نيويورك تايمز في الخامس من أكتوبر - أن وينشتاين كان ديناصورا قديما تعلم طرقا جديدة، ولكن أيضا يُكذّب العديد من الاتهامات، ويصفها بانها عارية تماما عن الصحة بعد يومين، اعلنت ليزا بلوم، دون توضيح، أنها تتخلى عن الدفاع على وينشتاين.
 
   وفي نفس اليوم، الخامس من أكتوبر، صرح وينشتاين: أدرك أن الطريقة التي تعاملت بها مع الزملاء في الماضي تسببت في الكثير من المعاناة، وأنا أعتذر بصدق عن ذلك.
   وأعلن المنتج أنه سيأخذ سنة تفرغ، وسيعمل مع اطباء لحل هذه المشكلة. وردا على تحقيق نيويوركر، قال متحدث باسم هارفي وينشتاين: ان وينشتاين ينفي بتاتا جميع التهم الجنسية دون رضا الطرف المقابل، ثم أكد وينشتاين في وقت لاحق، أنه لم يحدث قط أي عمل انتقامي من امرأة رفضت تلبية رغبته. لقد شرع في العلاج واستجاب للوسط وانخرط في طريق أفضل، ويأمل وينشتاين في انه إذا ما حقق تقدما كافيا، سيُمنح فرصة ثانية.
 
   لم ينكر هارفي وينشتاين بشكل فردي اتهامات الستين امرأة اللواتي أدلين بشهادتهن حتى الآن، إلا في حالتين: قضية الممثلة الكينية لوبيتا نيونغو، حيث أنكر ذلك لصحيفة، فارييتيه: للسيد وينشتاين ذكريات مختلفة عن الأحداث، لكنه يعتقد ان لوبيتا ممثلة رائعة وقوة رئيسية لهذه الصناعة. ليوضّح أن الممثلة دعته في العام الماضي إلى عرضها في برودواي.
   وأن يتكلف واينشتاين عناء تكذيب شهادة الممثلة السوداء، جرّ عليه وابلا من الاتهامات بالعنصرية، علما انه في بداية الفضيحة، سبق ان نفى وينشتاين اعتداءه على أشلي جود.
 
تسع قضايا اغتصاب
واتهمت تسع نساء حتى الآن، منهن سبع شهيرات، وينشتاين بالاغتصاب:
• الممثلة البريطانية ليزيت أنتوني، نهاية الثمانينات في منزلها في لندن.
• الممثلة والمخرجة الإيطالية آسيا أرجينتو، عام 1997 في نيويورك في غرفة فندق.
• الممثلة السابقة لوسيا إيفانز، عام 2004.
• مساعدة الإنتاج السابقة ميمي هالي، عام 2006 في بيت وينشتاين في نيويورك.
• الممثلة الأمريكية دومينيك هيت، عام 2010 في لوس أنجلوس.
• الممثلة النرويجية ناتاسيا مالث، عام 2008 في غرفة فندق في لندن.
• الممثلة الأمريكية روز ماكغوان.
   واكدت امرأتين أخريين، طلبتا عدم الكشف عن هويتهما، واحدة في نيويوركر والأخرى في لوس أنجلوس تايمز ممثلة، تعرضهما للاغتصاب من قبل هارفي وينشتاين.
 
تحقيقان في امريكا وإنجلترا
   في لندن، فتحت شرطة سكوتلانديارد تحقيقا في خمس تهم بالاعتداء الجنسي والاغتصاب 1992-2015 من خلال ثلاث نساء. وتأتي التهم بالاغتصاب من الممثلة ليزيت أنثوني وموظفة سابقة في ميراماكس شركة لواينشتاين.
 
   وفي نيويورك، فتحت دائرة الشرطة ايضا تحقيقا بعد المعلومات الواردة في وسائل الإعلام. وقال اللفتنانت جون غريمبل في 12 أكتوبر أنه لم يتم التعرف على اي شكوى مقدمة حاليا، وكما هو الحال دائما فان شرطة نيويورك تشجع أي شخص يملك معلومات حول هذا الموضوع أن يتصل بنا وخُصص خط هاتفي لذلك.
 
  وفي حال محاكمة جنائية بتهمة الاعتداء الجنسي، قال محامون للغارديان قبل أسبوعين، يمكن أن ينال هارفي وينشتاين عقوبة بالسجن من 5 الى 25 سنة، وخاصة إذا انعقدت جلسة محاكمته في نيويورك تحت القانون المحلي الاغتصاب جريمة.
شكوى ضد شركة وينشتاين
   ما وراء الشخص، هناك الشركة التي اسسها مع شقيقه بوب: 24 أكتوبر، أعلنت الممثلة الأمريكية دومينيك هيت رفع دعوى ضد شركة وينشتاين كوباني.
   وتتهم هذه الاخيرة المنتج بالاعتداء الجنسي عام 2010، وتعتقد أن شركته مسؤولة ايضا: تعرف شركة وينشتاين كوباني طريقة اينشتاين في استخدام سلطته لإكراه وإجبار الممثلات الصغيرات على ممارسة الجنس معه. لذلك، ترى الممثلة، كان على الشركة أن تكون على علم بأن هارفي وينشتاين لم يكن مؤهلا للاحتلال ذاك المنصب، وأنه كان يشكّل خطرا معينا على الآخرين.
 
   وعلاوة على هذه الشكوى، فتح إيريك شنايدرمان المدعي العام في ولاية نيويورك حيث يقع مقر شركة وينشتاين كوباني في مانهاتن، تحقيقا لتحديد ما إذا كان يمكن رفع دعوى ضد شركة وينشتاين بتهمة التمييز الجنسي أو غيرها من الانتهاكات للتشريع.
 
  طلب المدعي العام من الشركة تسليمه الملفات الشخصية للموظفين، ومعايير التوظيف والترقية أو الفصل، أو شكاوى رسمية أو غير رسمية من التحرش الجنسي أو غيره من أشكال التمييز التي تكون قد تلقتها، وكيف كان التعامل مع هذه الشكاوى، وفقا للصحيفة.
 
   وقد وجّه مجموعة من موظفي شركة وينشتاين كوباني مجهولي الهوية، رسالة إلى نيويوركر، نشرت يوم 19 أكتوبر، نفوا فيه علمهم بهذه الاعتداءات الجنسية: كانت لدينا صورة بأن هارفي وينشتاين كان زير نساء، وله علاقات خارج نطاق الزواج، غير اننا لم نكن نعرف انه كان مُعتد عنيف ومتهم بالاغتصاب.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1649 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1601 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1463 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      701 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60312 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54041 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37360 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36579 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision