أخر الأخبــــار

محمد بن زايد يؤكد فخر الإمارات بأبنائها الأبطال وشهدائها الذين حملوا رسالة محبة وخير للشعب الأفغاني تونس: سليم الرياحي يصوّب نيرانه على منظومة الحكم..! باراك أوباما، الرئيس الذي أحب الكتب..! خلافات اسرائيلية بشأن الانفصال عن الفلسطينيين ثنائيات غذائية تدمر الصحة.. بينها الشاي مع الحليب نشاطات وتعديلات في أسلوب الحياة لتحسين وظيفة الدماغ قهوة الصباح تطيل عمرك..كيف؟ سقط من أعلى برج والسبب سيلفي أخبار اليوم المصرية تكرم آل مكتوم الخيرية سيف بن زايد يلتقي وفد جامعة هارفارد عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية أفغانستان لجنة مبادرات رئيس الدولة تعتمد مشاريع إنشاء 420 مسكنا للمواطنين بقيمة 500 مليون درهم بلدية مدينة أبوظبي تنظم فعالية خيرية تحت عنوان « بشائر عام الخير » في شاطئ الكورنيش بأبوظبي بلدية مدينة العين تفتتح المكتبة الثقافية التخصصية شرطة أبوظبي تكثف الرقابة بالرادارات على طريقي «أبوظبي-السلع» و«أبوظبي-العين» حاكم عجمان يستقبل القنصل العام المصري حمدان بن راشد يكرم موظفي صحة دبي المتميزين ضمن مبادرة بكم نفتخر دائرة البلدية والتخطيط تعلن عن تفعيل خدمة دفع رسوم المواقف في شارع الاتحاد بإمارة عجمان عبد الرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان يدشن داخلياً التطبيق الذكي مستكشف عجمان مدير عام محاكم دبي يكرم المشاركين في مبادرة العائلة السعيدة

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 20 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
منوعات

جينات الطفل تؤثر بنومه

حرر في 10/01/2017 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 133 مرة

أظهرت دراسة كندية حديثة أن قدرة الأطفال على الاستمتاع بنوم هنيء طوال الليل مرتبطة بشكل كبير بالجينات التي يرثونها عن والديهم، فيما تحدد العوامل الخارجية قدرتهم على الخلود لقيلولة في النهار. 
وأجرى الدراسة باحثون من جامعة لافال في الكيبيك، ودرسوا فيها سجلات نوم حوالي ألف طفل من التوائم المتماثلين وغير المتماثلين، ووجدوا أن الجينات تحدد بشكل كبير ما إذا كان الأطفال ينامون في الليل، فيما تساهم العوامل الخارجية بشكل أكبر في التحكم بقدرة الأطفال على أخذ قيلولة في النهار.
 
وأظهرت الدراسة أن التوائم المتماثلين تشاركوا أنماط النوم أكثر من التوائم غير المتماثل، مما يشير إلى دور أساسي تلعبه الجينات.غير أن الباحثين شددوا على أنه بالرغم من كون الجينات تلعب دورا كبيرا، إلا أن الأهل يمكنهم فعل الكثير لمساعدة أطفالهم على النوم.
 
وقالت الباحثة إيفلين توشيت إن التأثير الجيني هو مجرد جزء من المعادلة التي تتحكم بمدة النوم، فلا يجب الاستسلام والتخلي عن محاولة تصحيح مدة النوم غير الملائمة أو عادات النوم السيئة في الطفولة.
وأشار الباحثون إلى أن عمر الـ18 شهرا حساس للغاية، ومن المستحسن أن يطبق الأهل بهذا العمر إستراتيجيات نوم تضمن للأطفال نوما هنيئا في الليل.
 

اضف تعليق