«محمد بن راشد للفضاء» ينظم ورش عمل للطلاب بمشاركة رائدي الفضاء الإماراتيين

13 مايو 2019 المصدر : •• دبي -وام: تعليق 82 مشاهدة طباعة
نظم مركز “محمد بن راشد للفضاء” بالتعاون مع شركة “نانوراكس” ضمن مبادرة “العلوم في الفضاء” ورشا عملية أتاحت لطلاب المدارس مشاركة فريق المركز في إجراء تجارب علمية لدراسة تأثير بيئة الجاذبية الصغرى «Microgravity» قبل تنفيذها في الفضاء.
حضر ورش العمل التي استمرت يومين سعادة يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء والمهندس سالم حميد المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء.
 
وشارك في الورش هزاع المنصوري رائد الفضاء الأساسي في مهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية وسلطان النيادي البديل لنفس المهمة وتخلل ورش العمل جلسة حوارية مع رائدي الفضاء الإماراتيين أجابا خلالها على استفسارات وتساؤلات الطلاب المشاركين. كما قام فريق المبادرات التعليمية لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء إلى جانب فريق من شركة نانوراكس NanoRacks LLCK بشرح كيفية إجراء تجارب علمية في محطة الفضاء الدولية في بيئة الجاذبية الصغرى والأجهزة والأدوات المستخدمة في المهمة.
 
وتضمنت الورش تجارب علمية من ضمن المناهج التي تدرس في المدارس داخل دولة الإمارات العربية المتحدة حيث أتيحت الفرصة للطلاب- خلال الورش - لتنفيذ تجارب علمية سيقوم رائد الفضاء هزاع المنصوري بتنفيذها في محطة الفضاء الدولية لفهم ودراسة تأثير بيئة الجاذبية الصغرى /Microgravity/ وهي بيئة منعدمة الجاذبية تقريبا على نفس التجارب.
 
وقال سعادة يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء إن الطلاب المشاركين في ورش العمل أبدوا حماسهم وفخرهم للمشاركة في إجراء تجارب علمية متعلقة بعلوم الفضاء كما أظهر الطلاب إبداعهم وشغفهم بدراسة علوم الفضاء خلال الورش التي نفذها المركز.
وأضاف الشيباني ان مهمة انطلاق أول رائد فضاء إماراتي عربي إلى محطة الفضاء الدولية حدث تاريخي لقطاع الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ومن الضروري أن يكون لطلابنا في الدولة دور في هذه المهمة والإسهام في التجارب العلمية.
 
وأكد حرص مركز محمد بن راشد للفضاء على إشراك الطلاب في “برامج الفضاء” بهدف بناء جيل متمكن بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ولاسيما علوم الفضاء».
 
ومن جانبه أوضح المهندس سالم حميد المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لروّاد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء ان التجارب التي أجراها الطلاب هي جزء هام من المهمة العلمية لرائد الفضاء الإماراتي على متن محطة الفضاء الدولية في شهر سبتمبر المقبل.
 
وأفاد أن نتائج تجارب رائد الفضاء سيتم إرسالها إلى الأرض بواسطة شركة نانوراكس NanoRacks لمقارنتها مع نتائج التجارب الموازية التي تم إجرائها على الأرض من قبل طلاب مدارس الإمارات لبناء أساس للمقارنة بين البيئتين المختلفتين.
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      5278 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      6097 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      5841 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      64470 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      57615 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40317 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39482 مشاهده