مجلس أبوظبي للتعليم يستضيف حلقة شبابية حول التعليم بالتعاون مع مجلس الشباب

18 مايو 2017 المصدر : •• أبوظبي -وام: تعليق 11 مشاهدة طباعة
استضاف مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي للشباب امس حلقة شبابية حول التعليم في مدرسة حمدان بن زايد بأبوظبي بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم وعدد من معلمي ومعلمات مدارس مجلس أبوظبي للتعليم.
 
كما تم استضافة نخبة من طلبة المدارس من المكاتب التعليمية بإمارة ابوظبي وطلبة الجامعات لحضور الحلقة الشبابية التي نظمت بعنوان تطور التعليم".
 
وتهدف الحلقة الشبابية إلى تعزيز الوعي الفكري وتعزيز ثقافة المشاركة لجيل الشباب وإيجاد نوع من التواصل بين المجتمع وشريحة الشباب وذلك في خطوة عملية لتعريفهم بمنظومة مستقبل التعليم، ومراحل التطور التي تشهدها الدولة والمجتمع الإماراتي.
 
وتركز الحلقة الشبابية على دور الشباب في إبراز دورهم الملهم والأول للعطاء والوصول إلى حكومة المستقبل الذي يعتمد على قدرات ومهارات الشباب الذين يعتبرون ثروة لدولة الإمارات وطاقتها لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار والوصول إلى أعلى المراتب والمراكز على مستوى العالم.
 
وتوجهت معالي شما بنت سهيل المزروعي بالشكر لمجلس أبوظبي للتعليم ومجلس أبوظبي للشباب على جهودهم في إنجاح هذه الحلقة مؤكدة ًعلى أن التعليم ركيزة أساسية من ركائز بناء الدول وأن الاستثمار في التعليم هو استثمار لبناء مستقبل أفضل.. كما شكرت المزروعي معالي الدكتور علي راشد النعيمي على تفاعله المستمر عبر مختلف الوسائل مع الشباب والطلبة في دولة الإمارات .
 
واكدت المزروعي حرص مجلس ابوظبي للتعليم على اهمية اشراك الشباب واهتمامه بجيل الشباب وايمانه بقدراتهم وتطلعاتهم وهذا هو نهج القيادة الرشيدة في الدولة التي تؤكد دائماً على التفاعل مع الشباب والاستماع لهم وتلبية طموحاتهم وتطلعاتهم.
 
وأعربت عن سعادتها بمشاركة جمع كبير من طلبة المدارس والجامعات إلى جانب المعلمين والمسؤولين في السلك التعليمي في أبوظبي في هذه الحلقة والتي خرجت بمقترحات وتوصيات تساعد في دفع عجلة التحسين المستمر لمنظومة التعليم في الدولة.
 
من جانبه أكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن أبناءنا الطلبة هم القلب النابض لمجتمع دولة الامارات العربية المتحدة وتتمثل رؤية المجلس في إعداد جيل متعلم يسهم في خدمة المجتمع والوطن وتخريج طلبة يمتلكون وعياً ثقافياً وتراثياً راسخاً، ومؤهلون لمواجهة التحديات العالمية، وتلبية متطلبات سوق العمل المستقبلي.
 
وأضاف معاليه أن المجلس أخذ على عاتقه الارتقاء بكفاءة التعليم والوصول به إلى أفضل المستويات وأن الحلقة النقاشية الشبابية التي تم تنظيمها حول مبادرات تطوير وتنظيم التعليم تمنح الطلاب فرصة التعبير من خلال المشاركة في التحاور والنقاش لكل ما هو صلة بتطور العلم والارتقاء بكافة السبل العلمية لافتا إلى أهمية المساهمة في نشر الوعي بالثقافة والجودة العلمية وجعلها مكونا أساسيا في كل قطاع ومدرسة تابعة لمجلس أبوظبي للتعليم.
 
وصرح خالد الرميثي عضو مجلس أبوظبي للشباب أن الحلقات الشبابية أصبحت ممارسة وطنية لتعزيز دور النقاش الفعال بين الشباب وصنّاع القرار في الدولة في شتى المجالات من خلال طرح محاور تعالج الموضوعات التي تخص الشباب، وتساعدهم في الخروج بأفضل التوصيات والنتائج لحل وتطوير منظومة عمل معينة.
 
وأكد الرميثي أن التعليم يعد ركيزة أساسية من ركائز بناء الدول ومن هنا تكمن أهمية هذه الحلقة في إشراك الشباب في النقاشات التي تدور حول تطوير منظومة التعليم في الدولة بما يواكب التطور التكنولوجي والعلمي حول العالم.
 
ويحرص مجلس أبوظبي للتعليم على دعم ما تناولته الحلقة الشبابية من خلال دعوة الطلبة إلى استغلال فرصة دراستهم للوصول إلى أعلى المراتب والاستفادة من خبرات والتجارب التي يقدمها لهم المختصين في المدارس والجامعات بغض النظر عن التخصص الذي يدرسونه بالإضافة إلى ضرورة تنمية مهاراتهم البحثية والاستفادة من محركات البحث التي تزخر بمعلومات كفيلة بتحويل أفكارهم من الأوراق إلى الواقع.
 
وخلال الحلقة تم مناقشة مجموعة من المواضيع حول الاطلاع على الأفكار الموجودة والبحث عن المميز وعدم الاستماع إلى آراء المحبطين ودعوة الطلبة إلى استغلال المسابقات التي تدعم المبتكرين في الدولة خاصة وأن الفرص الآن متاحة للجميع للعطاء والإنجاز.
 
كما تم مناقشة أهمية إنشاء منتدى للتعليم لاستعراض ضرورة توفير بيئة مدرسية مبتكرة وأساليب ممتعة في التدريس للطلاب في مراحلهم التعليمية الأولى لتشجيعهم على الدراسة وتحفيزهم على التفكير الإبداعي ومحاولة تفسير وتحليل عناصر البيئة المحيطة بهم، بما يسهم في توسيع مداركهم المعرفية، وينمي مواهبهم وقدراتهم في مختلف المجالات بالإضافة إلى أهمية السعي إلى غرس حب تعلّم اللغة العربية في قلوب الطلاب من خلال وسائل مبسطة وحديثة التي تسهم في إطلاق برامج تعليمية مبتكرة بهدف دعم التعلّم باللغة العربية من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة لتحفيز الطلاب على التفاعل والإبداع والتفكير المنهجي.

ويحرص المجلس على دراسة أهم الوسائل والاساليب المتبعة لتحقيق أهداف الحلقة الشبابية كنشر ثقافة الحلقات الشبابية لدى الطلبة والذي بدورهم سينقلونها من خلال وسائلهم المختلفة في المدرسة والتي تسهم بارتفاع تنمية الوعي الثقافي لديهم، بالإضافة الى شبكات التواصل الاجتماعي والتي تتمثل في الفيس بوك وتوتير والانستغرام وغيرها ومعرفة طرق التعامل معها خاصة وأنها أصبحت وسيلة مهمة ومؤثرة كثيراً في الشاب العربي الذي بات يستخدم هذه الوسائل كطريقة جديدة في التعبير عن آرائه وتطلعاته.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

ترامب: فاتورة حماية  الأسرة الموسّعة باهظة جدا..!
  21 فبراير 2017        تعليق      860 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        1 تعليق      164 مشاهده
التوعية بإجراءات الإعلانات العقارية في عجمان
  21 مارس 2017        1 تعليق      413 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      58982 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52885 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36404 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35730 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision