يوسف جوهرة العقائد السماوية

16 يونيو 2017 المصدر : •• بقلم : زين السماك- مفكر إسلامى 2 تعليق 308 مشاهدة طباعة
لقد أمضى يوسف بعضا من طفولته البريئة في قصر عزيز مصر، وإذا بالرجولة المبكرة تشرق عليه فيتألق وجهه بالجمال كما تتألق الأزهار في الربيع، وقد جمع بين جمال الخلقة وجمال الروح فأصبح أكثر جمالا، لأن الله سبحانه وتعالى ينظر إليه ويكلؤه بنوره ورعايته، فجمال يوسف عليه السلام هو إطلالة من جمال الله سبحانه وتعالى، وكيف لا وفي قلبه نور من نور الله، فيوسف في رجولته هذه نور على نور وجمال على جمال، وذلك حال من طبيعة النور والحب الإلهى.

فكلما خشع قلبه لله أفاض الله عليه بالحب والنور والعلم والبركات، ومن خلال ذلك الحال اللطيف تجلى الله عليه بقوله فى القرآن الكريم "وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ ءَاتَيْنَــهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِى الْمُحْسِنِينِ" (يوسف: 14)، لقد آتاه الله من ملكه فى السموات والأرض فجمع يوسف عليه السلام ما بين الحكم والعلم، فالحكم دعوة لا ترد فإذا ما أقسم على الله أبره، والحكم هيبة لا تقارن بها هيبة الملوك والحكام، فالمقارنة بين من آتاه الله الحكم وبين حاكم ولاه الناس توضح بيسر وسهولة مقام يوسف عليه السلام في الأرض وفى السماء، وقد بيّن الله سبحانه وتعالى أن الحكم لا يقوم إلا على العلم، والحكم الذي في قلب يوسف يحول الأماني إلى حقائق، فما يخطر في نفسه أو يكمن فى قلبه واقع بين سمع الله وبصره، فآتاه الله العلم الذي ينير بصيرته ويلهمه الصواب والحكمة ويكشف له عن الحقيقة حتى لا يعبد ربه بالظن والخيال،

وذلكم هو التميز والإصطفاء الذى آتاه الله لعبد محبب إليه سبحانه وتعالى، ولقد تمتع يوسف بمحبة الله حتى أصبح الله غالبا على أمره ولم يعد ليوسف أمر بل لله الأمر جميعا، والعلم الذي منحه الله  ليوسف هو نور أراده الله ليرى يوسف ما يتحقق به في عبادته لله وتعامله في الحياة، وقد استودع الله في قلبه مجلسا للشورى ودارا للإفتاء وحكمة في الإقتصاد وشؤون حكم البلاد، وتلك مدرسة روحية لا تضاهيها مدرسة أخرى، وما على يوسف عليه السلام إلا أن يستمر في تحققه من الله سبحانه وتعالى ليلا ونهارا، طمعا وخوفا، حبا ورجاء، فكان مثالا للعدل والرحمة وطيب المعاملة تحت سماء معرفة الله، حيث يتلاقى العارف بالله مع المعروف وهو الله سبحانه وتعالى، حقا لقد كان يوسف عارفا بالله.   
 
www.zeinelsammak.com
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      715 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      653 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      551 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      344 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59443 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53245 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36797 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36073 مشاهده

موضوعات تهمك

15 أغسطس 2017 تعليق 106 مشاهده
كن ايجابيا.. لتحسين مزاجك وصحتك
19 أغسطس 2017 تعليق 32 مشاهده
تعرف على أكثر امرأة تتمتع بالليونة
16 أغسطس 2017 تعليق 289 مشاهده
لامار يستعيد صدارة قائمة بيلبورد
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision