أخر الأخبــــار

محمد بن زايد يؤكد فخر الإمارات بأبنائها الأبطال وشهدائها الذين حملوا رسالة محبة وخير للشعب الأفغاني تونس: سليم الرياحي يصوّب نيرانه على منظومة الحكم..! باراك أوباما، الرئيس الذي أحب الكتب..! خلافات اسرائيلية بشأن الانفصال عن الفلسطينيين ثنائيات غذائية تدمر الصحة.. بينها الشاي مع الحليب نشاطات وتعديلات في أسلوب الحياة لتحسين وظيفة الدماغ قهوة الصباح تطيل عمرك..كيف؟ سقط من أعلى برج والسبب سيلفي أخبار اليوم المصرية تكرم آل مكتوم الخيرية سيف بن زايد يلتقي وفد جامعة هارفارد عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية أفغانستان لجنة مبادرات رئيس الدولة تعتمد مشاريع إنشاء 420 مسكنا للمواطنين بقيمة 500 مليون درهم بلدية مدينة أبوظبي تنظم فعالية خيرية تحت عنوان « بشائر عام الخير » في شاطئ الكورنيش بأبوظبي بلدية مدينة العين تفتتح المكتبة الثقافية التخصصية شرطة أبوظبي تكثف الرقابة بالرادارات على طريقي «أبوظبي-السلع» و«أبوظبي-العين» حاكم عجمان يستقبل القنصل العام المصري حمدان بن راشد يكرم موظفي صحة دبي المتميزين ضمن مبادرة بكم نفتخر دائرة البلدية والتخطيط تعلن عن تفعيل خدمة دفع رسوم المواقف في شارع الاتحاد بإمارة عجمان عبد الرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان يدشن داخلياً التطبيق الذكي مستكشف عجمان مدير عام محاكم دبي يكرم المشاركين في مبادرة العائلة السعيدة

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 20 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
طب
مشكلة صحية مزعجة

ألم العنق... طرق بسيطة للتخلص منه

حرر في 23/11/2016 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 852 مرة

من الممكن أن تسبب لك العادات ألماً مزمناً في العنق يعوقك عن أداء نشاطاتك اليومية ويزيد احتمال تعرضك لمشاكل صحية خطيرة. ألم العنق مشكلة صحية مزعجة تصيب كل إنسان تقريباً في مرحلة ما من حياته. أظهرت الإحصاءات أن نحو 80% من الناس يعانون ألم العنق خلال مرحلة ما من حياتهم، وأن 20% إلى 50% يصابون به سنوياً، وفق الدكتور فرانك بيدلو، جراح عظم متخصص في العمود الفقري في مستشفى ماساتشوستس العام التابع لجامعة هارفارد.
 
فضلاً عن الانزعاج الجسدي الواضح، يسبب ألم العنق في عدد من الحالات صداعاً، خدراً، وخزاً، وضعفاً في الذراعين. كذلك، قد تواجه صعوبة في النوم وتحريك رأسك، ما يجعل بالتالي القيادة خطرة. يضيف الدكتور بيدلو: (ترتبط نوبات ألم العنق المتكررة أيضاً بمشاكل طبية خطيرة، من بينها مرض القلب، التهاب المفاصل الرثياني، أو العدوى).
أما إن كنت تشعر بألم مستمر في العنق، فعليك أن تستشير طبيبك للتأكد من أن ذلك لا يعود إلى حالة طبية أخرى. ولكن إن كنت تعاني ألماً يظهر مراراً، ثم يختفي، تستطيع اتباع طرائق تتيح لك إبقاء عنقك قوياً، صحياً، وخالياً من الألم.
 
عمل العنق
للعنق وظائف عدة. تمتد عضلات العنق من أسفل الجمجمة إلى أعلى الظهر، وتعمل معاً لتحريك الرأس والمساعدة في التنفس. تُقسم حركات العنق إلى أربع فئات: الدوران، الثني الجانبي، الثني، وفرط التمديد. يشمل الدوران تحريك الرأس من جانب إلى آخر، في حين تقضي الحركة الجانبية بتقريب الأذن من الكتف. أما خلال الثني، فتقرّب ذقنك من صدرك، وخلال فرط التمديد ترجع رأسك إلى الخلف.
 
يعود معظم حالات ألم العنق إلى التواء العضلات وشدّها نتيجة أوضاع تتعرض لها خلال حياتك اليومية، من بينها إرخاء الكتفين فترة طويلة، وضعية الجسم الخطأ، أو النوم وعنقك ملتوٍ. ويقوم معظم علاجات ألم العنق التقليدية على مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تقدّم للمريض راحة قصيرة الأمد. ولكن عليك أولاً استشارة طبيبك لأنك قد تعاني تأثيرات جانبية، مثل الغثيان والدوار، فضلاً عن أن هذه الأدوية تتفاعل مع عقاقير أخرى.
 
بالإضافة إلى ذلك، يقترح الدكتور بيدلو العلاج بالثلج والحرارة. يوضح: (بعد التعرض لإصابة حادة، مثل التواء، يساهم الثلج في التخفيف من الألم الفوري، التيبس، والالتهاب). لذلك ضع كيساً ممتلئاً بالثلج على موضع الألم طوال 15 إلى 20 دقيقة بضع مرات في اليوم خلال الثماني والأربعين إلى الاثنتين والسبعين ساعة الأولى بعد الإصابة. إن استمر الألم، انتقل إلى الكمادات الساخنة أو رقع التسخين أو يمكنك بكل بساطة الاستحمام بماء ساخن.
 
علاوة على ذلك، يساهم إبقاء العضلات قوية ومرنة بمطّ عضلات العنق في الحد من الألم. أما الخيارات العلاجية الأخرى، فتشمل الوخز بالإبر وتقنية ألكسندر، وفق دراسة نُشرت في مجلةAnnals of Internal Medicine. يعتمد الوخز بالإبر على إبر بالغة الرقة تحفّز نقاطاً محددة في الجسم وتطلق بالتالي عمليات فيزيولوجية تخفف الألم. أما تقنية ألكسندر، فتعلمك كيفية تفادي التوتر العضلي غير الضروري بتحسينها وضعية الجسم واصطفاف العضلات.
 
في إحدى الدراسات، استعان باحثون بنحو 517 مريضاً يعانون ألم العنق منذ ست سنوات كمعدل. فوزعوهم عشوائياً على مجموعتَين: حصلت الأولى على 20 درساً لتعلّم تقنية ألكسندر دام كل منها نصف ساعة، في حين خضعت الثانية لاثنتي عشرة جلسة وخز بالإبر دامت كل منها 50 دقيقة. وبعد سنة، اتضح أن ألم مَن عولجوا بالوخز بالإبر تراجع بنسبة 32%، في حين تراجع مع تقنية ألكسندر بنسبة 31%.
 
بدّل عاداتك
تبقى الوقاية العلاج الأفضل لألم العنق، فتساهم عوامل عدة في نمط الحياة، مثل الإجهاد والسمنة، في رفع هذا الخطر. لذلك، إن عالجت هذه العوامل باتباعك نظاماً غذائياً صحياً وتمرنك بانتظام، تحمي عضلاتك، وفق الدكتور بيدلو.
 
إليك بعض الإستراتيجيات المفيدة الأخرى التي يمكنك اتباعها:
• عندما تجلس فترات طويلة، أمام شاشة الكمبيوتر مثلاً أو التلفزيون، تفادَ إرخاء كتفيك أو الجلوس ورأس كمندفع نحو الأمام، بل اجلس مستقيماً واسند أسفل ظهرك بوسادة عادية أو طبية، واحرص على إبقاء قدميك على الأرض وكتفيك مسترخيتين. كذلك، قف كل 20 دقيقة ومطّ عضلات عنقك.
• اضبط وضعية شاشة الكمبيوتر كي يصبح الجزء العلوي منها عند مستوى عينيك. كذلك استخدم أداة تحمل الأوراق والمستندات عالياً أثناء العمل، فتكون على المستوى ذاته كما الشاشة.
• عدّل كرسي السيارة ليكون بوضعية مستقيمة تدعم رأسك وأسفل ظهرك. ومن الضروري ألا تضطر إلى مدّ يديك كثيراً لتمسك بالمقود، بل يجب أن تبقى ذراعاك مثنيتين قليلاً.
• تساهم الوسادات الطبية في التخفيف من إجهاد العنق بدعمه أثناء الجلوس أو النوم. أما إن لم تتوافر لديك وسادة مماثلة، فيمكنك أن تثني منشفة بالطول لتكوّن وسادة عرضها 10 سنتمترات ولفها حول عنقك.
• عندما تقرأ في السرير، استعمل وسادة شبيهة بمثلث كي تدعم أسفل ظهرك وتبقي عنقك في وضعية ثابتة.
 
مطّ العنق
• أرخِ كتفيك واثنِ رأسك باتجاه إحداهما إلى أن تشعر أن عنقك تمطط بالكامل. حافظ على هذه الوضعية مدة 15 إلى 30 ثانية. كرّر هذه الحركة باتجاه الكتف الأخرى.
• كرّر هذه الحركة مرتين إلى أربع مرات في كل اتجاه.
• للحصول على تمطط إضافي، اضغط بيدك برفق على رأسك، شادّاً إياه نحو كتفك.
 
مطّ العنق المائل
• أدر رأسك قليلاً نحو اليسار وأمله نحو صدرك. حافظ على هذه الوضعية مدة 15 إلى 30 ثانية. كرر هذه العملية في الاتجاه الآخر.
• كرر هذه الحركة مرتين إلى أربع مرات في كل اتجاه.
• للحصول على تمطط إضافي، اضغط بيدك برفق على رأسك، شادّاً إياه نحو الأمام مع إبقائه مائلاً.
 
تحقق من أنك لا تعاني التهاب المفاصل في العنق:
يزيد التقدم في السن احتمال التعرض لداء المفاصل في العنق، علماً أن هذه المشكلة تصيب أكثر من 85% من الناس بعد سن الستين. بمرور الوقت، تتعرض أقراص الفقرات في العنق، التي تساهم في امتصاص صدمات العمود الفقري، للتلف، الجفاف، والتقلص، ما يؤدي إلى ألم في العنق. ولكن ثمة خبر مفرح: كشفت إحدى الدراسات، التي نشرتها مجلة Clinical Interventions in Aging في موقعها على شبكة الإنترنت، أن هذا التبدل يميل إلى التباطؤ بعد سن الستين.
يلجأ الطبيب إلى التصوير بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي للتأكد من تشخيصه التهاب المفاصل هذا. ويساهم العلاج الفيزيائي غالباً في تقوية عضلات العنق والجزء العلوي من الظهر، ما يخفف الألم. كذلك يستمد المريض بعض الراحة من مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، أدوية ترخية العضلات، وحقن السترويد. لكن الدكتور بيدلو، جراح عظم متخصص في العمود الفقري في مستشفى ماساتشوستس العام التابع لجامعة هارفارد، يؤكد: (من الممكن أن تعاني داء المفاصل في العنق من دون أن تختبر أي أعراض).

اضف تعليق