8 يوليو 2017 المصدر : تعليق 1564 مشاهدة طباعة
هل يمكن أن تعالج تقنية (التصليب) البديلة عن الجراحة جميع أنواع توسع الأوردة؟ ما إيجابياتها وسلبياتها؟
 
الأوردة المستهدفة
يمكن اللجوء إلى المعالجة بالتصليب لاستهداف الدوالي التي يقلّ قطرها عن 6 أو 7 ملم، لا سيما إذا كانت متفرعة ومعقدة. من الناحية الإيجابية، تقتصر مدة الجلسة العلاجية على 15 أو 30 دقيقة ولا تتطلب أي تخدير ولا تستلزم التغيب عن العمل أو وقف النشاطات الرياضية، بشرط أن تكون معتدلة طبعاً. لكن لا تعطي المعالجة بالتصليب مفعولاً سحرياً: ما لم تكن الدوالي حديثة العهد ومحدودة، قد تبرز الحاجة إلى الخضوع لأربع جلسات أو أكثر في الحالات المعقدة، على أن تفصل بينها ثلاثة أسابيع على الأقل.
لا تسبب بعض المنتجات المستعملة أي مشاكل بارزة وقد تشمل الأعراض المحتملة الغثيان والتقيؤ والتعب والصداع، لكن تسبب منتجات أخرى مضاعفات أكثر حدة في حالات نادرة، منها التخثر الوريدي والانسداد الرئوي.
 
مسار جلسة المعالجة بالتصليب
يُحقَن منتج سائل أو على شكل رغوة في الوريد، ما يؤدي إلى انكماش جدرانه وانسداده. إذا لم يكن الوريد ظاهراً بما يكفي، يمكن أن تحصل العملية تزامناً مع تصوير المنطقة المستهدفة بالموجات فوق الصوتية.
 
المخاطر المحتملة
عدا اصطباغ البشرة، يبقى احتمال الانتكاسة قائماً وتبلغ نسبة الخطر %26 خلال فترة خمس سنوات إذا كانت المشكلة مرتبطة بالأوردة الصافنة (أوردة سطحية أساسية في الساق). في هذه الحالة، لا بد من تجديد العلاج. لكن نظراً إلى بساطة التقنية، لا يجد المرضى صعوبة في تقبّل الحقن المتكررة مع مرور الوقت.
 
أفضل من التقنيات الأخرى؟
يتوقف الخيار على حجم الدوالي وموقعها. لا تزال التقنيات الحرارية وغير الغازية شائعة جداً اليوم وتبقى الملجأ الأول لمعالجة الأوردة الصافنة. لكن تضمن المعالجة بالتصليب راحة المريض إذا كان حجم الدوالي معتدلاً. أما الجراحة، فلا يجب اللجوء إليها إلا في حالات استثنائية، أي إذا كان حجم الدوالي في الأوردة الصافنة كبيراً جداً.
 
تقنيات أخرى
• التردد الراديوي والليزر لاستهداف الأوردة الصافنة:
يُدخِل الاختصاصي أنبوباً في الوريد ويمر به مسبار عامل بالليزر أو بالتردد الراديوي لتسخين الوريد وكَيّه. تحصل هذه العملية تحت تخدير موضعي وتزامناً مع تصوير الوريد بالموجات فوق الصوتية.
• قطع الوريد لمعالجة الدوالي الظاهرة على سطح البشرة:
تُسحَب الدوالي والأوردة الصافنة تحت تخدير موضعي بمعقف رفيع بعد إحداث شقوق صغيرة يفصل بينها 3 إلى 5 سنتم على طول الوريد. يحتاج المريض إلى التغيب عن العمل لفترة تتراوح بين 48 ساعة و10 أيام بحسب المهنة التي يزاولها.
 
نزع الأوردة الصافنة الكبرى
بفضل هذه التقنية، ينزع الاختصاصي الوريد بعد إحداث الشقوق. تحصل العملية تحت تخدير موضعي أو عام. لكن يجب أن يتغيب المريض عن عمله طوال 26 يوماً تقريباً وأن يتابع تلقي الرعاية اللازمة طوال 10 أيام.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      560 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      498 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      380 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      281 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59293 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53123 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36691 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35987 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision