أخر الأخبــــار

محمد بن زايد يؤكد فخر الإمارات بأبنائها الأبطال وشهدائها الذين حملوا رسالة محبة وخير للشعب الأفغاني تونس: سليم الرياحي يصوّب نيرانه على منظومة الحكم..! باراك أوباما، الرئيس الذي أحب الكتب..! خلافات اسرائيلية بشأن الانفصال عن الفلسطينيين ثنائيات غذائية تدمر الصحة.. بينها الشاي مع الحليب نشاطات وتعديلات في أسلوب الحياة لتحسين وظيفة الدماغ قهوة الصباح تطيل عمرك..كيف؟ سقط من أعلى برج والسبب سيلفي أخبار اليوم المصرية تكرم آل مكتوم الخيرية سيف بن زايد يلتقي وفد جامعة هارفارد عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية أفغانستان لجنة مبادرات رئيس الدولة تعتمد مشاريع إنشاء 420 مسكنا للمواطنين بقيمة 500 مليون درهم بلدية مدينة أبوظبي تنظم فعالية خيرية تحت عنوان « بشائر عام الخير » في شاطئ الكورنيش بأبوظبي بلدية مدينة العين تفتتح المكتبة الثقافية التخصصية شرطة أبوظبي تكثف الرقابة بالرادارات على طريقي «أبوظبي-السلع» و«أبوظبي-العين» حاكم عجمان يستقبل القنصل العام المصري حمدان بن راشد يكرم موظفي صحة دبي المتميزين ضمن مبادرة بكم نفتخر دائرة البلدية والتخطيط تعلن عن تفعيل خدمة دفع رسوم المواقف في شارع الاتحاد بإمارة عجمان عبد الرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان يدشن داخلياً التطبيق الذكي مستكشف عجمان مدير عام محاكم دبي يكرم المشاركين في مبادرة العائلة السعيدة

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 20 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
شئون محلية

مجلس بن حم يدعم مبادرة عام الخير

المصدر••العين - الفجر حرر في 07/01/2017 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 207 مرات

استقبل الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة ابوظبي رئيس مجلس ادارة مجموعة بن حم ، في مجلسه بمنطقة المرخانية في العين عددا من المسئولين ومجموعة كبيرة من الأهل والجيران والأصدقاء وبعض الشخصيات العامة ورجال الإعلام والصحافة.
 
ورحب بن حم بالحضور مؤكدا ان اعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،  حفظه الله ، عام 2017 في دولة الإمارات سيكون شعاره عام الخير. بأن عمل الخير ليس جديدًا على دولة الإمارات ؛ فهو توجه راسخ منذ عهد المغفور له  بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وقد استمر وتطور في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .فهما رمز للقيم الإنسانية، وبابهم لا يغلق في عمل الخير ومد يد العون للجميع في مختلف أنحاء العالم، على اختلافهم، مما جعلهم نموذجاً مشرفاً نفتخر ونعتز بهم، وندين لهم بالوفاء والتقدير للمكانة التي وصلت الدولة اليها.
 
وأكد بن حم  أن ثقافة الخير والعطاء والتطوع متأصلة في المجتمع الإماراتي قائلا: شعب الإمارات طبعهم الخير وعملهم الخير وعام الخير جاء لترسيخ هذه القيمة في كافة المجالات.وأشار بن حم ، إلى أن أسم الإمارات أصبح يذكر في جميع أنحاء العالم، وهو ما يؤكد أن قيادة الدولة الرشيدة مستمرة على خطى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، الذي رسخ قيم الكرم والعطاء والخير في نفوس أبنائه وشعبه، حتى أصبح أسم الدولة مقروناً بتلك القيم النبيلة.
 
واضاف بن حم ان خدمة المجتمع مفروضة على كل من يستطيع أن يقوم بذلك، وتفعيل دور المجتمع المدني في تحقيق الأهداف والطموحات الوطنية هو هدف نسعى اليه دوما ، وتوفير روافد غير حكومية تسهم مساهمة حقيقية في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الواسعة التي تشهدها الإمارات، وكذلك تشجيع روح المبادرة وترسيخ مفهوم العمل الخيري في المجتمع .
 
و أشار سعادته إن أيادي صاحب السمو رئيس الدولة البيضاء امتدت إلى معظم دول العالم، كما عايش سموه الهموم العربية والإسلامية وعمل على دفع عجلة التنمية فيها، وقدم مساعدات كبيرة ومشاريع عديدة. 
إن دولة الإمارات تقدم المساعدات للدول المنكوبة القريبة منها والبعيدة، والصديقة والشقيقة على حد سواء، دون أن تنتظر الإمارات أي مردود سياسي أو اقتصادي من وراء تلك المساعدات ، لأن الهدف الإماراتي من ذلك كله، هو الهدف الإنساني، الهدف الذي أوصت عليه جميع الديانات السماوية والشرائع الدولية.
 
ومن جانبه قال الشيخ الدكتور محمد مسلم بن حم العامري أن هذه المبادرة تأكيد جديد على ريادة الإمارات للعمل الإنساني ، ليس على مستوى الداخل أو المنطقة و حسب، بل وفي كافة أرجاء العالم، حيث يحتاج الإنسان إلى العون و المساندة، وهذا ما تجسد فعليا بتبوء الإمارات المركز الأول على مستوى العالم في العطاء التنموي للسنة الثانية على التوالي، تقديرا من المجتمع الدولي لمواقف الإمارات تجاه المجتمعات و الشعوب الأخرى.
 
 إن جعل عام 2017  عاماً للخير، يعكس النهج الذي تسير عليه الدولة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، سواء من خلال تقديم المساعدات ومد يد العون والخير للأشخاص المحتاجين سواء في الدولة أوخارجها، وأن الإمارات من اوائل الدول السباقة في توفير الحياة الكريمة والعيش الآمن لأبناء شعبها وجميع من يقيم على أرضها ، ونسأل الله عز وجل أن يحفظ الإمارات وشعبها وقيادتها بما تقدمه من خير، فهي سباقة لإغاثة الملهوف ومساعدة الدول المنكوبة، ونحن نشاهد دائما الجسور الجوية والبحرية التي ترسلها الدولة من أجل ذلك.  واجمع رواد المجلس على ضرورة تضافر جهود شركات ومؤسسات القطاع الخاص لدعم مبادرة عام الخير عبر المساهمة في مسيرة التنمية المستدامة والتطور الاقتصادي ودعم وتيرة التطور واوضحوا إلى أن هذه المبادرة تسهم في ترسيخ المسؤولية المجتمعية لدى مؤسسات القطاع الخاص من أجل تنمية المجتمع والمساهمة في تقدمه وازدهاره وتقديم خدمات فاعلة للمجتمع .
 
كما اكد الحضور إلى أن مبادرة عام الخير تعود بالنفع والخير على أبناء الإمارات حيث ستحفز المجتمع على البذل والعطاء وبناء جيل يقوم على قيم الخير والعطاء و تعزيز مسيرة العمل التطوعي .. واضافوا أن المبادرة تسهم بشكل فاعل في بث روح الخير والعطاء وخدمة الوطن في الأجيال الجديدة وتعلى قيم الانتماء والولاء والمواطنة في نفوسهم .
 

اضف تعليق