أخر الأخبــــار

محمد بن زايد يؤكد فخر الإمارات بأبنائها الأبطال وشهدائها الذين حملوا رسالة محبة وخير للشعب الأفغاني تونس: سليم الرياحي يصوّب نيرانه على منظومة الحكم..! باراك أوباما، الرئيس الذي أحب الكتب..! خلافات اسرائيلية بشأن الانفصال عن الفلسطينيين ثنائيات غذائية تدمر الصحة.. بينها الشاي مع الحليب نشاطات وتعديلات في أسلوب الحياة لتحسين وظيفة الدماغ قهوة الصباح تطيل عمرك..كيف؟ سقط من أعلى برج والسبب سيلفي أخبار اليوم المصرية تكرم آل مكتوم الخيرية سيف بن زايد يلتقي وفد جامعة هارفارد عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية أفغانستان لجنة مبادرات رئيس الدولة تعتمد مشاريع إنشاء 420 مسكنا للمواطنين بقيمة 500 مليون درهم بلدية مدينة أبوظبي تنظم فعالية خيرية تحت عنوان « بشائر عام الخير » في شاطئ الكورنيش بأبوظبي بلدية مدينة العين تفتتح المكتبة الثقافية التخصصية شرطة أبوظبي تكثف الرقابة بالرادارات على طريقي «أبوظبي-السلع» و«أبوظبي-العين» حاكم عجمان يستقبل القنصل العام المصري حمدان بن راشد يكرم موظفي صحة دبي المتميزين ضمن مبادرة بكم نفتخر دائرة البلدية والتخطيط تعلن عن تفعيل خدمة دفع رسوم المواقف في شارع الاتحاد بإمارة عجمان عبد الرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان يدشن داخلياً التطبيق الذكي مستكشف عجمان مدير عام محاكم دبي يكرم المشاركين في مبادرة العائلة السعيدة

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 20 يناير 2017






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
علوم

النمل يداوي نفسه بأنوع اطعمة معينة

حرر في 21/11/2015 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 9523 مرة

لا شك في أنه سم قاتل. ولكن بالنسبة إلى نملة تحارب فطراً خطيراً، قد يشكل الأمل الوحيد. تُعتبر هذه أول مرة يُلاحظ فيها الباحثون قدرة النمل على مداواة الذات بالاعتماد على طعام غني بفوق أكسيد الهيدروجين. 
 
تُعتبر مستعمرات الحشرات الاجتماعية الكبيرة والكثيفة، مثل النمل أو النحل، عرضة خصوصاً لعدوى الطفيليات والأمراض الفطرية. ومن الطرق التي تعتمدها لتتحكم في هذه المشكلة، تناول مواد قد تكون ضارة بغية مكافحة هذه العدوى. إلا أن الباحثين عجزوا عن التوصل إلى أدلة حاسمة تبرهن هذا السلوك بين الحشرات.
 
لكن نيك بوس وزملاءه في جامعة هلسينكي بفنلندا أظهروا أخيراً أن النمل يختار تناول فوق أكسيد الهيدروجين، إن كان يعاني مرضاً فطرياً خطراً، ومن المرجح أن ينجو من هذه المحنة.أولاً، برهن فريقه أن فوق أكسيد الهيدروجين مؤذٍ عموماً للنمل من نوع Formica fusca. أطعم الباحثون هذا النمل نظامين غذائيين: محلول بسيط يقوم على العسل وآخر يحتوي بالإضافة إلى العسل على فوق أكسيد الهيدروجين.
 
تبين لهم أن معدل الوفيات بين النمل السليم الذي تناول محلولاً يحتوي فوق أكسيد الهيدروجين بلغ 20%، مقارنة بنحو 5% بين مَن تناول المحلول غير المضر.ولكن عندما كرر الباحثون العملية ذاتها مستخدمين نملاً يعاني فطريات Beauveria bassiana، حدث العكس. انخفض معدل وفيات هذا النمل من نحو 60% بين المجموعة التي اتبعت النظام الغذائي العادي إلى 45% بين مَن تناولت طعاماً ممزوجاً بفوق أكسيد الهيدروجين.
 
جرعة متعمدة
عندما أعطي النمل الخيار، تفادت النملات السليمة الطعام الذي يحتوي فوق أكسيد الهيدروجين، وفق بوس.لكن النمل المصاب تناول مزيداً من هذا المحلول واختار جرعته بعناية.عندما كان المحلول السام ضعيفاً، قرر النمل المصاب تناول كميات متوازية من هذا الطعام والطعام الصافي. ولكن عندما عرض عليه الباحثون محلولاً أقوى، لم يتناوله إلا ربع الوقت تقريباً.
 
يوضح بوس: (لا نعرف بعد كيف ينجح النمل في تحديد ما إذا كان مصاباً أو لا، إلا أن من الواضح أنه يبدل سلوكه ما إن يتعرض للإصابة). حتى إن بعض النمل الذي يشارف على الموت يغادر الوكر ليموت في عزلة، ما يُظهر أنه يدرك جيداً أنه مريض، وفق بوس.
 
تذكر جسيكا آبوت من جامعة لوند في السويد: (أعتقد أن هذا دليل جيد على مداواة الذات. فقد أظهروا أن النمل يتعمد تناول فوق أكسيد الهيدروجين عندما يُصاب بعدوى، وأن هذه الخطوة تزيد فرص نجاة النملة وتحد من قوة الطفيلي).
 
دواء المن
يُعتبر فوق أكسيد الهيدروجين مصدراً قوياً لأنواع الأكسجين التفاعلية، وهي مواد كيماوية تؤذي الجسم، إلا أنها تدافع أيضاً ضد الممرضات الغازية.يعتقد بوس وفريقه أن هذا النمل في البرية قد يقرر تناول أنواع الأوكسجين التفاعلية لأغراض طبية بتناول المن أو النمل الميت المتحلل، علماً أنهما كليهما يحتويان هذه المواد. صحيح أن التراجع في نسبة الوفيات بين النمل المتداوي تبدو صغيرة، إلا أنها قد تشكل فارقاً كبيراً في قرية نمل ناشطة.
 
يقول ديفيد باراتشي من جامعة ماري كوين في لندن: (في مستعمرات النمل مئات الآلاف من الأفراد. لذلك، من الممكن لزيادة صغيرة في نسبة نجاة الأفراد أن تترك تأثيراً كبيراً في المستعمرة ككل). ويضيف أن الحشرات الاجتماعية تواجه ضغطاً كبيراً من الممرضات بسبب كثافة الحشرات العالية وانخفاض التنوع الجيني بينها، فضلاً عن الرطوبة ودرجات الحرارة العالية باستمرار في أوكارها. يوضح باراتشي: (من الطبيعي أن تطور هذه الحشرات آليات مذهلة لمواجهة الكائنات المجهرية، وتشكل مداواة الذات إحداها).
 
وفي مطلع هذه السنة، أظهر هو وزملاؤه أن النحل الطنان يقوم على الأرجح بأمر مشابه، مستخدماً، على الأرجح، النيكوتين المتوافر في نكتار بعض الأزهار بغية محاربة الطفيليات.يعتقد باراتشي أن مداواة الذات منتشرة على الأرجح في مملكة الحيوان. ويتابع: (علينا فحسب أن نتابع البحث عن سلوك مماثل).

اضف تعليق