نادي تراث الإمارات يطلق الأسبوع الثالث لملتقى «السمالية الصيفي»

11 يوليو 2017 المصدر : •• أبوظبي-وام: تعليق 184 مشاهدة طباعة
انطلقت أمس الاول فعاليات الأسبوع الثالث من ملتقى السمالية التراثي الصيفي 2017 التي ينظمها نادي تراث الإمارات تحت شعار “ بالتراث نرتقي “ في جزيرة السمالية بتوجيهات ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي.
 
واستقطب البرنامج في يومه الافتتاحي نحو 300 طالب من المنتسبين لمراكز أبوظبي والوثبة والسمحة التابعة للنادي.ويجسد برنامج الملتقى - الذي يعد من أقدم الملتقيات على مستوى المنطقة - اهتمام الدولة بتعزيز ونشر ثقافة شباب وناشئة الوطن وتحفيزهم  للحصول على المعارف القيمة في ميادين عديدة لدعم مسيرتهم الحياتية وتوفير بيئة سليمة وفضاءات رحبة يقضون فيها إجازتهم الصيفية بكل ما هو ممتع ومفيد وهادف في إطار برنامج مدروس يهدف إلى إعداد جيل واع مسؤول يستطيع الاستفادة من شغل أوقات الفراغ من خلال مجموعة نشاطات تراثية وثقافية وفنية ومجتمعية ورياضية ومهرجانات تنافسية ومسابقات ورحلات إلى عديد المواقع الأثرية والمتاحف التاريخية في الدولة  توازن بين التعليم والتثقيف والترفيه وبناء صداقات جديدة في رحاب جزيرة الاحلام التي تعتبر اليوم الوجهة الأمثل لاكتساب المهارات والمعارف وممارسة تراث الآباء والأجداد وتنمية المواهب وصقلها في أجواء منطلقة مفتوحة ومعايشة صادقة لمفردات الموروث الشعبي الأصيل .  بدأ البرنامج بإطلاق ورشة “ تعليم الخط العربي “ نظمها “ مركز زايد للدراسات والبحوث “ في النادي بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بإشراف سعيد العامري المستشار الثقافي في الوزارة.
 
وقدم العامري خلالها للمشاركين - التي تتراوح أعمارهم ما بين 13 و 15 عاما - برنامجا تدريبيا اشتمل على عرض نظري حول نماذج وأنواع الخط العربي والتدريب على كتابتها وعلى وجه الخصوص “ خط الرقعة “.
 
وتلقى المشاركون في الورشة - التي تستمر ثلاثة أيام - مهارات تدريبية على أساسيات كتابة حروف اللغة العربية كاملة سواء كانت مفردة أو وسط الكلمات حتى الانتقال إلى مرحلة كتابة العبارات حيث من المقرر في نهاية الورشة تكريم ثلاثة من المشاركين المتميزين . كما شارك عدد كبير من طلبة الملتقى في ورشة تكميلية حول الفن التشكيلي بإشراف الفنان التشكيلي عبد الكريم سكر الذي قدم برنامجا تتضمن الرسم الحر ثم مهارات نظرية وعملية لاكتشاف مستويات المشاركين وتوزيعهم في مجموعات ثم تعريفهم بالألوان وأنواعها وطرق استخدامها من حيث التظليل ورسم الطبيعة الصامتة.
 
وهناك تخطيط لشراكة مثمرة بين النادي ووزارة الثقافة وتنمية المجتمع لعقد دورات مكثفة في مجالات الخط والتشكيل والكتابة الأدبية لغايات صقل وتنمية مواهب المنتسبين لمراكز النادي من خلال مجموعة متميزة  من المتخصصين في تلك المجالات . 
 
من جهة أخرى شهدت الواجهة البحرية في جزيرة السمالية نشاطا متنوعا حيث نفذت “ مدرسة الإمارات للشراع “ برنامجا تدريبيا مكثفا للمشاركين اشتمل على تعريفهم وتدريبهم على قواعد رياضة التجديف الحديث “الكياك “ وتعليمهم فنون الرياضة على قارب “ آر . إس “ الذي يستوعب ما بين 6 إلى 8 متدربين مبتدئين إلى جانب تدريب صغار السن على فئة “ التوبر “ من رياضة الشراع الحديث إضافة إلى مواصلة تدريبات الفريق الأول على فئات الأوبتمست والليزر.

وأشار خليفة حاضر المزروعي مدير مدرسة الإمارات للشراع إلى تسجيل 45 طالبا من أبناء الملتقى ليكونوا بعد إستكمال تدريباتهم أعضاء في فريق منتخب المدرسة حيث من المؤمل مشاركتهم في المنافسات والبطولات التي تقام على مستوى الدولة وخارجها .

ومثلت الواجهة البحرية إنطلاقة معرفية جديدة للمشاركين وتقريبهم من فنون البحر منها فعالية “ السفينة التراثية “ حيث رافقهم في رحلتهم المدرب التراثي في النادي حثبور بن كداس الرميثي وقدم لهم شرحا عن الجزر التابعة لإمارة أبوظبي وعرفهم بأنواع الأسماك المحلية الموجودة في محيط مياة جزيرة السمالية وأشركهم في ورشة تدريبية عن كيفية فلق المحار وعملية استخراج اللؤلؤ وتعريفهم بالمسميات على ظهر سفينة الغوص مثل النوخذة والغواص والسيب وغيرها من الأدوات المستخدمة في رحلات الغوص.
 
وعرف الرميثي المشاركين بأنواع الصيد التقليدي مثل الصيد بالشباك والخيط وبطريقتي السكار والدفار   .  وتضم جزيرة السمالية في فضائاتها “ المحمية الطبيعية النادرة “ التي تعتبر واحدة من أجمل المرافق التابعة للنادي كونها تشكل بمرافقها تجربة رائدة في بناء وإعداد القادة من شباب وفتيات الوطن.
 
وانطلق المشاركون في تجربتهم على خطى الآباء والأجداد إلى الميادين التراثية لممارسة قواعد عديد الرياضات مثل الفروسية والهجن والشراع الرملي والطيران الإلكتروني والسباحة البحرية إلى جانب المشاركة في برنامج  “السنع الإماراتي” بإشراف المدربين التراثيين في النادي محمد بن يعروف المنصوري وفلاح البشر.
 
ويتيح هذا البرنامج لشباب وناشئة الملتقى تعلم العديد من الآداب والعادات والتقاليد مثل السلام “ المخاشمة “ وآداب الحديث والمجالس وكيفية إستقبال الضيوف والترحيب بهم واحترام كبار السن وآداب القهوة والمائدة والاعتزاز بالزي الوطني وغيرها من العادات الايجابية التي تسهم في إثراء القدرات الذهنية والاجتماعية والسلوكية للطلبة وتنميتها مما يشيع في نفوسهم الاهتمام بالعادات والتقاليد الأصيلة والهوية التراثية ويرسخ فيهم القيم الوطنية  وتنمية   مشاعر  الولاء والانتماء  الصادق للوطن والقيادة الحكيمة .  وتزامنا مع أنشطة وبرامج الملتقى في السمالية حرصت نسخة هذا العام على توفير العديد من الخيارات لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الطلاب والحفاظ على قدرات ومواهب المنتسبين القدامى للنادي.
 
 وصممت الفعاليات بما يناسب اهتمامات جميع الفئات العمرية ومن ذلك التركيز على تواصل برامج الفرق المتخصصة ومنها فريق الألعاب المائية الذي يواصل تدريباته في مسبح حصن الشباب لممارسة رياضات السباحة وكرة الماء والغطس.
 
كما تتضمن الفعاليات البرنامج التدريبي لفريق المبارزة بالسيف بإشراف مدربه محمد سعد معروف حيث تتواصل تدريبات أعضاء الفريق ليومين في الأسبوع للتعرف على مبادئ رياضة المبارزة بأنواعها سلاح الشيش وسيف المبارزة وسلاح السيف .
 
وعبر المشاركون - في اليوم الافتتاحي للأسبوع الثالث من الملتقى - عن سعادتهم بتواجدهم في جزيرة السمالية ومشاركتهم في برامج الحدث الغنية والثرية بكل ما هو هادف  والمعبرة عن قدراتهم وملكاتهم الخاصة.
 
ولفتوا إلى أن برامج الملتقى وفرت لهم منصة لتعلم فنون وقواعد الرياضات التراثية خاصة الفروسية بإعتبارها رياضة الشجاعة والنخوة العربية .. مشيرين إلى حرصهم على المشاركة سنويا في الملتقى لما يتضمنه من فعاليات مميزة تثري أوقاتهم خلال فصل الصيف .

وأعربوا عن تقديرهم للبرنامج الثقافي الفني في الملتقى الذي يتيح الفرصة للمشاركة في أنشطة وفعاليات متنوعة فضلا عن أنه يساعدهم في تعلم المهارات التي يحبونها وينمي قدراتهم على الإبداع للمساهمة في نهضة الوطن. ووجه المشاركون الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لتوجيهاته بتنظيم الحدث ورعايته وإهتمامه بقطاع الشباب ووضع فعاليات وبرامج تمتاز بالحيوية وتزخر بالمعارف والثقافة والتراث بما يحقق لهم الكثير في مواجهة التحديات وأهمها تحدي وقت الفراغ  . 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      563 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      500 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      382 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      281 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59296 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53123 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36691 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35987 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision