يُعتبر مرضاً مزمناً ويتطلب علاجاً مناسباً

كيف تتخلصين من مشكلة حب الشباب؟

4 أكتوبر 2017 المصدر : تعليق 6251 مشاهدة طباعة
يظهر حب الشباب منذ مرحلة المراهقة حول الذقن غالباً وقد تشعر المرأة بالإحباط إذا كانت بشرتها غير صافية. للتخلص من هذه المشكلة بشكل نهائي، لا بد من استعمال علاجات مناسبة.
 
يظن البعض أن حب الشباب يختفي بعد سن المراهقة لكن سرعان ما تستقر الحبوب في أسفل الوجه على رغم التقدم في السن. استنتج اختصاصيو الجلد أن هذه الظاهرة تطاول للأسف عدداً متزايداً من النساء ويعود ذلك إلى الضغط النفسي والتدخين ووسائل منع الحمل غير المناسبة… لذا هم يصرون على ضرورة استشارة أهل الاختصاص سريعاً.

يصف الطبيب العلاج الأنسب لكل حالة بالإضافة إلى مستحضرات خاصة للعناية بالبشرة. لا داعي لتأجيل استشارة الاختصاصيين لأنها خطوة ضرورية للتخلص من هذه المشاكل الجلدية التي تؤثر على حياة المرأة عموماً.
 
• هل يشبه حب الشباب في سن متقدمة الحبوب التي تظهر في مرحلة المراهقة؟
- ليس تحديداً. بعد مرحلة المراهقة، يكون موقع الحبوب مختلفاً فتظهر في أسفل الوجه، تحديداً على الفكين والذقن. تكون هذه الحبوب التهابية بطبيعتها وتترافق مع إفرازات دهنية بدرجات متفاوتة. قد تشبه بعض الحبوب تلك التي تظهر في سن البلوغ. يمكن أن تختفي بعد فترة أو قد تبقى آثارها دائمة حتى في سن الرشد.
 
• ما أسباب ظهور هذه الحبوب؟
- تحدث الخبراء عن تأثير الضغط النفسي في هذا المجال لكن لم يتم إثبات الأمر. في المقام الأول، يجب معاينة الأسباب الأخرى مثل تناول الأدوية أو المكملات الغنية بالفيتامين B12. كذلك، يمكن أن تؤدي المستحضرات التي تكون نوعيتها سيئة أو وسائل منع الحمل دوراً مؤثراً في هذا المجال. ولا ننسى العامل الوراثي الذي يضاعف خطر ظهور حب الشباب في سن الرشد بأربع مرات. أخيراً، قد يظهر بعض الحبوب على الذقن والفكين عند المرأة قبل موعد الدورة الشهرية. لكن عموماً، لا تنجم هذه الحبوب عن خلل هرموني، إذ تبقى حالات الاختلالات الهرمونية (مثل فائض الهرمونات الذكورية) نادرة.
 
• متى يجب استشارة أهل الاختصاص؟
- يعتبر بعض النساء أن ظهور عدد بسيط من الحبوب لا يستلزم استشارة اختصاصي الجلد. لكن حتى في هذه الحالة البسيطة، لا بد من استشارة الاختصاصي. يُعتبر حب الشباب مرضاً مزمناً ويتطلب علاجاً مناسباً لمكافحة هذه الظاهرة على أن يليه علاج آخر للحفاظ على النتائج الإيجابية. واللجوء إلى علاج فاعل فوراً يخفف خطر ظهور الندوب مكان الحبوب.
 
• ما مدة ظهور تلك الحبوب؟
- يتوقف الأمر على عوامل عدة. أحياناً، تترسخ الحبة طوال أشهر أو حتى سنوات. لكن بعد انتهاء العلاج الذي يدوم بين ثلاثة وستة أشهر، ما من انتكاسة محتملة. اليوم، أصبحت العلاجات مستهدفة وهي تتكيف مع حدة حب الشباب وحالة كل مريضة.
 
• كيف يمكن العناية بالبشرة في الحياة اليومية؟
- لا داعي لتغيير نمط الحياة بشكل كامل، لكن يجب تجنب المنتجات الدهنية واختيار المستحضرات الملطِّفة لأن البشرة تتأثر أصلاً بعلاجات موضعية متنوعة. في الصباح، نظفي وجهك بخليط من الماء والزيت أو بهلام ملطِّف من دون ماء. في المقابل، تجنبي مستحضرات إزالة الماكياج التي قد تثير الحساسية على الخدين إذا لم يتم غسلهما جيداً. ثم ضعي كريماً مرطباً شرط ألا يترك آثاراً لامعة مبالغاً فيها على الوجه. في المساء، بعد إزالة الماكياج، استعملي علاجاً مضاداً لحب الشباب شرط أن يحتوي على عناصر مضادة للجراثيم بالإضافة إلى علاج بالأدوية إذا كانت الحبوب كثيرة.
 
• هل يمكن متابعة وضع كريم الأساس؟
- نعم، شرط اختيار منتج نوعيته حسنة ويتوافر في الصيدليات. لكن يجب التنبه إلى أنّ بعض المنتجات قد تحتوي على عناصر دهنية أو مواد تثير الحساسية وقد تكون مسؤولة عن ظهور الحبوب والأكياس الدهنية الصغيرة.
 
• ما الأفضل لتحسين الحالة؟ تنظيف البشرة أم تقشيرها عند اختصاصي الجلد؟
- يكون تنظيف البشرة مفيداً في حال وجود حبوب كبيرة وأكياس دهنية بشعة تسيء إلى ملامح الوجه. في هذه الحالة، يزيل اختصاصي الجلد كل عيب جلدي عبر أداة خاصة وعلاج فاعل، ما يمنع ظهور الحبوب مستقبلاً. أما تقشير البشرة الخفيف، فهو يفيد في تنقية البشرة واستعادة إشراقة الوجه، لا سيما إذا كانت البشرة دهنية وسميكة. لكن لا يفيد هذا العلاج في حال ظهور حب الشباب الالتهابي لأنه قد يؤدي إلى انتكاس الوضع وظهور الحبوب مجدداً بعد فترة.
 
• ما العمل في حال ظهور الحبوب والتجاعيد؟
- يمكن معالجة المشكلتين معاً في الوقت نفسه شرط وضع خطة علاج محددة. غالباً، تظهر التجاعيد والخطوط الرفيعة والحبوب في مناطق مختلفة، فتظهر التجاعيد في أعلى الوجه بينما تتمركز الحبوب في أسفل الوجه. يمكن أن تستعمل المرأة أيضاً منتجات مثل مشتقات الفيتامين A الحمضي لمعالجة المشكلتين معاً. في ما يخص حب الشباب الخفيف، يتوافر اليوم علاج في الصيدليات يستهدف المشكلتين في آن.
 
• لماذا تتفاقم حالة حب الشباب في فترات معينة؟
- يؤثر بعض العوامل الغذائية حتماً، إذ قد تؤدي زيادة الوزن إلى ظهور الحبوب. يؤدي الضغط النفسي دوراً مؤثراً في هذا المجال أيضاً، ولا ننسى عواقب التوقف عن استعمال وسائل منع الحمل فقد تظهر الحبوب في هذه الحالة بعد ثلاثة أو ستة أشهر بسبب اختلال التوازن الهرموني. ينطبق الأمر نفسه على فترة الحمل أو المرحلة التي تسبق انقطاع الطمث. قد يكون التعرض لأشعة الشمس مسؤولاً أيضاً عن تفاقم حالة الحبوب.
 
• هل من علاج جذري؟
- نعم، بل تتعدد العلاجات الجذرية منها المضادات الحيوية العامة أو الموضعية والعلاجات الهرمونية والأدوية التي تعالج أصعب أنواع حب الشباب. يوصى بهذه المنتجات عند فشل العلاجات التقليدية ولكنها تحتّم اتباع بعض الخطوات الوقائية (يكون استعمال وسائل منع الحمل أمراً إلزامياً في هذه الحالة).
 
• هل من حاجة إلى تغيير وسائل منع الحمل؟
- خلال الاستشارة الطبية، يجب أن يتأكد اختصاصي الجلد من أنّ وسائل منع الحمل التي تستعملها المريضة ليست السبب في ظهور الحبوب. يؤدي بعض الحبوب إلى ظهور آثار سلبية معينة على البشرة لأنها تسيء إلى التوازن الهرموني وقد تكون مسؤولة عن ظهور حب الشباب.
 
• هل التدخين مسؤول عن المشكلة؟
- أثبتت إحدى الدراسات أن حب الشباب يظهر عند عدد مرتفع من المدخّنات. تؤدي مادة النيكوتين إلى زيادة الإفرازات الدهنية وسماكة الطبقة الجلدية، ما يعزز ظهور الحبوب والأكياس الصغرى.
 
• ما هي الحلول الفاعلة لطمس الندوب؟
- يمكن معالجة الاضطرابات الجلدية المتمثلة بآثار مترسخة في الجلد مكان حبوب سابقة عند اختصاصي الجلد الذي يقوم بتقشير البشرة بواسطة حمض الغليكوليك. يمكن طمس الندوب السطحية تحت تخدير موضعي خلال بضع جلسات ليزر. أما الندوب الأكثر عمقاً، فهي تستلزم علاجاً من نوع آخر بواسطة الليزر مع ثاني أكسيد الكربون. 
 
لكن تترافق هذه التقنية الفاعلة مع آثار جانبية لأن العملية تحصل تحت تخدير عام بعد الدخول إلى المستشفى لفترة قصيرة. لكن قبل التفكير بهذه الحلول الجذرية، يجب التحلي بالصبر. كي تظهر النتائج المرجوة، يجب انتظار مرور ثلاثة أشهر على انتهاء العلاج التقليدي (مثل المضادات الحيوية وغيرها) أو ستة أشهر في حال استعمال علاجات أخفّ.
 
• هل العلاجات بالضوء فاعلة في هذا المجال؟
- انتشرت هذه التقنيات التي تستعمل الضوء أو الليزر الملوّن في الولايات المتحدة، لكن لم تتضح منافعها الحقيقية بسبب نقص الدراسات الموثوقة في هذا المجال. قد يوصي بعض اختصاصيي البشرة بهذه التقنية على رغم ذلك.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1649 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1601 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1463 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      701 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60312 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54041 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37360 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36579 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision