" متلازمة داون والتكنولوجيا التطبيقية بدبي " يطبقان أولى ثمار السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم

15 مايو 2017 المصدر : •• دبي-الفجر : تعليق 106 مشاهدة طباعة
 استهلت جمعية الإمارات لمتلازمة داون ومعهد التكنولوجيا التطبيقية بدبي شهر مايو بتطبيق أحد أهم محاور "السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مؤخراً، وذلك من خلال دمج أصحاب الهمم بشكل جزئي في معهد التكنولوجيا التطبيقية بدبي في ورشة ال(Robotics)، وقد كان لترحيب وتعاون معهد التكنولوجيا التطبيقية أثر كبير في نفوس الطلبة من أصحاب الهمم، وتفاعلوا مع أقرانهم بشكل كبير.
 
ويعتبر دمج أصحاب الهمم  من ذوي متلازمة داون في قطاع التعليم من أهم المحاور التي سعت الجمعية منذ تأسيسها على متابعتها من خلال الحملات التوعوية في المدارس والتي بلغ عددها (70) حملة في كافة إمارات الدولة وبلغ عدد الطلبة الذين غطتهم الحملات (8135) طالباً.
 
وأكد سعادة عيد محمد ثاني حارب رئيس مجلس الإدارة على الاستمرار في بذل الجهود التي تمكن أصحاب الهمم من الحصول على التعليم  والتأهيل المهني المناسب وفقاً للقدرات التي يتمتع بها أصحاب الهمم ودعمهم للإفادة من طاقاتهم واستغلال أقصى إمكاناتهم  وتحقيق الحياة الكريمة لهم.
 
وأشاد بالسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم والتي تهدف إلى بناء مجتمع خال من الحواجز والعقبات وضمان تمكينهم وأسرهم في شتى المجالات من خلال رسم  وتنفيذ السياسات وابتكار الخدمات التي تحقق لهم فرص التمتع بجودة حياة ذات مستوى عال.
 
من جانبها أكدت د.منال جعرور نائب رئيس مجلس الإدارة: إننا نسعى لتقديم الأفضل لأصحاب الهمم ومن أولوياتنا الصحة والتعليم والتأهيل المهني والتشغيل، كما أن تركيزنا منصب على الأسرة بشكل كامل من خلال توفير خدمات الدعم والإرشاد الأسري منذ اللحظة الأولى لولادة أي طفل، بل ونقدم الدعم للأسرة منذ اللحظة التي تعلم بها الأسرة عن إمكانية ولادة طفل من ذوي متلازمة داون وذلك لتمكينهم ودعمهم وتخفيف الضغوطات النفسية وأثر الخبر عليهم وتزويدهم بكل ما يخفف عنهم ويعزز من مسؤوليتهم تجاه طفلهم المنتظر.
 
وأضافت: إن أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون هم أكثر الناس تمتعاً بالحياة العامة المليئة بالفعاليات والأنشطة وخاصة الأنشطة الرياضية منها والتي لهم فيها النصيب الأكبر وحققوا العديد من الإنجازات والبطولات الرياضية التي نفخر ونعتز بها.
 
وتقدم مجلس الإدارة بجزيل الشكر والعرفان إلى إدارة المدرسة الثانويه-التكنولوجيا التطبيقية والثانويه الفنيه  والتي يمثلها د. محمد نجيب مروّه مدير المعهد والأستاذة ياسمينة المازمي نائب المدير الإداري لتفاعلهم مع هذه المبادرة وتقديم كافة التسهيلات والدعم لإنجاح هذه المبادرة التي تعد الأولى من نوعها في تاريخ أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون والتي تشجع الطلبة على الإبداع والابتكار وتمكينهم من الأدوات والأجهزة التي تحفزهم وتساعدهم على التعلم في مواضيع تواكب السياسات والتوجهات الجديدة في الابتكار والإبداع.
 
ومن الجدير بالذكر أن كل من في المعهد من أساتذة أفاضل واختصاصي اجتماعي وطلبة بادروا باستقبال أصحاب الهمم والترحيب بهم في خطوة غير مسبوقة وتعاون منقطع النظير، وسوف يداوم الطلبة والبالغ عددهم (5)  في المعهد حتى نهاية يونيو، وسوف يستأنف الدوام في سبتمبر القادم بالمزيد من المؤهلين للالتحاق بالبرنامج. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      950 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      899 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      777 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      419 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59659 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53441 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36931 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36183 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision