أخر الأخبــــار

محمد بن راشد يستقبل رؤساء البارغواي ومونتينيغرو وكوستاريكا محمد بن زايد يؤكد عمق الروابط الأخوية والعلاقات المتينة بين البلدين الشقيقين ترامب يعد بقطيعة تاريخية بين أمريكا وأوروبا..! مشروع تونس تتهم النهضة بمحاولة تمييع جرائم الإرهاب أوروبا تنصح ترامب بعدم نقل السفارة الأمريكية للقدس بعد بصمة الإصبع والعين.. اكتشاف بصمة عقلية فريدة تنتحر بعد عملية تجميل فاشلة حاسة السمع.. حافظ عليها وتمتع بكل لحظات حياتك رئيس سيشيل يزور واحة الكرامة منصور بن زايد يستقبل وفدا وزاريا من جمهورية كازاخستان عبدالله بن زايد يترأس الاجتماع الوزاري الـ 15 لمنتدى حوار التعاون الآسيوي عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية قيرغيزستان صحة دبي توقع ثلاث اتفاقيات جديدة مع القطاع الطبي الخاص منصور بن زايد : الإمارات تتبوأ دورا قياديا في تعزيز البحث العلمي حاكم عجمان يستقبل القنصل العام الباكستاني سلطان بن زايد يحضر حفل زفاف زايد محمد الفلاحي اقتصادية رأس الخيمة تفتتح مركز سعادة المتعاملين شرطة عجمان تناقش آلية تطبيق محاور عام الخير فتيات رأس الخيمة يطلق سعادة المسنين اقتصادية عجمان تقيم مراكز تسهيل لتوفير الخدمات

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 17 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
فن عربى
الفن بالنسبة لي شغف

كريستينا صوايا: أملك دائماً التفاؤل والأمل بغدٍ أفضل

حرر في 07/01/2017 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 177 مرة

تُوجت العام 2001 ملكة على عرش الجمال اللبناني، ومن هناك انطلقت حيث كان جمالها بمثابة جواز عبور أوصلها إلى ترجمة الموهبة الفنية التي تملكها في أعمال غنائية وتمثيلية. لكن كريستينا صوايا لم تعتمد على جمالها الخارجي فقط على حد قولها، بل اهتمت بتطوير نفسها وصقل قدراتها الفنية بهدف إثبات الذات وتحقيق النجاح. وأخيراً عملت صوايا على تصوير أغنية ميلادية بدأ عرض الكليب الخاص بها عبر شاشات التلفزيون، وهي تؤكد أن عجلة الأغنيات ستُستكمل في الفترة المقبلة.
 
• دخلنا في العام 2017، ماذا عن العام 2016 في حياة كريستينا صوايا؟
- في البداية أتمنى لكم ولكل الشعب العربي ان يكون عام 2017 عام مليئا بالفرح والمحبة والسلام والدفء. لم يكن العام 2016 جيداً بالنسبة لي في النصف الأول منه، لكن كريستينا تملك دائماً التفاؤل والأمل بغدٍ أفضل. إن بداية 2016 كانت صعبة وتحديداً على الصعيد الصحي، لكن الحمد لله استعدتُ عافيتي لاحقاً وتابعتُ كل نشاطاتي. صحيح أنني استقبلتُ 2016 بحالة صعبة إلا أنني أودعها بفرح، خصوصاً بعدما أصدرتُ أغنيتي الميلادية بشكل مصوَّر حيث يُعرض الكليب في هذا الوقت عبر شاشات التلفزيون.
 
• أخبرينا أكثر عن تفاصيل هذه الأغنية الميلادية؟
- الأغنية بعنوان (تعا يا يسوع). وبصراحة (طلعت معي فكرتها بسرعة)، وهنا قام الشاعر سمير نخلة بكتابة كلماتها وعملت الفنانة مارينا جحا على تلحينها، وخلال يومين فقط قام المايسترو جورج مرعب بتوزيعها. وحينها دخلتُ الاستديو وقمتُ بتسجيلها. وهنا أذكر لك أن ولداي، ديا - ماريا وأنجلو، كانا ضمن الكورال الذي ساعدني في تسجيل هذه الأغنية. صحيح أنه تم إنجازها سريعاً، إلا أنها نُفذت بأسلوب جميل جداً وكانت (مبكّلة) من كل الجهات، لأن فيها (برَكة وربنا كان مسهّل العمل). حتى أن الكليب الخاص بهذه الأغنية تم تصويره خلال يومين، واحتاج إلى نحو 8 ساعات من العمل تحت إدارة المخرج جورج مخايل، كما أن المونتاج تطلّب يوماً واحداً من العمل فقط.
 
• هذه ليست التجربة الأولى لك على صعيد الغناء؟
- هذا صحيح. لديّ تجربة سابقة بأغنية (أنا دايبة)، لكنني ابتعدتُ بعدها لفترة من الوقت بعد تعرُّضي لظرف صحي، وهو ما أجبرني على الإبتعاد. لكن انطلاقاً من هذا الوقت إن شاء الله سأعود (ببرَكة ربنا).
 
• هل أنت مقتنعة بوجودك وعملك ضمن مجال الغناء؟
- أكيد وأنا أحبه أساساً. وأنا مقتنعة بوجودي ضمن هذا المجال لامتلاكي الموهبة سواء في التمثيل أم في الغناء. الفن بالنسبة لي شغف، وإن شاء الله أستطيع تأدية هذه الرسالة كما يجب، وأثبت نفسي في كل الأعمال التي سأقدّمها. 
وأساساً أنا لا أقدم على أي عمل إن لم تكن لديّ الثقة الكاملة بنجاحي فيه،
 بمعنى أنني لا أضع نفسي في مكان ما لأنه فقط (ع بالي) أن أتواجد فيه.
• تملكين الجمال الخارجي وبالتالي أبواب المجالات كافة مشرعة لك؟
- (ما خص)، وهذا ليس صحيحاً فالجمال (باسبور) في بداية الطريق، إلا أنه ليس كل شيء. ينظر الناس إلى جمالك في الفترة الأولى ويفرحون به وبك أيضاً، لكن إن لم يرونك تقدّم لهم أعمالاً جديدة مع الوقت، فستصيبهم حالة من الملل. الناس يريدون أن تقدم لهم دائماً أعمالاً جديدة ليشعروا مثلاً بأن كريستينا لا تتكل فقط على جمالها. وهنا أؤكد لك أنني لم أتكل فقط على جمالي الخارجي طوال حياتي.
 
• وهل جمال كريستينا كان نقمة عليها أم نعمة؟
- الجمال سيف ذو حدين، لكن جمالي كان نعمة على حياتي وذلك لأنني علمت تماماً كيفية استخدامه ولم أسمح له بأن ينقلب عليّ ليصبح نقمة، كما أنني لم أسمح لنفسي بأن أصبح سجينة هذا الجمال، بل سعيتُ لتطوير نفسي وقدراتي حيث عملتً على تهذيب صوتي عبر الفوكاليز وشاركتُ في العديد من الدورات الخاصة بالتمثيل وذلك لصقل موهبتي في هذا المجال. عملت على نفسي في الكثير من المواضيع حتى أنني لم أستثن شخصيتي ونفسيتي كي أتطور أكثر، وثقافتي أيضاً كي أملك اطلاعاً أوسع في الحياة.
 
• هل ستشهد الحياة العاطفية لكريستينا صوايا فرحاً في العام 2017؟
- (تضحك) كل المواضيع مؤجلة بالنسبة لي.
 
• لكن هناك أقاويل عن علاقة عاطفية تجمعك بأحدهم الآن وهي ستنتهي إلى الزواج؟
- فليقولوا ما يريدون. ليست لديّ مشكلة في هذا الكلام يعني (صيت غنى ولا صيت فقر بالنهاية) (تضحك)، ولو ما كنت شخص مهم بالنسبة للناس وأعني لهم كثيراً ما كانوا بيحكوا عليّ سواء بشكل سلبي أم إيجابي، وأنا أنظر إلى هذا الموضوع من هذا المنطلق.
 
• وماذا عن أحوال قلب كريستينا صوايا في هذا الوقت؟
- قلبي دائماً دافئ ودائماً يدقّ إلا أن اهتمامي الأكبر الآن وانشغالاتي تنصبّ في الأمور المهنية والفنية وأولادي وعائلتي.
 
• قلبك دافئ... إذاً أنت على علاقة عاطفية الآن؟
- لا أحد يعلم، ممكن.... بالنهاية (ما حدا بيبقى لحاله بهل الدنيا وفي يوم من الأيام أكيد رح اكون مع رفيق، هلّق يمكن يكون رفيق درب على فترة طويلة ويمكن يكون رفيق درب على فترة قصيرة، ما حدا بيعرف). أركز الآن أكثر على الجانب المهني في حياتي بصراحة، لكن لا أحد يعلم ماذا سيأتي على هذا الجانب.
 
• هل أنت متصالحة مع فكرة الزواج مرة أخرى؟
- (أكيد ما تعقدت من الفكرة)، إلا أن الزواج بالنسبة لي في هذا الوقت ليس الأولوية في حياتي. تزوجتُ سابقاً ورزقتُ بأولاد والحمد لله، ولذا لم يعد الهدف عندي هو تأسيس عائلة، لأنه سبق لي أن أسستُ عائلة ولهذا لم يعد الزواج بالنسبة لي هو هدف. وإذا وجدتُ في وقتٍ ما شخصاً وأحببتُ أن أترافق معه إيه ممكن وليش لأ برتبط فيه، وما حدا بيعرف.
 

اضف تعليق