قمة إقليمية قبل زيارة ترامب للمنطقة.. تصاعد الخلاف الإسرائيلي الأمريكي بشأن القدس

15 مايو 2017 المصدر : •• القدس المحتلة-وكالات: تعليق 85 مشاهدة طباعة
رصدت الصحف الإسرائيلية تصاعد ما أسمته بـ”الخلاف الأمريكي الإسرائيلي” بشأن السفارة الأمريكية ونقلها من تل أبيب للقدس، فيما تبدي مصادر سياسية إسرائيلية توجسها من التحركات العربية الآن لتحقيق هذا الغرض. 
 
ووفقاً لصحف إسرائيلية، صادرة امس الإثنين، كشفت مصادر سياسية بالكنيست عن نيتها سن قانون جديد للكشف عن كذب رجال الشرطة وتقنين إخضاعهم لجهاز كشف الكذب.
 
وقالت صحيفة هآرتس امس الإثنين، إن موضوع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس تحول ليكون أول نقطة خلاف علنية أولى بين الحكومة الإسرائيلية وواشنطن وذلك بعد 4 شهور من تسلم الرئيس الأمريكي لمنصبه، وقبل أسبوع من زيارة الرئيس الأمريكي.
 
وأكدت الصحيفة، أن وزير الخارجية الأمريكي ريكس ترلسون، قال في حديث صحفي لشبكة «NBC» الأمريكية إن “الرئيس ترامب يعيد تقييم وعده في موضوع نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، ومدى تأثير القرار على عملية السلام، وأن الرئيس الأمريكي يعمل بحذر في هذه القضية.
 
وعرضت الصحيفة تعقيب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على تصريحات تيلرسون موضحاً أن الموقف الإسرائيلي واضح في هذه النقطة وتم التعبير عنه مرات عديدة أمام الإدارة الأمريكية والعالم، قائلاً أن : نقل السفارة الأمريكية إلى القدس لن يسبب أي ضرر لعملية السلام. وتعكس هذه التصريحات بالتأكيد حدة هذه الأزمة الواضحة في هذا الصدد بين تل أبيب وواشنطن بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة أنه وفي الأول من يونيو القادم سينتهي مفعول قرار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بتجميد قانون نقل السفارة إلى القدس، وعليه على الرئيس الأمريكي أن يقرر إن كان سيوقع على تمديد تجميد القانون، أو عدم التوقيع والذي يعني البدء بالإجراء الفعلية لنقل السفارة.
 
وأشارت صحيفة “هآرتس” إلى أهمية القمة الأردنية المصرية الفلسطينية  التي جرت مس الأول الأحد. وأوضحت الصحيفة أن كلاً من القاهرة والسلطة الفلسطينية والأردن تبذل جهوداً مضنية للضغط على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل عدم اتخاذ أي قرار يتعلق بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب والقدس، وهو أمر ليس بالجديد بحسب الصحيفة، إلا أن الجديد هذه المرة هو تحالف هذه الدول العربية مع بعضها البعض للقيام بهذه الخوة والاتحاد ومخاطبة ترامب وبقوة، الأمر الذي أثار أزمة في الدوائر السياسية في اسرائيل. 
 
وأكدت صحيفة يديعوت أحرونوت تقدم عدد من الأعضاء في الكنيست بمبادرة قانون يقضي بإخضاع ضباط الشرطة لما يعرف بجهاز البوليغراف لكشف الكذب، وهي المبادرة التي تطالب بها عدد من القوى البرلمانية خاصة في ظل ما يمكن وصفه بحالات الفساد بالمجتمع.  
 
وقالت الصحيفة، إن جهاز الشرطة الإسرائيلية يواجه أزمة في صفوف ضباطه، منذ أن تم الكشف أخيراً وفي السنوات الماضية عن مظاهر فساد وتحرش جنسي أدت إلى استقالة عدد من كبار ضباط الشرطة، الأمر الذي دفع بالقيادات السياسية بالكنيست الآن إلى طرح قانون سياسي جديد لمعاقبة رجال الشرطة ومحاسبتهم. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      58956 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52867 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36378 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35707 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision