علامة فارقة في عالم التسوق والترفيه

مهرجان باكو للتسوق يستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم

11 نوفمبر 2017 المصدر : • باكو -الفجر تعليق 5080 مشاهدة طباعة
تشهد العاصمة الأذربيجانية مهرجان باكو للتسوق في دورته الثانية مع العديد من الفعاليات التي أعدت خصيصا للملايين من المتسوقين والزائرين والسياح والعائلات لقضاء أوقات ممتعة وأجواء من المرح حيث تتضمن الدورة الجديدة توليفة أكبر وأروع من تجارب التسوق والاستفادة من الخصومات الهائلة والأنشطة المتنوعة وفرص الفوز بالجوائز القيمة.
وتهتم الحكومة الأذربيجانية بمهرجان باكو للتسوق باعتباره أحد أبرز الفعاليات التي ترسخ للعاصمة الاذربيجانية كوجهة تسوق رائدة وملتقى للأسر الأذرية والعربية والعالمية عبر احتضانها العديد من الفعاليات التي تعنى بالتسوق والحملات والعروض الترويجية والتخفيضات الكبرى التي تحقق الفائدة بالوصول إلى شريحة أوسع من الزوار والمتسوقين كما إنه أصبح منصة عرض جاذبة للسياح الراغبين في اقتناء أشهر الماركات العالمية بأرخص الأسعار.
 
كما يشهد الحدث الذي يمتد لمدة شهر كامل من منتصف اكتوبر إلى منتصف نوفمبر بالإضافة إلى التنزيلات الكبرى التي تصل أحيانا إلى أكثر من 80 % على بعض المنتجات العالمية استرجاع ضريبة القيمة المضافة في نفس اليوم الذي يقوم فيه المتسوق بالاختيار بين مجموعة هائلة من المنتجات العالمية التي تروق لجميع الأذواق. 
وقد أصبح لمهرجان باكو للتسوق بمشاركة مجموعة كبيرة من المحلات والمتاجر انعكاسات ايجابية واضحة على كافة القطاعات باعتباره داعما قويّا للاقتصاد الأذربيجاني في ظل جاذبيته وقدرته على استقطاب أعداد قياسية من الزوّار والسيّاح سواء من داخل الدولة أو من خارجها كل عام.
(الفجر) التقت مجموعة من التجار ورجال الأعمال والمستثمرين والعاملين في إدارة المحلات التجارية المشاركة في المهرجان الذين أكدوا على أن انعكاسات المهرجان الإيجابية واضحة على كافة القطاعات، وأيضا الزوار والسياح الذين عبروا عن سعادتهم بمهرجان باكو للتسوق الذي أتاح لهم الفرصة في الاستمتاع بزيارة أذربيجان بما تزخر به من مواقع سياحية وأثرية فريدة بالإضافة إلى متعة التسوق في أرقى المراكز التجارية وشراء أشهر الماركات العالمية بأسعار جاذبة.
 
باريس غاليري
باريس غاليري من العلامات التجارية المميزة والمتخصصة في العطور والمكياج ومنتجات العناية بالبشرة والنظارات الشمسية والساعات والمجوهرات والسلع الجلدية وغيرها.
وعن بدايات باريس غاليري لأكد السيد/ حسن أحمد قدورة المدير التجاري لباريس غاليىي في العاصمة الأذربيجانية باكو أن باريس غاليري تأسست في بداية العام 1983 في الشارقة إلى أن تم افتتاح فرعها الثاني في برجمان بدبي بداية التسعينات واستمر الجهد والتوسع حتى أصبح لدينا الآن 33 فرعا في الإمارات ثم بدأنا التوسع في الخارج أيضا بفتح أول فرع لنا في باكو وحاليا يتم التفكير في المحطة القادمة بجورجيا ودول أخرى. 
وأضاف أن فرع باكو افتتح في الخامس من مايو 2017 حيث كان السوق بحتاجة إلى مثل هذا الفرع لتقديم عدد كبير من ماركاتنا العالمية فلدينا أكثر من 50 ماركة عطور و30 ماركة ساعات و20 ماركة نظارات وكلها من الماركات العالمية.
وقال إن الفكر الاقتصادي في اذربيجان يشجع على جذب الاستثمارات الخارجية وبالتالي وجدنا كل الدعم والتشجيع لافتتاح فرعنا الذي بدأنا التفكير فيه قبل أربع سنوات وأرسلنا فريقا كاملا من المديرين المسؤولين إلى أذربيجان لدراسة السوق والتعرف على الماركات المناسبة للبلد وقد حققنا الكثير مما كنا نتوقعه فقد أتينا إلى باكو بأفكار جديدة من دبي لتطبيقها هنا فنحن نبيع خدمة أكثر منها سلعة بداية من حسن المقابلة من قبل فريق عمل على أعلى مستوى يقدم للعميل شرحا وافيا إلى تقديم خدمات ما بعد البيع للمنتجات التي تحتاج لصيانة ، ومع ذلك فقد عملنا على جعل أسعارنا أرخص بكثير من منافسينا وأدخلنا ماركات جديدة لجذب عملاء جدد ، مشيرا إلى أن هناك خططا طموحة لفتح من 4 الى 5 أفرع جديدة في العاصمة الأذربيجانية, 
وحول الفكرة المترسخة عن غلاء الأسعار في باريس غاليري قال إن أسعارنا تنافسية مع ملاحظة أن بعض المحلات قد تعرض منتجات غير أصلية أما لدينا فإن عملاءنا لديهم ثقة مطلقة في محلاتنا وفي منتجاتنا وهو يحصل على الضمان الكامل لأننا نعمل مع الوكلاء المعتمدين ويمكننا إعادة المنتج إذا ما ثبت وجود أي عيب فيه ونظرا لأن الناس هنا في باكو يخشون من المنتجات المقلدة فإنهم يقبلون على محلاتنا لثقتهم الكبيرة ولذلك فإننا سوف ننظم فعالية قريبا لنشرح لعملائنا الفرق بين المنتج الأصلي والمقلد وكيفية كشفه ففي بعض الحالات الفرق في السعر يعادل الفرق بين ما هو أصلي وما هو مقلد.
وتحدث قدورة عن مهرجان باكو للتسوق مؤكدا أن باريس غاليري تشارك في المهرجان للمرة الأولى مشيدا بفكرة المهرجان التي تلقى قبولا كبيرا من الزوار المحليين والسياح كما أنها تساهم في تنشيط الاقتصاد وزيادة عدد السياح فالعميل يتمتع لدينا خلال فترة المهرجان بنسبة خصم تصل إلى 50 % بالغضافة إلى  تلقي هدايا فورية كما أن العميل يستفيد من خدمة الماكياج وتنظيف البشرة مجانا في حال الشراء بقيمة مائة «منات» فقط وبعد كل هذا يحق للعميل استرجاع ضريبة القيمة المضافة. 
 
(نوفكو)
من جانبهما أكدت السيدتان «نيجار» و»ليمان» أن شركة (نوفكو) والمحلات التابعة للشركة وهي أكثر من 40 محلا لبيع أرقى ماركات الملابس تشهد إقبالا كبيرا من المتسوفين خلال فترة المهرجان وأضافتا أن (نوفكو) تقدم 25 ماركة مختلفة بخصومات تصل إلى 30 % مما يجذب عملاء جددا سواء محليين من داخل أذربيجان أو سياح يأتون معظمهم من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية بالإضافة إلى روسيا وكازاخستان وغيرها من دول العالم. 
وعلى الرغم من المشاركة الأولى للشركة إلا أنهما عبرتا عن رضائهما عن النتائج والمؤشرات الايجابية لمهرجان باكو للتسوق حيث تحققت نتائج تصل إلى 120 % زيادة في المبيعات بالمقارنة مع الشهر الماضي الذي حقق نموا 90 %.
وأشارتا إلى أن الشركة تنمو بوتيرة متسارعة مما جعلهم يفكرون في التوسع بافتتاح أفرع في الخارج والتركيز حاليا على فتح فرع في جورجيا في المستقبل حيث كان التفكير في فتح فرع في دبي لكنهما فوجئوا بوجود كافة الماركات بالفعل في دبي.
(سينتيكس)
السيدة نارمين سالاييفا المديرة التسويقية لمحلات (سينتيكس) عبرت عن تقديرها لجهود القائمين على مهرجان باكو للتسوق مؤكدة أن العملاء يقبلون بشكل ملحوظ على التسوق خلال فترة المهرجان التي تستمر لمدة شهر وبالتالي تتاح للشركة ولعملائها فرصة عرض وشراء أرقى المنتجات والاستفادة من الحسومات الكبيرة التي تقدم على مدار شهر كامل بالإضافة إلى استرجاع ضريبة القيمة المضافة.
وأضافت نارمين أن شركة (سينتيكس) وهي شركة محلية أذربيجانية للملابس والمنتجات الجلدية افتتحت عام 1994 تشهد نموا عاما بعد آخر وقد افتتحت فرعا لها في كازاخستان كما إنهم يفكرون في فتح فرع آخر في دبي مستقبلا.. وأشارت إلى اهتمام الشركة بتقديم الخدمة المميزة للعميل الذي أصبح يثق في الشركة ومنتجاتها.
 
ايديال للعطور ومستحضرات التجميل
تعد ايديال واحدة من أكبر محلات العطور ولديها 11 فرعا في باكو ونخشوان وسونجايد بالإضافة إلى ثلاثة أفرع تحت اسم (mac) وأكد مدير الفرع الرئيسي في باكو السيد/ إلجار داداسوف أن بداية الشركة كانت في 1999 وأنهم يعتزمون فتح فرع جديد في العاصمة الاذربيجانية قبل نهاية 2017 وفرع آخر في نخشوان في مايو 2018 كما إنهم بصدد التفكير في فتح أفرع بالخارج وخصوصا في أبوظبي ودبي مشيرا إلى أن مشاركتهم في مهرجان باكو للتسوق للمرة الثانية على التوالي وقد جلبت اليهم العديد من السياح من الإمارات ودول الخليج والعراق والعديد من الدول نظرا لتقديمهم أرقى الماركات العالمية ، كما تقـــــدم محلات ايديال تخفيضــــات تصل إلى 70 % من قيمة المنتج بالإضافة إلى بعض السلع التي تخضع لعروض خاصة مثل أن يشتري العميل عبوة ويحصل على أخرى مجانا وكذلك استرجاع الضريبة. 
وتقدم ايديال منتجات متعددة للماكياج والعناية بالبشرة والجسم والشعر وهي منتجات رخيصة وذات جودة عالية في الوقت ذاته كما تقدم ايديال بعض أدوات التجميل المصنعة في ايطاليا خصيصا لها.
ووصف مهرجان باكو للتسوق بأنه متنفس رائع يتيح للزوار والسياح فرص السياحة والتسوق والاستمتاع بأجواء أذربيجان الساحرة. 
وقال إننا نقود السوق وبالتالي نهتم بأن نكون أصدقاء لزبائننا ونقدم أفضل مالدينا لإرضائهم ، أما السياح فنحن نعتبرهم ضيوفاً لدينا ونسعد بقدومهم ونبذل كل جهد لمنحهم فكرة شاملة ومفصلة عن كل شيء بداية من منتجاتنا إلى شرح عن بلدنا الجميلة أذربيجان ولذلك فإن 99 % منهم يعودون للتسوق لدينا.
 
(بحر ستورز)
افتتحت مجموعة (بحر ستورز) أول فرع لها في مايو 2017 وخلال 5 أشهر فقط افتتحت ثمانية أفرع سبعة منها في باكو والثامنة خارج العاصمة وتشارك للمرة الأولى في مهرجان باكو للتسوق، ووصف السيد ألمار بايراموف - مدير التسويق - الشركة بأنها إحدى الشركات الأذربيجانية الوطنية الرائدة في عدد كبير من المنتجات الطبيعية من العطور ومنتجات التجميل والعناية بالبشرة والعناية المنزلية والصحية.
وأضاف إن (بحر ستورز) تمنح عملاءها تخفيضات هائلة خلال فترة المهرجان بالإضافة إلى استرداد القيمة المضافة وحسب قيمة مشترياتهم فإنهم يحصلون أيضا على هدايا عينية، وأشاد ألمار بفكرة المهرجان التي شجعت الكثير من العائلات في البلاد على التسوق وجذبت أعدادا هائلة من السياح خصوصاً من الدول العربية بشكل عام ومن كافة دول مجلس التعاون الخليجي مؤكدا أن اليومين الماضيين استقبلت أفرع الشركة أكثر من عشرين عائلة إماراتية كما يأتي زوار أيضا من الهند وباكستان وجورجيا وفرنسا وروسيا وغيرها من دول العالم للاستفادة من الحسومات على أرقى المنتجات.
وقال: إن لدى شركته محلات أخرى هي (ميوزيك غاليري) افتتحت في 1993 لبيع كافة المنتجات الالكترونية مشيرا إلى اهتمامه بتقديم أفضل جودة وأرقى خدمة وبأرخص الأسعار ولذلك نالت الشركة ثقة العملاء من كل مكان.
 
مهرجان ناجح بكافة المقاييس 
حقق مهرجان باكو للتسوق نجاحا باهرا وأدى إلى انعاش اقتصادي وسياحي وشجع السياح على زيارة هذه المدينة الجميلة وفي الوقت ذاته حقق للمشترين نسبة خصم خيالية وللبائعين إقبالا أكثر على بضائعهم.. لكن كان هناك طلبان أحدهما من قبل البائعين والآخر للمشترين.. 
الأول يتمثل في توقيت المهرجان فبعض البائعين يأملون أن تحدد مواعيد المهرجانات المقبلة في المواسم السياحية.
أما الطلب الثاني فيتعلق بشرط استرجاع الضريبة في نفس اليوم فهم يأملون في منح وقت أطول لاسترداد الضريبة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1649 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1601 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1463 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      701 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60312 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54041 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37360 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36579 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision