جولة «ريو دي جانيرو » للجوجيتسو تنطلق اليوم والهاشمي يطمئن على أخر التجهيزات البطولة

9 أبسطة تستضيف النزالات وسط توقعات بحضور جماهيري كبير

10 نوفمبر 2017 المصدر : تعليق 372 مشاهدة طباعة
تنطلق اليوم السبت في تمام الساعة العاشرة صباحا الجولة الثالثة من بطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو على صالة أرينا دي كاريوكا 1 في القرية الأوليمبية بالمدينة البرازيلية ريو دي جانيرو.. وتستمر منافساتها لمدة 3 أيام متواصلة لأول مرة بعد أن كانت يومين فقط في النسختين السابقتين، وذلك لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي تقدمت بأوراقها للتواجد في قلب هذا الحدث الكبير الذي يعده الجميع من عشاق “ فن الترويض” بطولة عالم بكل المقاييس المعمول بها، من حيث احترافية التنظيم، والجوائز المقدمة التي تزيد عن 125 ألف دولار لأصحاب المراكز الأولى، والأسماء الكبيرة من المصنفين الأوائل حول العالم التي اكدت حضورها، فضلا عن الحضور الجماهيري المتوقع الذي سيزيد عن 10 ألاف مشجع ومشجعه في كل يوم من أيام البطولة.
 
وسوف تقام المنافسات على 9 أبسطة في أن واحد وفقا للتجهيزات التي تمت من قبل اللجنة المنظمة التابعة لاتحاد الامارات للجوجيتسو، والتي وضعت في اولوياتها توفير كل سبل النجاح للحدث الذي سيحظى بمشاركة واسعة من أبطال وبطلات البرازيل خصوصا التي تعد أحدى قلاع اللعبة المهمة في العالم، حيث أنها الدولة الوحيدة في العالم التي تمتلك أكثر من 10 ألاف أكاديمية للجوجيتسو، وما يزيد عن مليوني لاعبا ولاعبة يمارسون تلك الرياضة، من بينهم ما يتجاوز ال 12 ألف لاعبا ولاعبة من أصحاب الحزام الاسود، وفقا لتقديرات الاتحاد البرازيلي للجوجيتسو.
 
الجولة الثالثة من بطولة أبوظبي جراند سلام في نسختها الثالثة تتميز بأنها أقوى الجولات كونها تحظى باهتمام اعلامي كبير، ومشاركة واسعة من أهم المصنفين في العالم بمختلف الفئات، خصوصا أن لاعبي ولاعبات “ فن الترويض” بالبرازيل سوف يحتفلون اليوم بدخول رياضتهم لأول مرة إلى “ أرينا دي كاريوكا 1 “، وهي التي تعد تحفة من تحف أوليمبياد ريو دي جانيرو التي استضافت كل مباريات كرة السلة فيها، والتي تتسع ل 16 ألف متفرجا.
 
من ناحيته أجرى عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الاماراتي والأسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو اتصالا هاتفيا أمس بيوسف البطران رئيس وفد اللجنة المنظمة للبطولة، اطمان من خلاله على سير التجهيزات، وجاهزية الصالة، والوصول لأعلى درجات الجودة في الاعداد والترتيب لهذا الحدث الكبير. وأكد الهاشمي أن جولات أبوظبي جراند سلام التي تقام في أهم مدن العالم كانت سببا رئيسيا في انتشار اللعبة بمختلف القارات، جنبا إلى جنب مع الجولات التأهيلية لبطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو التي تزيد عن 70 جولة حول العالم، وأن كل دول العالم باتت تنتظر بطولات أبوظبي، وتقدم أوراقها لتبدي استعدادها لاستضافة أي من هذه الجولات الناجحة.
 
وأعطى الهاشمي تعليماته للجنة المنظمة بالالتزام بالقيم التي ترسيها لعبة الجوجيتسو، وعلى رأسها الانضباط والالتزام من الجميع، وعدم الخروج عن النص من أي لاعب او لاعبة، ولا سيما أن شعار اتحاد الامارات للجوجيتسو هو” المساهمة في بناء جيل قوي” يملك القدرة على الحفاظ على مكتسبات الحاضر، والمشاركة الايجابية في تحقيق النهضة المأمولة في المستقبل، مشيرا إلى أن رياضة الجوجيتسو أصبحت ثقافة مجتمع في الامارات بعد ان دخلت المدارس والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية بالدولة.
 
ومن المنتظر أن تتوزع الفئات المشاركة في البطولة على اللاعبين واللاعبات الناشئين والناشئات، والبالغين والبالغات، والاساتذة في الاحزمة الابيض، والأزرق، والبنفسجي، والبني، والاسود، بمختلف الأوزان في كل حزام، ومن المنتظر أن تكون أندية العين والجزيرة والوحدة وبني ياس من الامارات حاضرة في قلب الحدث ب 42 لاعبا ولاعبة بحثا عن الميداليات الملونة، حيث اكتمل وصول الوفود جميعا إلى ريو دي جانيرو أمس.
 
وكانت بطولة أبوظبي جراند سلام قد انطلقت منافساتها في عام 2015، حيث كانت عبارة عن 4 جولات تبدأ من العاصمة اليابانية طوكيو، وتمر بكل من لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، وريو دي جانيرو بالبرازيل، وتنتهي بجولة لندن. ثم تطورت في النسخة الثانية التي أقيمت في عام 2016 لتصبح 5 جولات بعد انضمام جولة أبوظبي إلى الجولات الأربع، وتقديم جوائز مضاعفة لها تتجاوز ال 200 ألف دولار، ثم استمرت هذا الموسم على نفس العدد من الجولات في طوكيو، ولوس أنجلوس، وريو دي جانيرو، وأبوظبي، ولندن، ولكنها أصبحت جميعا تقام لمنافسات “ البدلة” بعد أن كانت في العام الماضي قد فتحت المجال لمنافسات “دون البدلة” في جولات لوس انجلوس، وريو دي جانيرو، وأبوظبي.
 
وتبلغ الجوائز الاجمالية لكل جولات أبوظبي جراند سلام حوالي 800 ألف دولار امريكي للفائزين بالمراكز الأولى في مختلف الفئات بمختلف الجولات، إلى جانب الجوائز المقدمة لأهم 3 أكاديميات في كل مدينة تستضيف الحدث، والاساطير الذين يشاركون في توفير الاثارة للجولات، لما يمتلكونه من رصيد هائل من الألقاب، وشهرة عالمية في مجال فن الترويض، وسوف تقتصر منافسات اليوم على فئات الحزامين الابيض والبنفسجي بالغين واساتذة رجال وسيدات بمختلف الأوزان، فيما ستخصص منافسات الغد لفئات الحزامين البني والاسود بالغين واساتذة، رجال وسيدات، أما نزالات اليوم الأخير فسوف تخصص لفئات الاحزمة البيضاء ناشئين رجال وسيدات، والاحزمة الزرقاء ناشئين وبالغين وأساتذة رجال وسيدات، ونهائيات الاحزمة السوداء بالغين واساتذة رجال وسيدات.

أليساندرو: 20 حكما دوليا يديرون النزالات
يقول أليساندرو ناسمنتو رئيس لجنة الحكام في جولة ريو دي جانيرو أن 20 حكما دوليا سوف يديرون نزالات البطولة، وأنه تم اختيارهم جميعا على ضوء الخبرة والكفاءة في التقارير الدولية عنهم بالمنافسات التي شاركوا بها، وأنه عقد معهم أكثر من اجتماع على مدار يومين.
 
وقال ناسيمنتو: حرصنا على اختيار أفضل حكام العالم لهذه الجولة ممن لديهم خبرة تترواح ما بين 10 و 15 عاما، وسوف يتم توزيعهم بواقع حكمين لكل بساط، بإجمالي 18 حكما للأبسطة التسع، فضلا عن حكمين أخرين لتكنولوجيا “ عين الصقر “ التي سيتم تطبيقها في البطولة للمرة الثانية بعد أن أثبتت نجاحا كبيرا في جولة لوس أنجلوس الأخيرة، وسوف اكون في الخارج أتابع كل التطورات، وأتدخل في الوقت المناسب، على أي بساط يحتاج مني التدخل لتنفيذ اللوائح.
 
وتابع: البطولة سوف يشاهدها ما يقرب من 400 مليون متابع حول العالم، لانها ستحظى بنقل تليفزيوني واسع، ولذلك طلبت من كل الحكام أن يلتزموا الدقة في تنفيذ اللوائح، وأن يكونوا متنبهين  في التعامل مع كل الحركات أثناء النزال، ولا يجب أن ننسى بأن بطولة أبوظبي جراند سلام أصبحت هدفا في حد ذاتها لكل حكام العالم، حتى يكونوا جزءا منها، لأنها أقوى بطولات العالم التي تقام بنظام الجولات، كما أنها تحظى بسمعة قوية في كل القارات، ولهذا فعندما نعلن عن اختيار الحكام تتوالى علينا المطالبات من كل الحكام العالم، وبذلك تتاح امامنا فرص اختيار الأفضل من بينهم جميعا.
 
وعن أهم وسائل النجاح في ادارة النزالات يقول اليساندرو: تطبيق القانون، وعدم الدخول في نقاشات مع اللاعبين، والالتزام بالهدوء والتركيز والاحترام مع المتنافسين كلها عوامل تؤدي إلى النجاح، وتسهم في رفع معدلات قوة شخصية الحكم التي تعتبر مهمة للغاية في الزام كل لاعب باحترام اللوائح، ولن نسمح باللعب السلبي لأنه وفقا للقانون يمكن للحكم أن ينهي النزال في أي وقت عندما يستنفذ اللاعبين فرص اللعب الايجابي دون ان يستغلوها، كما أننا لن نسمح باي تصرف سيء من أي لاعب تجاه منافسه.
وعن أهمية تطبيق تكنولوجيا الفيديو” عين الصقر” قال: انها مدهشة، تتيح لنا فرص مشاهدة حركات اللاعبين لأكثر من مرة، خصوصا الارضية منها التي قد تكون غير مرئية لحكم البساط، والتواصل مع الحكم وابلاغه بالقرار المناسب، ومن هنا يمكن توقف المباراة حتى يتم التاكد من صحة القرار
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1497 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1441 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1306 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      664 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60172 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53901 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37272 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36497 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision