أخر الأخبــــار

محمد بن راشد يستقبل رؤساء البارغواي ومونتينيغرو وكوستاريكا محمد بن زايد يؤكد عمق الروابط الأخوية والعلاقات المتينة بين البلدين الشقيقين ترامب يعد بقطيعة تاريخية بين أمريكا وأوروبا..! مشروع تونس تتهم النهضة بمحاولة تمييع جرائم الإرهاب أوروبا تنصح ترامب بعدم نقل السفارة الأمريكية للقدس بعد بصمة الإصبع والعين.. اكتشاف بصمة عقلية فريدة تنتحر بعد عملية تجميل فاشلة حاسة السمع.. حافظ عليها وتمتع بكل لحظات حياتك رئيس سيشيل يزور واحة الكرامة منصور بن زايد يستقبل وفدا وزاريا من جمهورية كازاخستان عبدالله بن زايد يترأس الاجتماع الوزاري الـ 15 لمنتدى حوار التعاون الآسيوي عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية قيرغيزستان صحة دبي توقع ثلاث اتفاقيات جديدة مع القطاع الطبي الخاص منصور بن زايد : الإمارات تتبوأ دورا قياديا في تعزيز البحث العلمي حاكم عجمان يستقبل القنصل العام الباكستاني سلطان بن زايد يحضر حفل زفاف زايد محمد الفلاحي اقتصادية رأس الخيمة تفتتح مركز سعادة المتعاملين شرطة عجمان تناقش آلية تطبيق محاور عام الخير فتيات رأس الخيمة يطلق سعادة المسنين اقتصادية عجمان تقيم مراكز تسهيل لتوفير الخدمات

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 18 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
بانوراما

خونة الشعب اسوأ كلمة في ألمانيا

حرر في 11/01/2017 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 41 مرة

أعلنت لجنة من اللغويين الألمان عن اختيار كلمة تعني خونة الشعب لتكون أسوأ كلمة مستخدمة في ألمانيا خلال عام 2016، في حين تم اختيار كلمة تعني تقريبا ما وراء الحقيقة لتكون كلمة عام.وقالت المتحدثة باسم لجنة التحكيم العالمة اللغوية نينا يانيش اليوم الثلاثاء في مدينة دارمشتات الألمانية، إن كلمة خونة الشعب من إرث من الأنظمة الدكتاتورية ، خاصة من الدكتاتورية النازية.
 
واختارت اللجنة هذه الكلمة من بين 1064 كلمة مرشحة لعام 2016، مقابل 1644 كلمة مرشحة للقب عام 2015، و1246 كلمة لعام 2014، و1340 كلمة لعام 2013.ووقع اختيار اللجنة العام الماضي على كلمة إنسان طيب لتكون أسوأ كلمة عام 2015، وأوضحت اللجنة حينها أن الكلمة التي ارتبطت بمساعدة اللاجئين تشوّه التسامح والاستعداد للمساعدة بوجه عام باعتباره أمرا ساذجا أو أحمق أو غير واقعي .
 

اضف تعليق