نرحب برجال الأعمال الراغبين في الاستثمار ولدينا كافة مقومات النجاح لمشروعاتهم

19 أكتوبر 2016 المصدر : نخشوان - د. شريف الباسل: تعليق 15539 مشاهدة طباعة
  • في أول حديث لصحيفة عربية
  • إنشاء الفنادق والمنشآت السياحية وصناعة الأدوية والثروة الحيوانية وصناعة السجاد من أهم المجالات المتاحة 
  • نخشوان تحتضن موقع توقف سفينة نوح ومكان مكوث أصحاب الكهف
أكد معالي علي حسنوف رئيس ديوان المجلس الأعلى بجمهورية نخشوان الأذربيجانية التي تتمتع بالحكم الذاتي منذ 92 عاما أن نخشوان مثلها مثل كافة أنحاء أذربيجان تشهد نهضة شاملة في جميع المجالات ومن بينها القطاع السياحي الذي يتطور بوتيرة متسارعة ويقبل عليها السياح من مختلف دول العالم. 
وأضاف أن نخشوان تتميز بالعديد من المقومات التي تجتذب الزوار، فيوجد فيها 9 مناخات من أصل 12 مناخا في العالم و20 % من أراضيها محمية طبيعية تنتشر فيها الغابات والمناطق الخضراء ومجموعة كبيرة من الجبال يزيد ارتفاعها على ثلاثة آلاف متر.  وفي حوار مع أول صحيفة عربية قال حسنوف لـ (الفجر) إن عدد سكان نخشوان 450 ألف نسمة في حين تستقبل حاليا حوالي 400 ألف سائح سنويا ما يؤكد أنها أصبحت قبلة سياحية من طراز فريد، فأراضيها تعد تاريخيا مصدر البشرية فهي كما يعتقد تحتضن موقع توقف سفينة سيدنا نوح عليه السلام وأيضا (ضريح نوح) فمعنى كلمة نخشوان هو (أصحاب نوح) وكذلك مكان مكوث أصحاب الكهف لمدة ثلاثمائة عام كما ذكر القرآن الكريم وهي مواقع يحرص عدد كبير من السياح العرب والمسلمين على زيارتها.
 
 
مزايا فريدة تقدمها نخشوان إلى السائح
وأضاف: يوجد لدينا 60 أثرا من الآثار التاريخية العالمية ، العديد منها يعود تاريخها الى ما قبل الميلاد .. وتتوفر الإمكانيات اللازمة لتطوير السياحة القروية ، وعلى الرغم من أن نخشوان ذات طبيعة حارة تصل في فصل الصيف الى 40 درجة مئوية وعلى بعد 40 كلم فقط تنخفض درجة الحرارة لتصل الى 18 درجة في مدينة (باتا بات) وهي معجزة بجميع المقاييس ، ولدينا أيضا جزيرة تقع في داخل بحيرة وهي تتحرك حسب تحرك الشمس لتمثل معجزة أخرى.
 
وبالاضافة إلى الطبيعة الخلابة، فلدينا منطقة محمية للحيوانات النادرة بعضها للصيد ، والأهم من كل ذلك ما تتمتع به نخشوان من أمن وأمان فالسائح يخرج في أي وقت وإلى أي مكان وهو يشعر بأمان تام، فنحن لا نغلق بيوتنا بالأقفال سواء نهارا أو ليلا.. ونحن على استعداد تام لاستقبال المزيد من السياح الراغبين في قضاء عطلاتهم وسط أجواء ساحرة تأسر القلوب والألباب بما تحتويه من أفضل أماكن المتعة والجمال والترفيه والاستجمام والهدوء.
 
وتتميز نخشوان أيضا بالاكتفاء الذاتي من الفواكه والخضراوات الطبيعية بدون كيماويات أو هرمونات وهي تنمو في بيئة صحية وفي أجواء نقية ، فليس هناك مصانع تلوث الهواء، وحرصا منا للحفاظ على البيئة وضعنا مصافي في بعض المصانع لمنع تسرب الدخان والغازات الملوثة للجو.
 
وهناك المطبخ النخشواني الخاص بأهلها وأكلاتهم الشهيرة بأطباقها التي تلبي كافة الأذواق بجانب ما تقدمه المطاعم من مأكولات شرقية وغربية تتلاءم مع توقعات الزوار بلذتها وطعمها الشهي. ولا شك أن كل ما سبق يشكل عوامل جذب لاستقطاب الزوار من كافة الدول العربية والاسلامية، فنحن تجمعنا ثقافة إسلامية مشتركة وعادات وتقاليد متماثلة ، وتاريخ نخشوان يعود الى 5000 سنة فهي من أقدم المدن الشرقية، وحاليا تختلط المباني التاريخية بالمعاصرة لتشكل لوحة معمارية فريدة ، فهي مزيج بين الماضي والحاضر يضفي على المشهد تناغما مثيرا.
 
وأضاف أن نخشوان رغم كل ما تتمتع به من نهضة إلا أن مسيرة التطور التي وضع أسسها وأرسى دعائمها الرئيس الراحل حيدر علييف وسار على نهجه الرئيس الهام علييف ليس لها حدود، فالعطاء متواصل في كل مناطق أذربيجان وعزيمتنا لا تلين من أجل رفعة هذا البلد والوصول به الى مصاف الدول الأكثر تطوراً ورقياً في العالم. 
 
مركز رائد للرعاية الصحية 
وحول السياحة العلاجية قال: إن الموقع الجغرافي المتميز ووجود البنية التحتية الداعمة للسياحة العلاجية من فنادق ومراكز تجارية والأنشطة التراثية والثقافية والاستقرار الذي تعيشه البلاد، إضافة لوجود التشريعات المتطورة والمرنة ووجود بنية تقنية متطورة تتوافق وتوجهات الحكومة الطموحة، يعطي فرصة لنمو القطاع بشكل مطرد مؤكدا انتشار الكثير من المراكز الصحية المتخصصة التي تمتلك أكثر الأنماط العلاجية كفاءة في العالم، مشيراً إلى (جبل الملح) المركز الرائد للرعاية الصحية على الخارطة العالمية وهو موقع مميز للاستشفاء من أمراض الربو والجهاز التنفسي والحساسية دون تلقي أي أدوية  ولا يتطلب الأمر للعلاج سوى المكوث لعدة أيام واستنشاق الهواء في هذا المركز الصحي المجهز بعدد كبير من الأسرة تقدم خدماتها العلاجية بجودة عالية وبكلفة مناسبة سهلة المنال للجميع.
 
مقومات هائلة لنجاح الاستثمارات الأجنبية
وردا على سؤال حول إمكانية فتح الباب أمام الاستثمارات الخليجية والعربية في مجال السياحة دعا علي حسنوف رجال الأعمال الاماراتيين والخليجيين والعرب للاستثمار في نخشوان والمشاركة في خطط التنمية لما فيه مصلحة الطرفين، فنحن نرحب بالمستثمرين العرب، وسوف يتمتعون بضمان حكومي يحفظ أموالهم والقانون الموحد في كافة مناطق جمهورية أذربيجان يمنح العديد من التسهيلات والتخفيضات الضريبية والجمركية يشمل منح فترة سماح للإعفاء من الضرائب، ومنذ شهر واحد مضى أصدر فخامة الرئيس إلهام علييف قانونا معدلا لتنظيم وتشجيع السياحة والاستثمار فيها يفتح آفاقا جديدة أمام رجال الأعمال الراغبين في الاستثمار بالمجال السياحي. 
 
وعن المجالات التي تحتاج نخشوان للاستثمار فيها أكد: كافة المجالات متاحة أمام المستثمر العربي خاصة في مجالات إنشاء الفنادق بمختلف فئاتها والمنشآت السياحية والسياحة العلاجية وصناعة الأدوية الطبيعية والصناعية والمياه المعدنية التي نسعى لانتشارها في جميع دول العالم ،وأيضا في قطاعى الثروة الحيوانية وصناعة السجاد كلها قطاعات واعدة لجذب المستثمرين من كافة أنحاء العالم.
 
وأكد أن نخشوان مستعدة دائما لاستقبال ومساعدة المستثمرين ومنحهم كافة الضمانات بما فيها تحويل أرباحهم بالكامل ومنحهم الأراضي اللازمة لمشروعاتهم بايجار رمزي ولمدة طويلة مع امتلاك كافة المنشآت.
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      319 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      323 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      93 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      134 مشاهده
يوسف جوهرة العقائد السماوية
  16 يونيو 2017        2 تعليق      214 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59116 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      52982 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36534 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35854 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision