أخر الأخبــــار

محمد بن راشد يستقبل رؤساء البارغواي ومونتينيغرو وكوستاريكا محمد بن زايد يؤكد عمق الروابط الأخوية والعلاقات المتينة بين البلدين الشقيقين ترامب يعد بقطيعة تاريخية بين أمريكا وأوروبا..! مشروع تونس تتهم النهضة بمحاولة تمييع جرائم الإرهاب أوروبا تنصح ترامب بعدم نقل السفارة الأمريكية للقدس بعد بصمة الإصبع والعين.. اكتشاف بصمة عقلية فريدة تنتحر بعد عملية تجميل فاشلة حاسة السمع.. حافظ عليها وتمتع بكل لحظات حياتك رئيس سيشيل يزور واحة الكرامة منصور بن زايد يستقبل وفدا وزاريا من جمهورية كازاخستان عبدالله بن زايد يترأس الاجتماع الوزاري الـ 15 لمنتدى حوار التعاون الآسيوي عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية قيرغيزستان صحة دبي توقع ثلاث اتفاقيات جديدة مع القطاع الطبي الخاص منصور بن زايد : الإمارات تتبوأ دورا قياديا في تعزيز البحث العلمي حاكم عجمان يستقبل القنصل العام الباكستاني سلطان بن زايد يحضر حفل زفاف زايد محمد الفلاحي اقتصادية رأس الخيمة تفتتح مركز سعادة المتعاملين شرطة عجمان تناقش آلية تطبيق محاور عام الخير فتيات رأس الخيمة يطلق سعادة المسنين اقتصادية عجمان تقيم مراكز تسهيل لتوفير الخدمات

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 18 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
حول العالم

كيف تحمي كاميرا الكمبيوتر المحمول من الاختراق؟

حرر في 03/09/2016 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 5795 مرة

بعد أن بات اختراق كاميرا الويب أو الكاميرا المدمجة في الكمبيوتر المحمول لابتوب أو الهاتف الذكي أمراً علنياً ومنتشراً في بعض المناطق، يتساءل كثيرون حول السبل الأنجح للحماية. نقدم لكم بعض الطرق في هذا المقال.
هل تخشى من أن تتم مراقبتك من خلال الكاميرا المدمجة في جهاز الكمبيوتر المحمول لابتوب ؟ أنت لست وحيداً في هذا الخوف. فيما يلي بعض النصائح الخاصة بحمايتك من التلصص الإلكتروني عبر الكاميرا.
ما هو مستوى أمان كاميرا اللابتوب؟وينتمي التجسس عبر الكاميرا الملحقة باللابتوب أو تلك الموصولة عبر وصلة USB إلى الأمور التي يستطيع قراصنة الإنترنت اختراقها بسهولة وبأدوات وبرامج يمكن الحصول عليها بسهولة نسبياً. 
كما أن إضاءة الضوء الخاص بالكاميرا والذي يدل على عملها لا يعتبر آلية حماية فعالة من التجسس.
ما الذي يمكن فعله لحماية أنفسنا؟
أكثر طرق الحماية نجاعة هو تغطية عدسة الكاميرا، سواء بشريط لاصق أو ورقة أو ما شابه. والبديل عن ذلك هو إيقاف عمل الكاميرا بشكل كامل، ولكن ذلك ليس آمناً تماماً، ذلك أن المخترقين يمكنهم إعادة تشغيلها مرة أخرى.
لمستخدمي نظام التشغيل ويندوز، يمكنكم القيام بالتالي:
· الضغط بشكل متزامن على زر (Windows) و(R) ، وبعدها ستظهر شاشة لإصدار الأوامر.
· اكتب الأمر التالي: devmgmt.msc وأكد الأمر باستخدام زر Enter. بعد ذلك ستظهر شاشة إدارة الأجهزة.
· ابحث في قائمة الأجهزة عن أجهزة معالجة الصور ومنها انتقل إلى اسم الكاميرا التي تمتلكها.
· اضغط على اسم الكاميرا بالزر الأيمن للفأرة، ومن ثم اختر الأمر إيقاف.
· إذا لم تكن تستخدم الكاميرا على الإطلاق، يمكنك اختيار أمر إزالة.
· ملاحظة: إذا كنت بحاجة لاستخدام الكاميرا مرة أخرى، أعد الخطوات السابقة ولكن اختر أمر تشغيل.
فيروس جديد يسرق البيانات 
عادة ما يلجأ المستخدم إلى فصل الكمبيوتر الخاص به عن الإنترنت لحمايته من خطر الاختراق بواسطة قراصنة الشبكة الدولية، ولكن فريقاً من الباحثين توصل إلى تقنية جديدة للتغلب على هذه الوسيلة المحكمة لحماية أجهزة الكمبيوتر.
ابتكر باحثون أسلوباً جديداً لاستخراج المعلومات من الكمبيوتر عن طريق فيروس جديد يسرق البيانات من الجهاز ويقوم بتسريبها للخارج عبر الطنين المنبعث من مروحة الكمبيوتر، حسبما أفاد الموقع الإلكتروني الأمريكي ساينس أليرت المتخصص في الأبحاث والابتكارات العلمية. ويحمل الفيروس الجديد اسم فانزميتر وتم ابتكاره بواسطة فريق من الباحثين في جامعة بن غوريون الإسرائيلية ومركز أبحاث أمن الانترنت في النقب، ويمكنه تحويل المروحة التي تستخدم في تبريد الكمبيوتر إلى سلاح ضد المستخدم. ويقول الباحثون إنه بمجرد اختراق الكمبيوتر بواسطة الفيروس فانزميتر فإنه يستولي على البيانات الموجودة على الكمبيوتر ويقوم بتسريبها للخارج على شكل إشارات صوتية بدون حتى وجود برمجيات أو وحدات صوتية على الجهاز.
ويقوم الفيروس بهذه المهمة عن طريق التحكم في السرعة الداخلية للمروحة، ما يؤدي إلى انبعاث موجات صوتية من الكمبيوتر، بمعنى أن الفيروس يسرق البيانات من الكمبيوتر ثم يقوم بنقلها إلى الخارج من خلال صوت المروحة التي تقوم في هذه الحالة بدور مكبر صوت. ويمكن بعد ذلك التقاط الموجات الصوتية المنبعثة من المروحة بواسطة جهاز آخر مجاور يقوم بفك شفرتها. 
ويقول الباحثون إن البيانات الثنائية التي يتم استخراجها من الكمبيوتر وتحويلها إلى إشارات صوتية يمكن بعد ذلك نقلها إلى ميكروفون مجاور أو جهاز هاتف محمول.
لكن - ربما لحسن الحظ - مشكلة فيروس فانزميتر تكمن في أنه بطيء للغاية في تسريب البيانات، إذ تصل سرعته في نقل البيانات إلى 900 حرف في الساعة. لكن بالرغم من ذلك، يظل من الممكن استغلاله في الاستيلاء على معلومات مهمة مثل الملفات النصية. ونظراً لأن فيروس فانزميتر يستهدف أجهزة الكمبيوتر غير المتصلة بالإنترنت، يتعين زرعه على الجهاز بشكل مباشر عبر وحدات الذاكرة المحمولة يو إس بي وغيرها من الوسائط التي تتصل الكمبيوتر. لذلك ينصح المستخدم دائماً بتجنب استخدام أي وسائط خارجية غير مأمونة أو مجهولة المصدر من أجل حماية البيانات الموجودة على الكمبيوتر الخاص به.
 
البرامج الأصلية من المزيفة
هل نزلت برنامجا ما خاص بنظام التشغيل ويندوز وأنت لا تعرف فيما إذا كان البرنامج أصليا أم لا؟ من السهل جدا معرفة الملفات الأصلية بالنسبة لمستخدمي نظام التشغيل ويندوز، ما عليهم سوى إتباع الخطوات البسيطة التالية لمعرفة ذلك.
هناك الكثير من المستخدمين الذين يقومون بتنزيل البرامج والملفات عبر الإنترنت بشكل عارض. وعلى هؤلاء أن يتأكدوا من أن الملفات التي يقومون بتنزيلها أصلية لآن الملفات غير الأصلية يمكن أن تحتوي على برامج ضارة مثل فيروس أو برامج تروجان.
ومن السهل جدا معرفة الملفات الأصلية بالنسبة لمستخدمي نظام التشغيل ويندوز. إذ يقوم المستخدم في البداية بفتح نافذة المتصفح حيث يظهر رمز الكمبيوتر. 
وفي حالة الكمبيوتر الشخصي يتم النقر مرتين على رمز سيستم كونترولز أو ضوابط النظام ثم التحول إلى قائمة بروجرامز البرامج ثم يقوم بفتح البرنامج المناظر للبرنامج المطلوب تنزيله من الإنترنت.
بمجرد العثور على الملف المطلوب والذي عادة ينتهي اسمه بامتداد دوت إي.إكس.إي (EXE) يقوم المستخدم بالنقر بزر الفأرة الأيمن واختيار خيار خصائص بروبيرتيز. 
فإذا كان الملف الموجود على الإنترنت أصلي سيكون هناك علامة تبويب خاصة التوقيع الرقمي والتي يمكن النقر عليها وفي هذه الحالة سيتمكن المستخدم من قراءة اسم الشركة المنتجة للملف. 
فإذا لم يكن التوقيع موجودا فهذا يعني أن الملف مزيف أو غير أصلي.
 
يكتب موقع تشيب دوت دي إي الألماني المختص بالتقنية أن إصابة الكمبيوتر بفيروس معين يفقد المستخدم السيطرة عليه. لكن الفيروسات الحديثة لا تسعى إلى إحداث تدمير عشوائي، بل إلى التلصص وسرقة البيانات الشخصية للمستخدمين.
 

اضف تعليق