أخر الأخبــــار

محمد بن راشد يستقبل رؤساء البارغواي ومونتينيغرو وكوستاريكا محمد بن زايد يؤكد عمق الروابط الأخوية والعلاقات المتينة بين البلدين الشقيقين ترامب يعد بقطيعة تاريخية بين أمريكا وأوروبا..! مشروع تونس تتهم النهضة بمحاولة تمييع جرائم الإرهاب أوروبا تنصح ترامب بعدم نقل السفارة الأمريكية للقدس بعد بصمة الإصبع والعين.. اكتشاف بصمة عقلية فريدة تنتحر بعد عملية تجميل فاشلة حاسة السمع.. حافظ عليها وتمتع بكل لحظات حياتك رئيس سيشيل يزور واحة الكرامة منصور بن زايد يستقبل وفدا وزاريا من جمهورية كازاخستان عبدالله بن زايد يترأس الاجتماع الوزاري الـ 15 لمنتدى حوار التعاون الآسيوي عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية قيرغيزستان صحة دبي توقع ثلاث اتفاقيات جديدة مع القطاع الطبي الخاص منصور بن زايد : الإمارات تتبوأ دورا قياديا في تعزيز البحث العلمي حاكم عجمان يستقبل القنصل العام الباكستاني سلطان بن زايد يحضر حفل زفاف زايد محمد الفلاحي اقتصادية رأس الخيمة تفتتح مركز سعادة المتعاملين شرطة عجمان تناقش آلية تطبيق محاور عام الخير فتيات رأس الخيمة يطلق سعادة المسنين اقتصادية عجمان تقيم مراكز تسهيل لتوفير الخدمات

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 18 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
حول العالم
مدللة نهر الرون البديع

أفينيون الفرنسية.. اكتشف المزيد من الجمال المختبئ خلف اسوارها

حرر في 24/08/2016 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 5493 مرة

على الجهة الشرقية من أمير فرنسا الشاب، نهر الرون الجميل، تقع طفلته المدللة مدينة أفينيون الفرنسية الساحرة، وعندما أتحدث عن السياحة في  أفينيون، فلن أضيف شيئاً على هذه المدينة الجميلة، بل سأحاول كشف مزيداً من الجمال المختبئ خلف أسوار هذه المدينة العريقة.
 
السياحة في أفينيون وجولة في مدللة نهر الرون البديع
توالي الحقب الإحتلالية على مدين أفينيون الفرنسية، جعل من المدينة مسرحاً تاريخاً عريقاً، رغم مرارة الحقب الإستعمارية، فعندما استعمر المدينة القوط، تركوا فيها حضارة قوطية تجملت في مبانيها التاريخية، كذلك البربر، وبقية تلك الحقب، التي أولدت مزيداً من الجمال في هذه المدينة الساحرة، وسأبدأ معكم بسرد عدة لقطات تشهد على تاريخ هذه المدينة.
 
القصر الباباوي أو قصر الباباوات
تتجلى عبقرية الهندسة المعمارية القوطية، في قصر الباباوات بإطلالته الرائعة على نهر الرون البديع، يجاوره بقايا جسر أفنينون، ليرسمان لوحة جمالية غاية في الجمال. شكل القصر في القرن الرابع عشر أهمية كبيرة لمدينة أفينيون.عشاق الرسم، أمامهم عالم ابداعي ينتظر الإكتشاف داخل غرف القصر الباباوي، وتحديداً في غرفه التي تزينها رسومات، الرسام الإيطالي  ماتيو دي جيوفاني Matteo di Giovanni.
 
جمالية القصر، الذي يعد أحد أكبر قصور العالم، وأحد أكبر الأبنية التي تركها العصر القوطي على الأراضي الأوروبية، جعلت القصر من  أكثر الوجهات السياحية الفرنسية التي يقصدها السياح، ويجعله أهم المعالم السياحية في مدينة أفنينون الفرنسية، اذ يزور القصر ما يزيد عن 500 ألف زائر من مجموع زوار مدينة أفنينون السنوي، الذي يقارب المليون زائر.
 
روشيه دي دوم Rocher des Doms
يبلغ السحر هنا ذرروته، مرحباً بكم في حديقة روشيه دي دوم الأنيقة، جولة بين الطبيعة الخلابة في الحديقة، بالإضافة إلى عبقرية التنظيم، والإبداع في تصميم الأشياء داخل الحديقة. يمكن الإستمتاع في الحديقة بإطعام البط، والتقاط الصور التذكارية.
 
أجمل ما في حديقة روشيه دي دوم، هى اطلالتها الرائعة التي تغطي مدينة أفينيون، ومكانها المميز الذي يكشف المدينة، ويمنح زائري الحديقة اطلالة رائعة على معالم مدينة أفينيون السياحية، بالإضافة إلى الإطلالة البديعة على نهر الرون، كما يمكن مشاهد المدينة من الحديقة بشكل أفضل من خلال النظر من المناظير الموجودة في الحديقة، التي تمنح الزائر رؤية أفضل للمدينة، وهذا ماجعل الحديقة من أفضل معالم أفينيون للإسترخاء.
 
جولات نهر الرون بين ضفتي أفينيون 
أجمل الخيارات عند زيارة أفينيون، هى جولات نهر الرون، والإنتقال بين ضفتي المدينة عن طريق العبارة أو القارب، ورغم أن الجولة قد تكون قصيرة، إلا أنها فرصة للإستمتاع بالمياه، والطبيعة الخضراء المحيطة بالمكان.
 
جسر غارد .. بونت دي غار
تتجه اللقطة الرابعة على أحد أجمل معالم التراث العالمي في فرنسا، جسر غارد أو بونت دي غار، الذي يعود للعصر الروماني، نعم إخوتي إنها الحضارات المتراكمة كما قلت، نتيجة الحقب الإستعمارية.من الأحجار الكلسية بنى الرومان تحفتهم الفنية، جسر غارد المقوس، عابراً نهر الجوردون ليحمل المياه إلى مدينة نيم، من قلب ينابيع مدينة أوزيس، في تحفة عبقرية مقوسة بثلاث طبقات قوية مازالت واقفة بشموخ حتى يومنا هذا.
 
أبدع مهندسي الرومان في تصميم وإنشاء هذا الجسر الخيالي، ليس لنقل البشر بين ضفتي النهر من وإلى مدينة نيم وأوزيس، ولكن لنقل الماء فقط. أما الأجمل هى متانة البناء التي تظهر فن العمارة الروماني.
 
التجول في مدينة أفينيون
من يتجول في مدينة أفينيون، يشم عبق التاريخ يفوح في الأفق عبر أبنية المدينة وأزقتها، وكيفية رصف هذه الأزقة، وعلى كل شئ في المدينة العريقة، جلساتها الهادئة، ومطاعمها بطابعها المتميز، والآن أترككم مع بعض الصور التي توضح جمال مدينة أفينيون.

اضف تعليق