أخر الأخبــــار

محمد بن زايد يؤكد فخر الإمارات بأبنائها الأبطال وشهدائها الذين حملوا رسالة محبة وخير للشعب الأفغاني تونس: سليم الرياحي يصوّب نيرانه على منظومة الحكم..! باراك أوباما، الرئيس الذي أحب الكتب..! خلافات اسرائيلية بشأن الانفصال عن الفلسطينيين ثنائيات غذائية تدمر الصحة.. بينها الشاي مع الحليب نشاطات وتعديلات في أسلوب الحياة لتحسين وظيفة الدماغ قهوة الصباح تطيل عمرك..كيف؟ سقط من أعلى برج والسبب سيلفي أخبار اليوم المصرية تكرم آل مكتوم الخيرية سيف بن زايد يلتقي وفد جامعة هارفارد عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية أفغانستان لجنة مبادرات رئيس الدولة تعتمد مشاريع إنشاء 420 مسكنا للمواطنين بقيمة 500 مليون درهم بلدية مدينة أبوظبي تنظم فعالية خيرية تحت عنوان « بشائر عام الخير » في شاطئ الكورنيش بأبوظبي بلدية مدينة العين تفتتح المكتبة الثقافية التخصصية شرطة أبوظبي تكثف الرقابة بالرادارات على طريقي «أبوظبي-السلع» و«أبوظبي-العين» حاكم عجمان يستقبل القنصل العام المصري حمدان بن راشد يكرم موظفي صحة دبي المتميزين ضمن مبادرة بكم نفتخر دائرة البلدية والتخطيط تعلن عن تفعيل خدمة دفع رسوم المواقف في شارع الاتحاد بإمارة عجمان عبد الرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان يدشن داخلياً التطبيق الذكي مستكشف عجمان مدير عام محاكم دبي يكرم المشاركين في مبادرة العائلة السعيدة

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 20 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
صحة و تغذية
تظهر المشكلة في البطن والفخذين والارداف

نصائح لانقاص الوزن وحرق الدهون المتراكمة

حرر في 07/01/2017 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 193 مرة

الحصول على جسم نحيف والحفاظ على وزن سليم أحد أكثر الأمور أهمية في حياة كل امرأة، غير أن عدداً كبيراً من النساء يعاني تراكم الدهون في أماكن معينة من الجسم كالبطن والفخذين والأرداف. فما هو الحل لهذه المشكلة الصعبة وكيف يمكن تنحيف أجزاء محددة من الجسم؟ في ما يلي نصائح مفيدة لإنقاص الوزن وحرق الدهون الصعبة المتراكمة في بعض أجزاء الجسم.
 
تزيد نسبة الدهون في جسم المرأة عنها في جسم الرجل، إذ تشكل الخلايا الدهنية 25 إلى 30% من وزن المرأة، بينما تشكل 10 إلى 15% من وزن الرجل. وجود الدهون أمر طبيعي لدى المرأة في عمر الإنجاب، فهي بحاجة إلى هذا المخزون الموجود عادة وبشكل تفضيلي في مناطق الفخذين والردفين والبطن لدعم عملية الحمل والرضاعة. السبب في هذا الاختلاف بين النساء والرجال هو أنه في حين يحفز هرمون الاستروجين النسائي عملية تكدس الدهون، ينتج الرجال عشرة أضعاف ما تنتجه المرأة من هرمون التستوستيرون الذي يحفز عملية فقدان الوزن.
ماذا يحدث إذاً للمرأة مع اقتراب انقطاع الطمث وانخفاض نسبة إنتاج هرموني الاستروجين والبروجسترون؟ بحسب أحد اختصاصيي التغذية، تتكدس الدهون أكثر فأكثر عند مستوى البطن. هذه الدهون الموجودة حول الأعضاء الداخلية كالمعدة والكبد والأمعاء والبنكرياس ليست قبيحة المظهر فحسب، بل هي أيضاً ضارة، إذ إنها تؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب والشرايين. لذا لا بد من محاربتها. تجدر الإشارة هنا إلى أن الدهون الضارة التي نتحدث عنها ليست الدهون تحت الجلدية ولا يمكن القضاء عليها بواسطة عملية شفط الدهون.
 
برنامج يستند إلى شكل الجسم
الخطوة الأولى لتبني برنامج غذائي يستهدف الدهون الصعبة المكدسة في مواضع معينة من جسم المرأة هو تحديد شكل الجسم الحالي. يمكن تحديد الشكل بناء على قياس محيط الخصر ومظهر الجسم العام.
 
كيف نحدد الشكل؟
كيف تعلمين إن كنت تعانين تراكم الدهون الضارة؟ يمكنك الاستناد إلى بعض المؤشرات.
 
أولاً، كيف هو شكل جسمي؟
ثمة شكلان: شكل الكمثرى وشكل التفاحة.
الجسم بشكل الكمثرى يخزن الدهون على مستوى الوركين والردفين، وغالباً ما يكون السبب في تكدس الدهون في هذه المواضع بالذات الإفراط في إنتاج الاستروجين المترافق مع قصور وريدي.
الجسم بشكل تفاحة يخزن الدهون حول الخصر أو في منطقة الوسط بشكل أساسي، ويعود سبب تكدس الدهون في هذه المواضع بالذات إلى مقاومة الجسم لمادة الانسولين. في هذه الحالة، ينخفض مستوى عمل الانسولين على الأنسجة الليفية بسبب انخفاض حساسية المستقبلات، وعادة ما يكون السبب في ذلك التوتر أو الخمول أو الإكثار من الوجبات السريعة.
 
ثانياً، ما هو قياس محيط خصري؟
يزداد خطر التعرض لأمراض القلب والشرايين عند النساء اللواتي يزيد قياس محيط خصرهن عن 80 سنتمتراً ولدى الرجال الذين يزيد قياس محيط خصرهم عن 94 سنتمتراً. لا تترددي إذاً في قياس محيط خصرك بشكل منتظم عبر وضع شريط القياس على أحد الجانبين بين الضلع الأخير وعظمة الحوض (العظم الحرقفي)، ولفه عند الوسط حتى يصل إلى نقطة الانطلاق عند الجانب.
 
دهون وحمية غذائية
تخزين الدهون في الخلايا الدهنية ليس قدراً. صحيح أن التغيرات الهرمونية قد تؤدي إلى تغيرات في الوزن، وأن هذه الأخيرة قد تختلف بين امرأة وأخرى. ولكن الصحيح أيضاً أن عاملي التوازن الغذائي والنشاط الجسدي لهما تأثير مهم على عملية تثبيت الوزن والحفاظ على الرشاقة. وكما يقول أحد المعالجين بالطبيعة: (الدهون هي انعكاس لأسلوب تغذيتنا. فإذا كان ما نأكله غنياً بالأحماض المشبعة، سينعكس ذلك حتماً على كمية الدهون المكدسة في الخلايا الدهنية، لأن الجسم يخزّن الدهون التي لم يتمكن الكبد من أكسدتها والتي تفوق حاجة الجسم إلى الطاقة). إلا أن هذا الأمر لا يعني الامتناع عن تناول الدهون نهائياً. فرغم أن الأحماض الدهنية المشبعة الموجودة في الزبدة والكريما والأطعمة المعلبة... يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين، تساعد الأحماض الدهنية الأحادية والمتعددة غير المشبعة والموجودة عادة في عدد من الزيوت النباتية كزيت الزيتون وزيت بذور اللفت وزيت الجوز وزيت الصويا... على محاربة الكولسترول. في الواقع، يحتاج الجسم إلى تخزين احتياطي من الدهون لأنه مصدر للطاقة يمكن أن يستخدم في حالة القيام بمجهود بدني غير متوقع أو في حال التعرض للمرض مثلاً.
لهذا، يتطلب الحفاظ على التوازن الغذائي أن تعرف كل امرأة معدل أيضها الأساسي. والأخير هو قيمة الطاقة الذي يحتاج إليها الجسم خلال يوم كي يعمل بشكل طبيعي. وحده الفائض عن معدل الأيض الأساسي يخزن في الجسم.
 
كيف تطورين أسلوب طعامك؟
الآن وقد عرفت معدل أيضك الأساسي، يمكنك البدء بالعمل على حرق الدهون المكدسة في مواضع معينة من جسمك. ابدئي كمرحلة أولى بتخفيض استهلاكك المعتاد من الطعام بنسبة تتراوح بين 10 إلى 30% كحد أقصى آخذة بعين الاعتبار عدد الكيلوغرامات التي ترغبين في خسارتها، وركزي على الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية والوحدات الحرارية المنخفضة. تقدم الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية مغذيات مفيدة للجسم (فيتامينات، معادن...) في مقابل عدد قليل من الوحدات الحرارية. كما أنها تمنح إحساساً بالشبع، وغالباً ما تكون غنية بالماء والألياف وقليلة الدهون.
بحسب أحد المعالجين بالطبيعة، (يجدر بالشخص الذي يرغب في تخفيض وزنه أن يتناول على الأقل 400 غرام من الخضروات والفاكهة يومياً، أي ما يعادل خمس حصص تتراوح أوزانها بين 80 و100 غرام ويقارب حجمها حجم كرة المضرب). في المقابل، يقدم الطعام الذي يحتوي على الدهون و/أو السكريات كثير من السعرات الحرارية وإحساساً أقل بالشبع. لذا، من الضروري أن تبدئي بتغيير عاداتك الغذائية واختيار الأطعمة المفيدة لصحتك.
عليك أيضاً، وبالاستناد إلى شكل جسمك، أن تقللي من تناول بعض المأكولات المضرة أو أن تمتنعي تماماً عن استهلاكها. ينصح أحد المعالجين بالطبيعة النساء ذوات الأجسام على شكل الكمثرى ان تتجنبن استهلاك مشتقات حليب البقر التي قد تتسبب بالتهابات دائمة، خصوصاً على مستوى الأمعاء.
 كذلك ينصح بالتقليل من تناول الكربوهيدرات لأنها تحفز على تناول الأطعمة الغنية بالسكريات. فالنساء اللواتي يعانين نقصاً في إفراز البروجستيرون الذي يترافق مع الإفراط في إفراز الاستروجين، لا ينتج دماغهن ما يكفي من مادة السيروتونين، ما يؤدي إلى شعورهن برغبة شديدة في تناول الطعام، خصوصاً الأطعمة الغنية بالسكريات.
أما النساء ذوات الأجسام على شكل تفاحة، فينصح بأن تتناولن أطعمة تحتوي على نسبة قليلة من السكر كالخضروات والبقوليات، وذلك لإراحة البنكرياس عبر تجنيبه الحاجة إلى إفراز نسبة عالية من الانسولين.  يوصى أيضاً بتناولهن أطعمة غنية بالبريبيوتيك أو المأكولات التي تحتوي على الاينولين لمساعدة الجسم على محاربة الجراثيم المعوية.
 
نباتات تساعدنا على التخلص من الدهون؟
جسمك على شكل كمثرى وترغبين في التخلص من الدهون المكدسة في الردفين والوركين: عليك أن تبدئي في مرحلة أولى بتحفيز الكبد ومساعدته على التخلص من السموم كي يتمكن من إزالة هرمونات الاستروجين بسهولة أكبر. ثم عليك في مرحلة ثانية أن تكثري من تناول النباتات التي ترفع مستوى الأيض وتساعد بالتالي على تحفيز تحلل الدهون.
في هذا الإطار، يوصي أحد المعالجين بالطبيعة النساء ذوات الأجسام على شكل الكمثرى بالتالي:
• لتحفيز الكبد، تناولن كبسولات الخرشوف والفجل الحار لمدة شهر. في حال كنتن تتناولن حبوب منع الحمل أو إن كنتن تخضعن لعلاج بالهرمونات البديلة، تابعن تناول هذه الكبسولات لمدة عشرة أيام شهرياً.
• تناولن لمدة تتراوح بين شهر وثلاثة أشهر كبسولات أو منقوع الغوارانا أو الشاي الأخضر أو القهوة الخضراء أو منقوع جذر الخولنجان. تساعد هذه النباتات على رفع مستوى الأيض الأساسي وعلى حرق الدهون بسبب غناها بمادة الكافيين.
• جسمك على شكل تفاحة وترغبين في التخلص من الدهون المكدسة في البطن: عليك باستهلاك النباتات التي تساعد على السيطرة على الشهية، وتخفف من مستوى مقاومة الجسم للانسولين ومن مستوى امتصاص الجسم للدهون.
 
في هذا الإطار، يوصى بالتالي:
• تناولي كبسولات الكارالوما لمدة شهر قابل للتجديد لمرتين متتاليتين. كونها مخفضة لسكر الدم، تساعد الكارالوما على السيطرة على الشهية. وطريقة عملها شبيهة جداً بطريقة عمل مادة الانسولين.
• تناولي كعلاج لمدة شهر كبسولات المتة أو منقوع المتة قبل تناول الطعام بخمس عشرة دقيقة. تخفض المتة من نسبة امتصاص الدهون على مستوى الامعاء، إضافة إلى أنها تعمل على تخفيض مستوى مقاومة الجسم للانسولين وتساعد على الشعور بالشبع. ولكن يُشار إلى أن تناول المتة ممنوع على المرأة الحامل أو المرضعة وعلى الأشخاص الذين يتناولون الايفيدرين.
 
سلتكِ الغذائية المنحفة
• من الحديقة: ركزي على الخضروات التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكريات (أقل من 55)، كالباذنجان وقلب النخيل وبراعم الخيزران والفاصولياء الخضراء والطماطم والبازلاء والبروكولي والجزر (النيء) والخيار والكراث... كذلك ركزي على تناول جميع أنواع البقوليات (العدس، الحمص...) والخضروات الغنية بالاينولين كالثوم والبصل والخرشوف على أنواعه والهندباء والهندباء البرية والهليون. الاينولين أحد أنواع الألياف الغذائية التي تعمل على مستوى الأمعاء بشكل مماثل للبريبيوتيك وله دور مهم في عملية إحراق الدهون.
• من البستان: الفواكه التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكريات هي التفاح، البرتقال، الكمثرى، الكيوي، الغريب فروت، المشمش، الفواكه الحمراء، الخوخ... في المقابل، الفاكهة الوحيدة التي تشكل مصدراً للإنولين هي الموز.
• الحبوب: اختاري الحبوب الكاملة أو نصف الكاملة (المعكرونة، الأرز البري، دقيق الشوفان).
• الحليب ومشتقاته: ركزي على الحليب والأجبان والألبان التي مصدرها الماعز والأغنام لأنها سهلة الهضم.
• السمك: اختاري الأسماك الغنية بالدهون كالسلمون والسردين والرنجة. تحتوي هذه الأسماك على ثلاثة غرامات من الأوميغا-3 لكل 100 غرام من السمك وعلى أحماض دهنية أساسية تساعد على ضبط مستوى الكوليستيرول في الدم. 
ثمة أيضاً أنواع أخرى مفيدة كسمك البوري الأحمر والابراميس والهلبوت، إلا أنها تحتوي على 1.4 غرامات فقط من الأوميغا3 لكل 100 غرام من السمك.
• اللحوم: اختاري اللحوم الخالية من الدهون.
لحوم الابقار: لحم الردف، الستيك، لحم الخاصرة...
لحم العجل: قطعة طرية من لحم الخاصرة، الكستلاتة.
لحم الدجاج:  صدور الدجاج المنزوعة الجلد.
تجنبي: المعجنات، الحلويات، اللبن الرائب اليوناني، والأطعمة المعلبة.

اضف تعليق