أوغلو مصمم على هزيمة أردوغان.. مرة أخرى

16 مايو 2019 المصدر : •• أسطنبول-وكالات: تعليق 53 مشاهدة طباعة
تسبب فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري إمام أغلو، بزلزال سياسي في الانتخابات المحلية الأخيرة في تركيا عن بلدية اسطنبول، منهياً 25 عاماً من هيمنة الرئيس رجب طيب أردوغان.
وفي خطوة مثيرة للجدل، ألغى مجلس الانتخابات التركي انتخابات مارس "آذار" وأمر بإعادة الانتخابات بعد حجج واهية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن سلامة الانتخابات والآن العمدة المخلوع "إمام أغلو" في قلب عاصفة سياسية جديدة، لكنه الأوفر حظاً فيها، بحسب ما ذكرت "فويس.أوف.أمريكا".أوغلو، أشار خلال فترة عمله القصيرة بأنها كانت كافية للكشف عن الإنفاق الزائد أو "الهائل" على حد تعبيره من قبل حزب أردوغان العدالة والتنمية الحاكم.
 
وأضاف أنه خلال الأيام 19 التي قضاها في منصبه، قام بجولة في المدينة وعقد اجتماعات حاشدة، وكرر تعهده بسد الفجوة السياسية العميقة في تركيا التي خلفها أردوغان وسعيه لتحقيق "الحكم الرشيد" مرة اخرى. وقال إمام أوغلو عن إلغاء فوزه: "هذه ضربة ستُكتب في التاريخ وصمة عار مظلمة"، لهذا السبب أشعر بالحزن الشديد، هذا ليس حزناً موجهاً لنفسي؛ إنه حزن للمجتمع التركي. أحزن وانا أرى ضربة كهذه للديمقراطية التركية. لكن تصحيح هذا الخطأ عائد إلينا. وهذه هي المعركة التي نعطيها الآن الأولية ".
 
وأضاف إن "تصميمه على الفوز بإسطنبول مرة أخرى مدعوم بما اكتشفه خلال فترة ولايته القصيرة".تمثل إسطنبول حوالي ربع سكان تركيا وثلث اقتصاد البلاد، مما يجعلها أهم جائزة سياسية في تركيا. وقال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة قادر هاس في أسطنبول سولي اوزيل: "اسطنبول تقدم الكثير من فرص الرعاية". إنها تشحذ محركات السياسة بالنسبة لأولئك الذين يسيطرون عليها ، وقد أتقن حزب العدالة والتنمية اللعب على هذه الأمور حقاً". وأشار إلى أن وسائل الإعلام "المأجورة" هي وسائل إعلام موالية لحكومة أردوغان وتتخذ من إسطنبول مقراً لها، ومعظمها ينتمي إلى تكتلات تجارية لها علاقات وثيقة مع الحزب الحاكم، زكانت في طليعة تيارات الضغط من أجل إبطال التصويت في أسطنبول.
 
يقول محللون لـ"فويس اوف أمريكا"، إن "إلغاء التصويت يضر بشرعية أردوغان السياسية المبنية على النجاح الانتخابي.وتستمر شوارع إسطنبول في الارتداد إلى أصوات الاحتجاجات الليلية المعترضة على إلغاء التصويت. وقال إمام أوغلو: "من الواضح أن هذا التصويت لا يخص إسطنبول فقط". "هذه انتخابات محلية ونضال من أجل الديمقراطية. ولهذا السبب ستنمو حملتنا أكبر بكثير، وسيشارك مئات الآلاف من الناس". وقال المحلل من غلوبال سورس بارتنرز اتيلا يسيلادا: "الفوز هو عادة مكتسبة"، مضيفاً أن المعارضة مؤهلة "للفوز مرة أخرى" في أسطنبول.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      5279 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      6098 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      5842 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      64471 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      57616 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40317 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39482 مشاهده