الجيش اليمني يحرر مرتفعات جديدة في مديرية نهم

التحالف يسيطر على طائرة مسيرة مفخخة للحوثيين بمواصفات إيرانية

11 أكتوبر 2018 المصدر : •• اليمن-وام-وكالات: تعليق 109 مشاهدة طباعة
سيطرت الوحدة الخاصة بالدفاع ضد الطائرات المسيرة - التابعة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية - على طائرة بدون طيار مفخخة تابعة لميليشيا الحوثي من نوع “ قاصف1 “ بخصائص ومواصفات إيرانية ومن ثم إنزالها حيث كانت محملة بالمتفجرات ومتوجهة إلى مواقع تابعة للقوات اليمنية الموالية للشرعية المدعومة من “التحالف” بالساحل الغربي لليمن.
 
واكتشفت الفرق المختصة - خلال فحص مكونات الطائرة المسيرة - كمية كبيرة من المواد المتفجرة كانت معدة لاستخدامها ضد أهداف منتخبة في محاولات يائسة من ميليشيا الحوثي الموالية لإيران لتحقيق انتصارات وبطولات وهمية لرفع الروح المعنوية الإنهزامية لعناصرها وذلك على وقع خسائرها وانكساراتها المتلاحقة في الساحل الغربي.
 
تجدر الإشارة إلى أن استمرار التسليح الإيراني للميليشيات الحوثية في اليمن يعد مخالفا لقرار مجلس الأمن رقم 2216 الصادر في أبريل 2015 وينص على حظر توريد الأسلحة إلى المتمردين ما يثبت تورط النظام الإيراني وانتهاك القرار بدعم الميليشيات الانقلابية بالصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار.
 
من جهة اخرى تمكنت قوات الجيش الوطني اليمني، بدعم من التحالف، من تحرير مواقع ومرتفعات في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، كما سيطر على مخزن صواريخ حوثية في أحد كهوف باقم بصعدة.
 
وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش تمكنت من تحرير آخر قمة في سلسلة جبال المنصاع الاستراتيجية والمواقع المحيطة بها في منطقة المجاوحة، بعد معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية لليوم الثاني على التوالي.وأكد المصدر سقوط العديد من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح، في المعارك التي لاتزال مستمرة، وسط فرار جماعي للمتمردين باتجاه مركز مديرية نهم.
 
إلى ذلك، كشفت الانتهاكات التي مارستها ميليشات الحوثي النسائية بحق طالبات جامعة صنعاء إثر خروجهن للتظاهر مؤخرا، بشاعة الجهاز الأمني النسائي الذي عمل المتمردون على إنشائه، وإيكال عدد من المهام القذرة للقيام به.
 
وصاعدت الاعتداءات والانتهاكات، التي نفذتها كتائب ما تسمى “الزينبيات” النسائية التابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وطالت المئات من الفتيات اليمنيات في الآونة الأخيرة.
 
وشكت عدد من الطالبات المعتقلات من معاملة وحشية وقاسية لهن من قبل كتائب  ما يسمى بـ”الزينبيات”، واعتداؤهن بالضرب بالهراوات على الطالبات.  
 
وسبق أن نفذت هذه الميليشات النسوية اعتداءات على متظاهرات وأمهات المختطفين وأيضا نساء كن يطالبن بتسليم جثة الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي اغتاله الحوثيون.
 
وتقول مصادر أمنية إن نواة هده الميليشات النسوية بدأت في التشكل في المعقل الرئيسي للمتمردين بصعدة، خلال الحروب الست التي خاضتها ضد الدولة، قبل تنفيذ الانقلاب على السلطة واقتحام العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014.
 
لكن دور ومهام كتائب “الزينبيات” توسع منذ اجتياح العاصمة صنعاء، وأسندت إليها مهمات ترتيب التظاهرات وإمداد المتظاهرين بالطعام ونشر الأفكار الطائفية الحوثية في الأوساط النسائية، ومهام تجسسية بمجالس النساء ثم مهمات وعمليات أمنية واستخباراتية.
 
وتلقت المجموعات الأولى، وهن من زوجات وفتيات قيادة التمرد، تدريبات عسكرية على يد خبراء إيرانيين ولبنانيين وبعدها دورات طائفية، ثم أسندت إليهن مهام توسيع هذه الكتيبة النسائية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      3964 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      4488 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      4330 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      62938 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      56232 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      39400 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      38630 مشاهده