ولد الشيخ رداً على الحوثيين: لم أقرر الذهاب لصنعاء

مخطط إيراني لتهريب عبد الملك الحوثي إلى طهران

13 أغسطس 2017 المصدر : •• عواصم-وكالات: تعليق 284 مشاهدة طباعة
أكد مصدر، في المقاومة الشعبية داخل محافظة صعدة اليمنية مغادرة زعيم المتمردين الحوثيين عبد الملك الحوثي، كهفه الذي كان يختبئ فيه في جبال مران في مديرية حيدان، باتجاه محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء.
 
وقال المصدر، إن الحوثي ومعه بعض القيادات مختبئين في منزل أحد الموالين له داخل حي سكني مكتظ بالسكان كإجراء احترازي لحمايته، من قصف طائرات التحالف العربي، وفقاً لما أوردته صحيفة الوطن السعودية، امس السبت.
 
وأضاف أن الظهور النادر لزعيم المتمردين وخروجه من مسقط رأسه في صعدة، يأتي ضمن مخطط إيراني لتهريبه مع عدد من قادة الصف الأول إلى طهران، كخيار أول أو إلى جنوب لبنان معقل حزب الله، للمحافظة على حياته التي أصبحت في خطر نتيجة الانتصارات المتلاحقة لقوات الجيش الوطني اليمني المدعومة بقوات التحالف العربي، خاصةً في جبهة صعدة التي أصبحت تقع ضمن كماشة الحكومة الشرعية والمقاومة الشعبية في ثلاث جبهات، بالإضافة إلى الصراع الحوثي الذي ظهر على السطح أخيرا في مختلف مديريات صعدة.
 
وبحسب المصدر، فقد تسبب فتح ثلاث جبهات لتحرير محافظة صعدة في تضييق الخناق على زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، ومقتل المئات من أنصاره في جبهات علب جنوب صعدة والبقع شرق صعدة وحجة غرب صعدة، مبيناً أنه مع اقتراب القوات الشرعية من معقله في جبال مران، لم يجد الحوثي غير الاستجداء بحلفائه في طهران، لإنقاذه من الموت أو الأسر على أيدي المقاومة الوطنية والجيش الوطني اليمني.
 
وأضاف المصدر، أن فريقاً من المخابرات الإيرانية من المتواجدين في صعدة وصنعاء وضعوا خطة لتهريب عبدالملك الحوثي إلى العاصمة الإيرانية طهران أو جنوب لبنان، كاشفاً عن أن المخابرات الإيرانية وضعت مخططاً آخر لتصفية محمد عبد العظيم الحوثي، الذي عرف بانتقاداته الحادة للنهج الذي تسير عليه الجماعة وانخراطها في مخطط إقليمي لتفتيت العالم العربي وتدمير اليمن، حيث أصبح وجوده في صعدة يشكل خطراً كبيراً على مستقبل ميليشيات المتمردين، كما أن تزايد شعبية عبد العظيم الحوثي في صعدة، على حساب زعيم الحركة عبد الملك الحوثي، جعل المخابرات الإيرانية المتواجدة في صعدة تتفق على ضرورة تصفيته، خوفاً من ثورة داخلية تشمل مختلف مديريات محافظتي صعدة وعمران. 
 
الى ذلك، أكد المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، أنه “لم يكن ينوي زيارة صنعاء، وذلك في معرض رده على أنباء تداولتها مواقع إخبارية يمنية تفيد بأن انقلابيي اليمن رفضوا استقباله. 
 
وقال في رسالة هذه المعلومة غير صحيحة وأنا لم أقرر الذهاب إلى صنعاء هذه الأيام أصلاً.واتجهت الطائرة الأممية التي تقل ولد الشيخ من الرياض التي قضى فيها ثلاثة أيام، إلى العاصمة الأردنية عمّان، وهو ما دعا إلى فتح باب التساؤل عن عدم زيارته إلى صنعاء، بحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.
 
وكان المبعوث الأممي، أكد أنه بحث في الرياض مقترحاً خاصاً بمرفأ الحديدة كخطوة أولى من خطة عمل تضمن التوصل إلى حل شامل للنزاع، وحث الأطراف على ضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدولي للحد من المعاناة الإنسانية، ودفع الرواتب وتأمين المساعدات الأساسية للشعب اليمني، وفقاً لبيان صادر عن مكتبه.
 
وقال المبعوث إن اللقاءات التي عقدناها كانت موفقة والاجتماعات سمحت للأطراف بالتعبير عن مخاوفهم، وأعطتنا الفرصة لتقديم مقترحات تتعاطى مع هذه المخاوف، وتراعي مطالب الطرف الآخر، وأن الحال لا يمكن أن يبقى على ما هو عليه ومن الضروري أن يقدم الطرفان التنازلات من أجل تجنيب الشعب اليمني مزيدا من الحرب والدمار. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1260 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1215 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1088 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      606 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59969 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53736 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37162 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36399 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision