هل صلاة الترويح واجبة ؟

16 يونيو 2017 المصدر : تعليق 135 مشاهدة طباعة
هل صلاة الترويح واجبة ؟
فأسأل الله لي ولك التوفيق .. ثم اعلم رحمني الله وإياك أن إجماع هذه الأمة منعقد على أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة؛ لكنها سنة مؤكدة، يقول الشيخ عليش في منح الجليل على مختصر خليل المالكي: (وَتَأَكَّدَ تَرَاوِيحٌ أَيْ قِيَامُ رَمَضَانَ...).
 
ويقول النفراوي المالكي في الفواكه الدواني: ( وَكَذَلِكَ قِيَامُ رَمَضَانَ الْمُسَمَّاةُ بِالتَّرَاوِيحِ نَافِلَةٌ مُتَأَكِّدَةٌ ).ويقول الإمام الشربيني الشافعي رحمه الله في الإقناع: ( صلاة التراويح ... وقد اتفقوا على سنيتها وعلى أنها المرادة من قوله صلى الله عليه وآله وسلم: من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه البخاري. 
 
ونقل صاحب رد المحتار عن الإمام أبي حنيفة رحمه الله قوله: ( التراويح سنة مؤكدة، ولم يتخرجه عمر من تلقاء نفسه، ولم يكن فيه مبتدعاً؛ ولم يأمر به إلا عن أصل لديه وعهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم ). 
 
ويقول ابن قدامة الحنبلي في المغني: ( صلاة التراويح وهي سنة مؤكدة، وأول من سنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال أبو هريرة: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرغب في قيام رمضان، من غير أن يأمرهم فيه بعزيمة، فيقول : من قام رمضان إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه ).
 
  إذاعلمت ذلك فأضف إليه أنه ليس من اللازم أن تؤدي صلاة التراويح في المسجد جماعة؛ وإنما اختلفوا في كونه أفضل أم في البيت أفضل إذا لم تتعطل المساجد ؟
 
فذهب المالكية إلى الثاني؛ ففي المدونة قال مالك :( قيام الرجل في بيته في رمضان أحب إلي لمن قوي عليه وليس كل الناس يقوى على ذلك ( إن لم تعطل المساجد ).
 
ويقول المواق في نفس السياق: ( إذا قامت الصلاة في المساجد في رمضان ولو بأقل عدد فالصلاة حينئذ في البيت أفضل ) وذهب الشافعية إلى الأول.
 
معلمة في مدرسة تخبر الطالبات بأن صلاة التراويح سنة و يمكن استبدال الوقت المضيع في الصلاة بقراءة القرآن لأن الأجر مضاعف لقراءة القرآن لأنه لكل حرف أجره... فما رأيكم بذلك ؟
 
فأولاً: ليس من اللائق وصف أي عبادة بأنها مضيعة للوقت ولو كانت مفضولة؛ إلا إذا كانت خالية من الإخلاص فهي حينئذ مضيعة للوقت والجهد معاً.
ثم إن الصلاة هي أعظم العبادات؛ فهي عبادة تجمع في ثناياها الكثير من العبادات: ففيها قراءة القرآن وفيها الأذكار وفيها الخضوع لله بالركوع والسجود؛ فقراءة القرآن جزء من الصلاة، وهي علاوة على ذلك كله مناجاة لله جل وعز لها طعم لا يمكن أن يوصف من قِِِِِبل من تذوَّق طعم المناجاة؟ كذلك فإن مكابدة قيام الليل - المتمثل هنا في صلاة التراويح - صفة فارقة من صفات عباد الرحمن في سورة الفرقان قال تعالى: (وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً). ( الفرقان : 64 ).
 
 علاوة على كل ما سبق فإن قيام الليل في رمضان له جائزة لا تعدلها إلا جائزة الصيام: يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم: (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) متفق عليه.
 
وأخيراً فإن العبادات تتحدد أفضليتها بالأوقات - والأمكنة أحياناً -؛ فعلى سبيل المثال: الأفضل عند الصباح والمساء: الأذكار وليس التلاوة، والأفضل في جوف الليل الصلاة... وخصوصاً في رمضان.
 
واعلمي أختي الكريمة وفقنا الله وإياك لكل خير أن هذا الزمن: زمن احترام التخصصات، فينبغي للمسلم أن يرجع في أمور دينه إلى أهل الاختصاص حتى يعبد الله تعالى على بصيرة.
 
إذا كنت قد أديت العمرة في شهر شعبان، مكثت في مكة حتى أتى شهر رمضان وأنا في مكة وأردت أن أتي بعمرة في شهر رمضان ، فمن أين احرم للعمرة الثانية؟
 
فإنك مخير بين الإحرام من الجعرانة، وهي مكان معروف حتى الآن، أو تحرم من التنعيم الذي يسمى الآن مسجد السيدة عائشة رضي الله عنها، ولكن الجعرانة أفضل من التنعيم لمن يستطيع ذلك، والإحرام منهما ليس واجبا وإنما هو مستحب فقط، وإنما الواجب الخروج للحل (الخروج عن حدود مكة شرفها الله تعالى) ولو بخطوة واحدة، وحدود مكة معروفة بعلامات منصوبة، ليجمع المحرم في عمرته بين حل وحرم، قال العلامة الحطاب رحمه الله تعالى في كتابه مواهب الجليل: (الميقات المكاني للعمرة والقران لمن كان بمكة طرف الحل من أي جهة كانت، ولو بخطوة واحدة، والأفضل أن يبعد عن طرف الحل وأفضل جهات الحل الجعرانة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر منها ولبعدها، ثم يليها في الفضل التنعيم؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر السيدة عائشة أن تعتمر منها)، واعلم أن مشهور مذهب مالك كراهة العمرة أكثر من مرة في السنة الواحدة، وراجع الفتوى المرفقة لزيادة الفائدة. والله تعالى أعلم.  

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1653 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1605 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1466 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      701 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60315 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54045 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37363 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36580 مشاهده

موضوعات تهمك

12 ديسمبر 2017 تعليق 512 مشاهده
ما هي قصة مصاصي الدماء في مالاوي؟
16 ديسمبر 2017 تعليق 53 مشاهده
المكيف يودي بحياة فتاة
16 ديسمبر 2017 تعليق 52 مشاهده
انتحار جماعي لقطيع غزلان " فيديو "
12 ديسمبر 2017 تعليق 511 مشاهده
التقاعد مرتبط بفترات نوم أطول
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision