كل ما تريد معرفته عن جهاز فيس بوك لدردشة الفيديو Aloha

22 أكتوبر 2017 المصدر : تعليق 3295 مشاهدة طباعة
تعكف شركة فيس بوك على تطوير جهاز دردشة فيديوية يحمل الاسم ألوها Aloha، وذلك وفقاً لأشخاص من داخل الشركة على دراية حول هذه المسألة، ويبدو أن تطوير جهاز Aloha ما يزال جارياً وعلى الطريق الصحيح بحيث يفترض أن يصل خلال شهر مايو 2018، وذلك على الرغم من أن تاريخ الوصول يمكن أن يتغير، هذا وتعتبر خدمة الدردشة الفيديوية الآن ضخمة للغاية إلى حد أن الكثير من من خدمات التراسل ومنصات التواصل الاجتماعية توفر هذه الميزة للمستهلكين. وتعتبر خدمة سكايب واحدة من أكبر وأشهر خدمات التراسل الفيديوية، ويمكن للمستهلكين الحصول على سكايب على الهاتف الذكي المحمول أو الحاسب اللوحي أو الحاسب المحمول أو حاسب سطح المكتب وحتى من خلال جهاز التلفزيون الخاص بالمستخدمين، بحيث يمكن دعوة الأصدقاء والعائلة إلى الدردشة الفيديوية بكامل ميزاتها في الوقت الحقيقي، وكل ما يلزم هو جهاز مع كاميرا وميكروفون وشاشة عرض.
 
وتنافس فيس بوك حالياً خدمة سكايب عن طريق خدمتها ماسنجر، والتي توفر الوظيفة الكاملة للمكالمة الفيديوية، بحيث يمكن للمستخدمين الدردشة الفيديوية مع أي من جهات الاتصال الخاصة بهم في فيس بوك، جنباً إلى جنب مع إمكانية إرسال الصور ومقاطع الفيديو الملتقطة من خلال جهاز الهاتف المحمول، ولعب الألعاب معهم عبر الإنترنت.
ويمثل جهاز Aloha أول تجربة فعلية لفيس بوك في مجال الأجهزة الاستهلاكية، حيث قامت الشركة ببيع نظارتها للواقع الافتراضي Rift في شهر يناير 2016 بعد استحواذها على شركة Oculus المطورة للنظارة ولكنها تأمل بأن يكون جهاز ألوها القادم أكثر جاذبية للسوق الاستهلاكية، وذلك عبر شاشة كبيرة تعمل باللمس ومكبرات صوت وكاميرا لإجراء مكالمات فيديو، مما يجعله مؤهلاً لمنافسة جهاز أمازون Echo الذي صدر في شهر يونيو.

ويبدو أن الشركة قد بدأت العمل على جهاز Aloha بعد رؤية المدراء التنفيذيين لفيس بوك النجاح الذي حققه أول جهاز Echo لشركة أمازون، وجهازها الحالي Echo Show، ويمكن اعتبار جهاز ألوها أول منتج يصدر ويرى النور من مختبرها السري للأجهزة الاستهلاكية Building 8، الذي يدار من قبل ريجينا دوغان المسؤولة السابقة في جوجل، وعمدت شركة التواصل الاجتماعي حديثاً إلى جعل أندرو بوسورث المسؤول عن جميع الأجهزة الاستهلاكية للشركة، بما في ذلك Oculus وBuilding 8.
 
ويتضمن الجهاز الجديد شاشة عرض كبيرة، بقياس إما 13 إنش أو 15 إنش، تعمل باللمس جنباً إلى جنب مع كاميرا ومكبرات صوت، وباستطاعة الجهاز التعرف على الأشخاص عند تحركهم باتجاه شاشة العرض، ويكمن سحر الجهاز في الكاميرا، التي وصفها أحد المصادر بأنها كاميرا ذكاء صناعي، وقد وظفت فيس بوك كبار الخبراء في مجال الرؤية الحاسوبية والذكاء الصناعي لجعل الكاميرا تلتقط الصور تلقائياً وتتعرف على العناصر الموجودة في مجال الرؤية.
 
ويهدف الجهاز إلى استعماله ضمن المنزل، وقد تم اختباره في المطابخ وغرف النوم وغرف المعيشة، ويتطلب ألوها إما حساب فيس بوك أو ماسنجر للعمل، بحيث يعمل على ربط قائمة الأصدقاء الموجودة على فيس بوك بشكل تلقائي، ويسمح هذا التكامل للجهاز ببدء مكالمات فيديو مع الأصدقاء الأخرين الذين يملكون جهاز ألوها إذا كان الشخصان متواجدان، ويعد الشيء الوحيد غير المعلوم بعد هو كيفية تعامل الجهاز في حال وجود مستخدمين متعددين في المنزل مع حسابات مختلفة.
 
ويعمل جهاز Aloha الصوتي باستناد على المساعد الذكي M، وهو المساعد المعتمد على الذكاء الصناعي والمتواجد على شكل روبوت دردشة كتابية المطور خصيصاً لمنصة ماسنجر، وقد يسمح توفر نسخة صوتية قادرة على التعامل مع العمليات التجارية من المساعد M لأصحاب ألوها بإجراء عمليات الشراء عن طريق الصوت، وتفكر فيس بوك ببيع الجهاز بسعر يصل إلى 500 دولار في المتاجر وعبر الإنترنت، إلا أنها لم تقرر بعد السعر بشكل نهائي. وتفكر فيس بوك ببيع جهاز Aloha من خلال متاجر منبثقة وداخل متاجر التجزئة الموجودة مثل Best Buy، حيث تخطط الشركة لبيعه في أمريكا الشمالية وأوروبا في البداية، إلا انها تواجه عقبة واحدة فيما يخص بناء الجهاز حتى الآن، وهي المتمثلة بعدم ثقة المستهلك بنقطة حماية خصوصية المستخدم لدى فيس بوك، حيث أجرت الشركة دراسات تسويقية لمشروعها الجديد وتلقت ردود فعل كبيرة تشير إلى تخوف المستهلكين من أن فيس بوك سوف تستعمل الجهاز للتجسس على المستخدمين.
 
وتدرس فيس بوك طرق مبتكرة لتسويق جهازها الجديد في سبيل تهدئة المخاوف 
المتعلقة بالخصوصية، بما في ذلك الترويج له كجهاز يسمح للمسنين بالتواصل مع عائلاتهم بسهولة، وإلى جانب Aloha فإن مختبر Building 8 يعمل على تطوير جهاز منزلي صوتي ذكي بدون شاشة عرض، بحيث يعمل الجهاز بشكله سداسي التصميم إلى حد كبير كجهاز Echo الأول، وتخطط فيس بوك لبيعه بسعر أقل من سعر جهاز ألوها.
 
ربط قائمة الأصدقاء تلقائيًا
ويتطلب Aloha ، حساب فيس بوك أو ماسنجر للعمل؛ إذ يربط قائمة أصدقاء المستخدم على فيس بوك تلقائيًا؛ ما يتيح له إجراء مكالمات فيديو مع من يمتلكون الجهاز نفسه، فيما لم تفصح الشركة عن كيفية تعامل الجهاز حال تعدد المستخدمين في المنزل مع حسابات مختلفة.
 
وفيما يخطط موقع فيس بوك لبيع Aloha في أمريكا الشمالية وأوروبا عبر متاجر التجزئة مثل Best Buy، لم يصل بعد إلى طمأنة المستخدم حول حماية خصوصيته على فيس بوك؛ إذ تلقت الشركة ردود أفعال قوية من المستهلكين، تعبر عن تخوفهم من استخدام الجهاز للتجسس عليهم!!.
 
ووفقًا لموقع Business Insider ، فإن شركة فيس بوك أوكلت إلى أندرو بوز بوسورث- أحد موظفيها المخضرمين- قيادة جهودها في مجال صناعة الأجهزة ، بما في ذلك قسم Building 8 المسؤول عن إنتاج جهاز ألوها؛ إذ تعتزم فيس بوك وضع استثمارات طويلة الأمد في الواقع الافتراضي والواقع الطبيعي والأجهزة الاستهلاكية؛ لما لتلك التقنيات من قدرة على جعل العالم قرية واحدة.
منافسة شرسة من جوجل
ويأتي تعيين بوسورث – المسؤول عن تطبيق ماسنجر- ليعكس كم التحديات التي تواجهها فيس بوك في مجال الأجهزة الاستهلاكية في ظل منافسة شرسة من آبل وجوجل ومايكروسوفت؛ إذ أنفقت حتى الآن مبالغ ضخمة للاستحواذ على المواهب والتقنيات التي تغزو بها العالم.
وأكد موقع Business Insider أن Building 8 سينصب عمله على اختراع تقنيات مستقبلية، كأجهزة الاستشعار التي تتحسس اللغة من خلال الجلد البشر، والقدرة على قراءة الأفكار ، علاوة على ألوها.
 
خدمة جديدة تنافس يوتيوب
وكان فيس بوك، قد أعلن مؤخرًا، عن تدشين خدمة جديدة ينافس بها موقع يوتيوب بعنوان «شاهد» ؛ لعرض مقاطع الفيديو؛ ليتيح للمستخدمين تسجيل مقاطع فيديو بناء على ما يشاهده الأصدقاء، مع رؤية التعليقات والتواصل مع المجموعات المخصصة للفيديوهات، على أن تناسب الخدمة كل شخص على حدة. تتميز الخدمة الجديدة- والمقرر إطلاقها في البداية على الولايات المتحدة -عن يوتيوب ومثيله من المواقع الشبيهة بميزتين: الأولى عدم امتلاك البعض قنوات خاصة على يوتيوب، بينما حساب الـفيس بوك، متاح لأكثر من 4 مليارات شخص؛ أما الأخرى، فسهولة وجود المادة والحصول عليها من قبل مستخدمي فيس بوك ؛ ما يشكل مصدر دخل قوي للإعلانات المعروضة بالفيديو، مقارنة بتلك التي تتم من خلال الصور الثابتة. تأتي خدمة شاهد من فيس بوك تمهيدًا لإنتاج جهازه الجديد، وكذلك إطلاق خدمات أخرى مستقبلًا، في طليعتها إطلاق منصة أخبار معتمدة.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1497 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1441 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1306 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      664 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60172 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53901 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37272 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36497 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision